الاتحاد

الاقتصادي

استقرار أسعار النفط فوق 51 دولاراً

لندن، نيودلهي-(رويترز): استقرت أسعار النفط الخام فوق مستوى 51 دولارا في المعاملات الآجلة أمس بعد الانخفاض الشديد الذي منيت به في الجلسة السابقة مع استبعاد عقد اجتماع استثنائي لمنظمة أوبك·
وأدى انخفاض أسعار النفط بنحو 15 في المئة منذ بداية العام إلى إثارة قلق شديد لدى منتجي أوبك ودعت فنزويلا إلى عقد اجتماع استثنائي لخفض الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل أخرى يوميا لكن مصدرا بـ''أوبك'' قال لرويترز إنه لا توجد خطط لعقد مثل هذا الاجتماع مشيراً إلى أن المنظمة تتابع السوق عن كثب، مؤكداً ما ذهب إليه وزير النفط السعودي علي النعيمي الذي قال إنه لا داعي لعقد اجتماع استثنائي·
وفيما يتوقع العديد من المحللين أن تواصل الأسعار تراجعها لتختبر مستوى 50 دولارا الذي يمثل حاجزا نفسيا مهما للسوق، ارتفع مزيج برنت لعقود مارس 18 سنتا إلى 51,80 دولار للبرميل كما ارتفع الخام الأميركي الخفيف 18 سنتا إلى 51,39 دولار للبرميل· واستقر سعر السولار (زيت الغاز) دون تغيير على 470,25 دولار للطن·
على صعيد متصل، قال وزير النفط السعودي علي النعيمي إن الطاقة النفطية الاحتياطية للمملكة ستبلغ ثلاثة ملايين برميل في فبراير المقبل وذلك بعد جولة ثانية من تخفيضات الإنتاج تطبقها أوبك· وأضاف في تصريحات للصحفيين بالعاصمة الهندية نيودلهي أن الاستثمارات طويلة الأجل في قطاع الطاقة لن تتأثر بتحركات أسعار النفط في الأجل القصير·
وقال إنه يريد أن يشهد نموا اقتصاديا على مستوى العالم خاصة في الدول المتقدمة لأن ذلك سيؤدي إلى ارتفاع الطلب على الطاقة· وكان من أسباب ارتفاع أسعار النفط على مدى السنوات القليلة الماضية نقص الطاقة الإنتاجية الاحتياطية التي يمكن أن تستخدم في سد أي نقص في الإنتاج في الحالات الطارئة مثل الاعاصير أو الهجوم على منشآت نفطية·

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تخزن كلمات مرور المستخدمين بصيغة قابلة للقراءة