الاتحاد

الإمارات

دورات تدريبية لرعاية طلاب السكري في عجمان

عجمان (الاتحاد) ــ نظمت منطفة عجمان الطبية دورة تدريبية في مركز مشيرف الصحي للهيئة التمريضية بمدارس عجمان في اطار فعاليات حملة رعاية الطلاب المصابين بالسكر في المدارس الحكومية والخاصة بعجمان.
وقالت عائشة الريايسة مديرة مركز مشيرف الصحي: إن الحملة حضرها 30 ممرضاً وممرضة في المدارس الحكومية والخاصة في إمارة عجمان، وهي عبارة عن ساعتين كل ثلاثاء من الساعة 1:00 – 3:00 ظهراً أول أسبوعين من شهر أكتوبر 2013- وأول أسبوعين من شهر نوفمبر 2013 (1/10–8/10، 5/11– 12/11)، ويوم كامل في شهر ديسمبر 2013م. بساعات تعليمية معتمدة من التعليم الطبي المستمر من وزارة الصحة (8 ساعات) وسوف يقام في نهاية الدورة اختبار للهيئة التمريضية لتقييم مدى استفادتهم من الدورة. وأضافت الريايسة، أن الدورة تأتي ضمن حملة رعاية الطلاب المصابين بالسكر، والتي تستهدف كل الأطراف المتصلين بالطلاب، ومنم بينهم الممرضون والممرضات في المدارس الذين سيتم تطبيق برنامج تدريبي شامل لهم يمتد حتى ديسمبر القادم، حيث سيتم عقد مؤتمر علمي شامل حول مرض السكر يحضره الطلاب والمعلمون وأولياء الأمور، إلى جانب الممرضين والأطباء والعاملين في المراكز الصحية بعجمان.
من جهتها، أوضحت الدكتورة ماجدة زكي إخصائية سكر في مركز مشيرف الصحي، أن الدورة ركزت على توعية الممرضين والممرضات حول كيفية الاعتناء بالطلاب المصابين بالسكر.
وأكدت زكي، أن البرنامج ممتد ويركز على التعلم عن مرض السكر وأنواعه وأسبابه، وارتفاع وهبوط السكري عند الطالب خلال اليوم الدراسي، وكذلك كيفية احتساب كمية الأنسولين التي يحتاجها الطالب حسب كمية الأكل التي يتناولها.
وأكدت أهمية توفير العناية الكاملة للطلاب المصابين بالسكر خلال اليوم الدراسي، لأنه للأسف هناك سوء فهم عن طلاب السكر لدى بعض المعلمين، كمنع الطالب من المشاركة في حصة التربية الرياضية أو أي نشاط بدني آخر بحجة المحافظة على هؤلاء الطلاب، في حين أن هؤلاء الطلاب حاجة ماسة لممارسة النشاط البدني. وطالبت ماجدة بضرورة التعامل مع هؤلاء الطلاب بصورة إيجابية وعدم عزلهم عن الأنشطة حتى لا يشعر الطالب المصاب بالسكر بالتفرقة، أو أنه أقل قدرة على ممارسة النشاط المدرسي من بقية الطلاب، وهذا بحد ذاته يؤثر على نفسيته. وتابعت: ولذلك فقد عقدنا هذه الدورة حتى يكون المتصلون بالطالب على دراية علمية بكيفية العناية بالطلاب، والعمل على توفير بيئة تعليمية جاذبة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته