الاتحاد

منوعات

رفض طلب عائلة "جاكسون" الحصول على تعويضات من "إيه.إي.جي لايف

قضت هيئة محلفين في محكمة بمدينة لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا الأميركية، بأن شركة الترويج للحفلات “إيه.إي.جي لايف” غير مسؤولة عن وفاة نجم البوب مايكل جاكسون، رغم أنها استعانت بالطبيب كونراد موراي المدان بالتسبب في وفاته عن طريق الخطأ بعد تقديمه له مزيجا من الأدوية التي أودت بحياة المغني في 25 يونيو 2009.

ورفضت الهيئة، المكونة من إثني عشر قاضيا، طلب عائلة المغني الراحل بالحصول على تعويضات، والمقدرة بـ290 مليون دولار على أن تدفع لأبنائه ووالدته.

وكانت عائلة جاكسون قد رفعت دعوى قضائية الشهر الماضي ضد شركة “إيه.إي.جي لايف“، وهي الشركة المسؤولة عن الترويج لحفلات “ مايكل جاكسون” متهمة الشركة بأنها رتبت مع الطبيب المعالج لـجاكسون، والذي أعطاه جرعة زائدة من مخدر البروبوفول تسببت في وفاته. وكانت المحكمة العليا في لوس أنجلس، قد حكمت في بداية الشهر الفائت، ببراءة مديرين تنفيذيين من شركة “إيه.إي.جي لايف” من تهمة القتل الخطأ في قضية رفعتها والدة مايكل جاكسون في سبتمبر 2010.

كما قضت محكمة في مدينة لوس أنجليس في نوفمبر 2011، بسجن الطبيب موراي لمدة أربع سنوات، إضافة لسحب رخصة ممارسة مهنة الطب منه.

اقرأ أيضا

القرية العالمية.. «نسيج واحد» لثقافات متعددة