الاتحاد

عربي ودولي

صحيفة مصرية: فشل رهان "الإخوان" على آشتون

وجهت الحكومة المصرية ضربة قوية لجماعة "الإخوان" بتشكيل لجنة لإدارة أموال الجماعة بحسب صحيفة "المصري اليوم" . وجاء القرار تنفيذاً للحكم الذى أصدرته محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، يوم 23 سبتمبر الماضى.

وكانت جماعة "الإخوان" قد راهنت على ضغوط مفوضة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبى، كاترين أشتون، من أجل منع حظرها.

وأكد مجلس الوزراء، فى اجتماعه، برئاسة الدكتور حازم الببلاوى، أمس، تشكيل لجنة لإدارة أموال الجماعة، تضم ممثلين عن وزارات العدل، (رئيساً)، والداخلية، والمالية، والتضامن الاجتماعى، والتنمية المحلية.

كانت «أشتون» قد بدأت زيارتها للقاهرة، أمس، بلقاء نبيل فهمى، وزير الخارجية، والذى تناول وفق بيان للوزارة، «مجمل العلاقات الثنائية بين مصر والاتحاد الأوروبى».

والتقى عمرو موسى، رئيس لجنة «الخمسين» لوضع الدستور، «أشتون» التى أكدت، خلال اللقاء، تأييد الاتحاد الأوروبى لمصر، ودعمه لها.

وقال «موسى»، فى مؤتمر صحفى، عقب انتهاء اللقاء، إن «أشتون» أكدت له أن هناك تغيرا فى الموقف الأوروبى نحو مصر، مشيرا إلى أن اللقاء لم يتطرق للحديث عن وضع الرئيس المعزول محمد مرسى أو جماعة الإخوان.

والتقى فضيلة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أمس، فى المشيخة، المفوضة العليا للعلاقات الخارجية للاتحاد الأوروبى، كاترين أشتون، وشدد «الطيب»، خلال اللقاء، على أن الأزهر يرفض أى تدخل أجنبى لتحجيم إرادة الشعوب.

من جهتها، شددت «أشتون» على اهتمامها بالاستماع إلى شيخ الأزهر، لإدراكها وتقديرها للدور الوطنى الذى يقوم به، وقالت إنها «متفهمة لإرادة الشعب المصرى، ولم تصف يوماً ما حدث فى مصر بالانقلاب». كما التقت «أشتون» ممثلين عن جماعة الإخوان المسلمين وحزب النور، السلفى.

فى سياق متصل، دعت جبهة الإنقاذ الوطنى وقوى وأحزاب سياسية جموع الشعب المصرى إلى النزول إلى الميادين، للاحتفال بذكرى نصر أكتوبر، فى وقت يستعد فيه أنصار الرئيس المعزول لموجة تظاهرات جديدة، غداً، استعدادا للمليونية التى ينظمونها، يوم 6 أكتوبر.

ميدانيا، نظم الطلاب المستقلون فى جامعات القاهرة وكفر الشيخ وبنها وسوهاج مظاهرات مؤيدة للجيش، ردا على مظاهرات طلاب الإخوان المعادية .

اقرأ أيضا

الدنمارك ستسحب الجنسية ممن قاتل مع داعش