الاتحاد

الإمارات

المزينة: يؤكد أهمية «التربية الأمنية» في مواجهة التحديات

المزينة ومشاركون في الجلسة الافتتاحية للدورة العاشرة لبرنامج التربية الأمنية (من المصدر)

المزينة ومشاركون في الجلسة الافتتاحية للدورة العاشرة لبرنامج التربية الأمنية (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي برنامج التربية الأمنية في دورته العاشرة للعام الجاري، في قاعة حمدان بن محمد بالمبنى الرئيسي، وشهد اللواء خبير خميس مطر المزينة، نائب القائد العام لشرطة دبي، رئيس اللجنة التنفيذية للبرنامج، حفل الافتتاح بحضور الدكتور أحمد عيد المنصوري، مدير منطقة دبي التعليمية، وفاطمة غانم المري، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتعليم المدرسي، واللواء عبد الرحمن رفيع، مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع، ونائبه اللواء محمد سعيد المري، والعميد أحمد حمدان بن دلموك، مدير الإدارة العامة للتدريب، وعدد من الأفراد والضباط ومحاضري ومدربي البرنامج.
وقال اللواء المزينة إن إطلاق برنامج التربية الأمنية في دورته العاشرة للعام الجاري، يضعنا جميعا أمام مجموعة من المسؤوليات والتحديات الجديدة في صياغة البرنامج بحلة أكثر إتقانا، تحمل الجديد في الخطط والبرامج الموجهة لأبنائنا الطلبة، في ظل الانتشار الواسع الذي حققه عبر تطبيقه في 80 مدرسة حكومية و20 مدرسة خاصة و4 مراكز لتعليم الكبار و4 من رياض الأطفال، ومركز لذوي الاحتياجات الخاصة، يشرف على تقديمه 317 محاضرا ومدربا.
وجدد نائب القائد العام لشرطة دبي تأكيده على الحرص الكبير الذي تبديه شرطة دبي بالبرنامج وتقديم الدعم اللازم من الكوادر البشرية والاحتياجات المادية وذلك سعيا منها لتحقيق الأهداف العامة من خلال نشر المعارف والعلوم والمهارات التي يقدمها المدربون والمحاضرون، ورفع مستوى المهارات الشخصية للطلبة ورفع مستوى الوعي الاجتماعي لديهم لمواجهة التحديات والمخاطر المحيطة بهم من خلال التحصيل العلمي والتدريب والتأهيل والتعاون مع شركائنا . كما يعمل البرنامج على تحقيق هدفين أساسيين وهما هدف تربوي متعلق بتقليل نسب التسرب المدرسي وخفض معدلات الانحراف السلوكي وزيادة معدلات التفوق المدرسي. ويتعلق الهدف الثاني بالجانب الأمني ويصب لصالح المجتمع عامة والنشء المستهدف بصفة خاصة من خلال خلق جيل يشارك الشرطة في أداء واجبها لمنع الجريمة وتعزيز روح الانضباط المسلكي وزيادة الحس الأمني لديهم. وأشار اللواء المزينة إلى أن البرنامج حصد ثلاث جوائز رئيسية كانت بمثابة وسام في تاريخه وهي جائزة دبي للأداء الحكومي المتميز عن فئة المشروع الحكومي المشترك لعام 2013، وجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز عن المؤسسات الداعمة للتعليم في عام 2009 وجائزة الشارقة للعمل التطوعي 2011 . من جانبه أشاد اللواء أحمد عيد المنصوري، مدير منطقة دبي التعليمية، بجهود القيادة العامة لشرطة دبي في خدمة الأهداف التربوية لمنطقة دبي التعليمية من خلال مجموعة من البرامج والفعاليات والحملات التوعية.
وفي السياق ذاته تحدثت فاطمة المري، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتعليم المدرسي، مؤكدة أن نجاح أي تجربة يقاس بعدة عناصر أجتازها برنامج التربية الأمنية بنجاح، وفي مقدمتها الاستمرارية.
عقب ذلك قام اللواء المزينة يرافقه الدكتور أحمد المنصوري، وفاطمة المري، والعميد أحمد حمدان بن دلموك بتوزيع الشهادات على المحاضرين والمتعاونين مع البرنامج.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مبادرة وطنية لترسيخ التسامح وتكريسه في برامج الحكومة