الاتحاد

الإمارات

44 ألف حاج يقصدون الأراضي المقدسة عبر دبي

اللجنة العليا للحج خلال مؤتمر صحفي بمطار دبي (من المصدر)

اللجنة العليا للحج خلال مؤتمر صحفي بمطار دبي (من المصدر)

سامي عبدالرؤوف (دبي) - بدأ مطار دبي الدولي أمس في تسيير رحلات الحجاج إلى الأراضي المقدسة، عبر رحلات “ترانزيت” للحجاج القادمين من دول آسيوية، والرحلات المجدولة التي يكون من بين ركابها حجاج من داخل الدولة، فيما يبدأ طيران الإمارات والطيران السعودي، تسيير رحلات إضافية لنقل الحجاج، الأحد المقبل.
وقدرت لجنة الحج والعمرة بمطارات دبي، عدد حجاج الترانزيت وحجاج الدولة المغادرين من مطار دبي الدولي هذا العام بنحو 44 ألف حاج منهم 40 ألف حاج عبر رحلات ترانزيت، وأربعة آلاف حاج من داخل الدولة.
وعقدت اللجنة العليا للحج بمطارات دبي مؤتمراً صحفياً صباح أمس بالمبنى رقم 3 برئاسة ماجد سلطان الجوكر نائب الرئيس لعمليات المطار، رئيس اللجنة العليا للحج بمطارات دبي، وبحضور ممثلي جميع الجهات المختصة والمعنية بموسم الحج في دبي.
وذكر الجوكر، أنه تم بالتنسيق مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وقنصلية المملكة العربية السعودية، وعدد من الجهات المعنية، أعضاء اللجنة الانتهاء من جميع الاستعدادات الخاصة بسفر حجاج بيت الله الحرام من مطارات دبي. وأشار إلى أنه تم تخصيص بوابات في مبني رقم 1 خاص بالطيران السعودي، ومبني 3 للمغادرين على متن طيران الإمارات، لافتا إلى أن كافة الجهات من الجوازات، أو التفتيش الأمني، أو الجمارك، أو الصحة والإسعاف أنهت استعداداتها بتجهيز فرق متكاملة لخدمة الحجاج.
ونوه الجوكر، بانه تم تخصيص مواقف خاصة لسيارات مندوبي الحملات معفاة من الرسوم، وفرق مساندة من عمليات المطار للعمل على مدار 24 ساعة، كما تم تخصيص كونترات خاصة لإنهاء إجراءات المغادرة، وقال، إنه تم توفير منافذ خاصة لإنهاء إجراءات الطيران لمغادرة الحجاج يصل عددها 26 منفذاً منها 12 بالمبنى 3 وأكثر من 14 منفذاً بالمبنى 1.
و قال عبد الله الشيبة المسؤول الإداري بمركز المطار الطبي، إن هيئة الصحة في دبي وفرت أطباء وإداريين وممرضين في كل من مبنيي 1 و3 لتقديم الخدمة الطبية للحجاج، مع توفير بعض الأدوية للمرضى، وتقديم النصائح الطبية، وتوزيع الهدايا وقياس ضغط الدم والسكري. وذكر المقدم علي المقهوي مدير عمليات جمارك مطار دبي، إن دور الجمارك ينحصر عند عودة الحجاج، لافتاً إلى أنه سيتم تخصيص مراكز لاستقبال الحجاج العائدين، ومنطقة مخصصة للحقائب ومياه زمزم، مشيراً إلى أن للإدارة كادراً من الموظفين المؤهلين لتقديم جميع الخدمات للمسافرين، منوها بأن فريق العمل موجود على جميع بوابات الخروج، ويقومون بتقديم الهدايا للترحيب بالحجاج.
من جهته، قال حسين ركن المتحدث الإعلامي بالقنصلية السعودية، إن هناك تسهيلات ممنوحة لكافة الحملات لإصدار التأشيرات للحجاج، مؤكداً ضرورة إحضار الأوراق المطلوبة في الوقت المناسب، نظرا لان الحج من المواسم التي تشهد إقبالاً كبيراً سواء من قبل المقيمين أو المواطنين”.
وقال، مروان الشحي ممثل دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، إن “ بعثة الحج الرسمية لإمارة دبي والتي تضم 65 شخصاً تغادر إلي الأراضي المقدسة يوم السادس من أكتوبر، لافتاً إلى أن الدائرة أعدت حقيبة تحوي كافة الإرشادات والمتطلبات والهدايا العينية ستوزع على الحجاج المغادرين، إضافة إلي وجود وعاظ تابعين للدائرة يقومون بشرح مناسك الحج للوفود المغادرة، كما سيتم توزيع مصحف الشيخ مكتوم على كل حاج.
من جهته قال نادر المهيري رئيس عمليات الإسعاف للمطارات والموانئ، إن “المؤسسة شكلت فرق عمل من الجنسين خلال فترة الحج يصل عددهم إلى 130 موظفاً في مطارات دبي، مع توفير سيارة إسعاف عند نقطة وصول الحجاج لأي طارئ، مشيراً إلى أنه سيتم توزيع حقيبة إسعاف أولية ومظلة للوقاية من الشمس، مع فحص السكر لمن يريد وتوزيع المطبوعات التوعوية الصحية للإرشاد والتوعية.
وذكر صلاح إسماعيل المرزوقي مدير الخدمات الخاصة بالمطارات في هيئة الطرق والمواصلات، أن تركيز الهيئة على توفير المركبات بأنواعها على مدار الساعة خاصة خلال فترة الحج، وبالتنسيق مع مطارات دبي تتم الدراسة التي على أساسها تحديد عدد المركبات، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يصل عدد السيارات إلى 650 سيارة.
وقال فراس صالح ضابط خدمات بطيران الإمارات، إن “رحلات مغادرة الحجاج على طيران الإمارات بدأت بتاريخ الثالث والعشرين من شهر سبتمبر الماضي للحجاج الترانزيت، وتستمر حتى التاسع من شهر أكتوبر الجاري، وأنه تم تخصيص فريق من 17 شخصاً من طيران الإمارات لخدمة حجاج الدولة من المواطنين والمقيمين، وأنه تم زيادة 3 رحلات إضافية على الرحلات الأسبوعية لجدة وعددها 21 رحلة، وزيادة 3 رحلات المدينة المنورة إلي جانب 13 رحلة أسبوعية.
وأوضح صالح، في القدوم تقرر زيادة 17 رحلة من جدة و6 من المدينة المنورة، مشيراً إلى أن رحلات طيران الإمارات للحجاج بدأت من يوم 29 سبتمبر الماضي لحجاج الترانزيت، بينما سيكون يوم السادس من أكتوبر الموافق الأحد المقبل، هو بداية الرحلات الإضافية. وأفاد صالح، أن المغادرين علي متن طيران الإمارات لبيت الله الحرام يبلغ عددهم نحو 40 ألف حاج من حجاج الترانزيت ، بالإضافة إلى حجاج من داخل الدولة من المواطنين والمقيمين، مؤكداً أن المسموح به من مياه زمزم لكل راكب هو 5 لترات فقط وليس 10، كما كان الحال في السنوات الماضية. وقال هشام الدخيل مدير محطة الطيران السعودي بدبي والإمارات الشمالية، إن هناك 4 رحلات إضافية إلى كل من جدة بواقع رحلة إضافية واحدة و3 رحلات إلى المدينة المنورة، حيث يبلغ عدد المغادرين على هذه الرحلات نحو 1800 حاج، إضافة إلى الرحلات المجدولة، مشيراً إلى وجود 21 رحلة مجدولة أسبوعية لجدة، و4 للمدينة المنورة، لافتاً إلى أنه تم تخصيص المنطقة “ايه” بصالة السفر “1” لسفر حجاج الطيران السعودي. ونوه بأن أولى رحلات الطيران السعودي ستكون يوم 6 أكتوبر للمدينة المنورة، والأخيرة ستكون يوم 9 أكتوبر لجدة.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يهنئ ملك البحرين باليوم الوطني لبلاده