الاتحاد

الإمارات

شرطة أبوظبي تستعد لاستقبال الحجاج عبر المنافذ

أبوظبي (الاتحاد) - أنهت شرطة أبوظبي والجهات الشرطية المعنية استعداداتها لاستقبال الحجاج عبر المنافذ البرية والجوية، في الوقت الذي بدأ فيه مطار أبوظبي الدولي ومنفذ الغويفات الحدودي في استقبال قوافل ضيوف الرحمن المتجهين إلى المملكة العربية السعودية لأداء الفريضة. وأكد العميد الدكتور سيف بوظفيرة العامري مدير عام شؤون الأمن والمنافذ في شرطة أبوظبي، الحرص على توفير كل الخدمات التنظيمية واللوجستية والإنسانية للحجاج وتقديم الخدمة المتميزة لهم، من سرعة الإنجاز للمعاملات، وتهيئة المكان المناسب لاستقبالهم، وتقديم خدمات إنسانية تعينهم على مواصلة الرحلة إلى الأراضي المقدسة. وأضاف أن الإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ، من خلال إدارة أمن المنافذ والمطارات، أجرت العديد من الاتصالات والاجتماعات التنسيقية الاستباقية مع الجهات ذات الصلة بسفر الحجاج لأداء فريضة الحج، مشيراً إلى استجابة الجميع للعمل في ظل منظومة لديها هدف واحد، وهو تقديم كل الخدمات والتسهيلات الممكنة للحجاج، بحيث يستغرق إنهاء إجراءاتهم منذ وصولهم إلى المنفذين دقائق معدودة. من جانبه، قال العقيد خميس مصبح المرر، مدير إدارة شرطة أمن المنافذ والمطارات، إن طلائع الحجاج بدأت تتوافد إلى المطار للتوجه إلى السعودية لأداء فريضة الحج، مشيراً إلى أن المطار بقطاعاته كافة، الأمنية والمدنية، استعد بشكل يتوافق مع هذه المناسبة المقدسة لتلبية متطلبات المغادرين من الحجاج ، وتوفير كل سبل الراحة التي تمكن الحجاج من مواصلة رحلة أداء الفريضة. وأشار إلى أنه تم تخصيص المدخل الداخلي لمبنى الركاب الأول في المطار لاستقبال الحجاج، وتخصيص كاونترات وأجهزة تفتيش خاصة. وأوضح أن المطار يستقبل حجاجاً قادمين من دول آسيوية؛ خصوصاً من شرق آسيا كـ”ترانزيت”، لمواصلة رحلتهم إلى الأراضي السعودية، مضيفاً أن شرطة أبوظبي تعمل على توفير المياه ووجبات سريعة ونشرات لمناسك الحج، ومترجمين للرد على استفساراتهم كافة، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف. وقال إن منفذ الغويفات الحدودي بدأ في استقبال الحجاج القادمين براً من مناطق مختلفة من الدولة، فضلاً عن القادمين من دول شرق آسيا وسلطنة عمان؛ مشيراً إلى تزايد حركة المسافرين في المنفذ. وأكد جاهزية المنفذ البري لاستقبال أعداد الحجاج، بما يواكب خطط شرطة أبوظبي في تقديم أفضل الخدمات الأمنية والإنسانية واللوجستية، ويحقق التميز والرضا عما تقدمه الشرطة. وأضاف: جرت عمليات تنسيقية مع مسؤولي منفذ البطحاء السعودي، تضمن للجانبين أداء مهمتهم في إطار من التكامل، فضلاً عن عقد عدة اجتماعات تنسيقية مع جميع الجهات العاملة بالمنفذ، حيث طرحت كل جهة خطتها لتقديم خدمات متميزة في إطار من التنسيق والتعاون مع الجهات الأخرى.

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي