صحيفة الاتحاد

دنيا

طارق سويد ينتهي من تصوير «من كل قلبي» ويفكر في كتابة سيرة «راقصة»

طارق سويد

طارق سويد

طارق سويد، ممثل وكاتب ومقدم برامج لبناني لمع نجمه في، برنامج “لألأة”، واليوم يستمتع بنجاح برنامجه الجديد “dr. vip”، وقد تحدث لـ”الاتحاد” وكشف كثيرا من أسرار مرحلته المقبلة، كما تطرق لأعماله الجديدة ويقول طارق سويد: انطلقت فكرة برنامج dr. vip بعد نجاح برنامج “لألأة”، لتكون هذه المرة اللألأة مفيدة ويكون المشاهد في الوقت نفسه يضحك ويستفيد من أمور عديدة تدعه يخفف من أعباء الحياة، ويجعله يهتم بجسده الذي له حق عليه.

ما يميز برنامج dr . vip هو الطابع السلس رغم أنه من البرامج الاجتماعية – الطبية، والتي تكون عادة مملة وجدية، فعملت على تحويل الجدية إلى ضحك ولعب ودروس في الوقت نفسه.
«من كل قلبي»
أما عن أعمال طارق الجديدة على صعيد الكتابة أو التمثيل فيقول: “انتهيت من تصوير مسلسل “من كل قلبي” واليوم في مرحلة المونتاج، “ومن المتوقع أن تشتري المؤسسة اللبنانية للإرسال المسلسل، وحتى الآن لم يحدث أي اتفاق خطي ولكن بعد النجاح الكبير لمسلسل “متل الكذب” الذي عرض على شاشة lbc، أصبح لدي ثقة كبيرة في تلك المحطة، والتي تعد الأولى في الدراما اللبنانية، وتحقق أكبر نسبة مشاهدة وأتمنى أن يعرض مسلسل “من كل قلبي” على شاشتها.
المسلسل من بطولة مايا نصري، باسم مغنية، بريجيت ياغي، طلال الجردي، هيام أبو شديد، مارسيل مارينا، نغم أبو شديد، ختام اللحام، مجدي مشموشي، ونخبة كبيرة من نجوم الدراما اللبنانية، والإخراج للشاب جو فاضل.
مواضيع حساسة
كما بدأ طارق سويد مسلسل جديد جريء يتطرق لمواضيع حساسة، ولا يريد أن يصرح عنه بالمزيد حتى يصبح كاملاً. أما عن الأولوية في حياته فيقول: إنني فرح بنجاحي في الكتابة والإعداد وتقديم البرامج والتمثيل، واكتشفت أن المشاهدين يحبون جرأتي في الكتابة، والبساطة والعفوية في تقديم البرامج فيشعرون أنني أشبههم، أما التمثيل فاكتشفت أنهم أصبحوا يقدرونني أكثر كممثل”.
ويؤكد طارق أن تقديم البرامج هو من جعل اسمه يلمع وتحديداً عندما ظهر على شاشة otv، حيث إن المسؤولين وثقوا به وأعطوه فرصة رائعة كمعد ومقدم برامج، وهو يدين بالفضل لهذه القناة في شهرته. أما عن وضع الدراما اللبنانية فيقول طارق: “بصراحة ليس هناك وقت لمتابعة المسلسلات الجديدة، إنما تابعت مسلسل “باب إدريس” و”الشحرورة” خلال شهر رمضان الفائت، وفرحت جداً بالنجاح الكبير الذي حصلا عليه، ويضيف: “مما لا شك فيه أن الدراما اللبنانية اصبحت مهمة، والدليل أنه أصبح هناك نجوم في التمثيل”.
«لفش خلقي»
ولا يعتبر سويد نفسه دخيلاً على فن الكتابة ويقول: “مادة الكتابة درستها في الجامعة طوال فترة تخصصي، والممثل هو أكثر من يبرع في كتابة المسلسلات ويشعر بالأشياء الذي يكتبها وهذا لأن لديه خبرة في هذا المجال، ويتابع: “والدليل نجاح كلوديا مارشليان ومنى طايع وغيرهما من الكاتبات وهما في الأصل قد تخرجتا في معهد الفنون الجميلة قسم المسرح والإخراج”.
أما بالنسبة للدخلاء فيقول: “لا أحب الدخلاء على التمثيل الذين لم يستطيعوا أن يخلقوا مكانة لأنفسهم، أما المنتجون فيفرضونهم بالقوة علينا، ويضيف: “لكن حين أرى أداء نادين نسيب نجيم، باميلا الكيك، سيرين عبد النور.. أقول هؤلاء ممثلات بارعات وهن أفضل بكثير ممن درسن وتخصصن في المسرح”.
أما عن كيفية تطوير نفسه يقول طارق: على صعيد التمثيل لا أشعر أنني أطور نفسي بكل صراحة، لأن معظم وقتي لإعداد حلقاتي والكتابة والتقديم، وأفضل أن أنجز دوراً أو دورين كل عام فقط “لفش خلقي”، أما على صعيد الكتابة فيقول: أكتب ببطء شديد، فالمسلسل الذي يتكون من عشرين حلقة ينجز في سنة كاملة، لهذا السبب لا نشاهد إلا عملاً واحدا كل سنة من توقيعي، أحب ان تكون خطواتي ككاتب مدروسة وخاصة أنني ما زلت جديداً في هذا المجال. ويضيف: “أركز على كتابة مواضيع جريئة تمس قضايا المجتمع وتقدم حلولاً بناءة.


سيرة حياة الراقصة داني بسترس

يتمنى سويد أن يكتب سيرة حياة الراقصة الفنانة داني بسترس، ويأمل أن يتعرف على حياتها أكثر، ويقول: عاشت أمور مهمة وصعبة، وتعرضت للاكتئاب، ووفاة إبنها، وطلاقها، ورغم حبها للفن فإنها رحلت بطريقة محزنة جداً، ويضيف: حياتها واقعية وصعبة، أحب التعرف على كل تفاصيل حياتها وطبعاً الجمهور والمشاهدين يحبون هذا.