علي معالي (دبي)

أكد الإسباني أنطونيو سبينوس، رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، أن الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها في النسخة الخامسة من الدوري العالمي للكاراتيه «البريميرليج» للوقاية من فيروس كورونا الجديد جرت على أعلى مستوى بدولة الإمارات، في نسخة دبي 2020 التي تنطلق صباح اليوم على صالة الوصل بدبي.
وقال سبينوس: «هناك وفد صيني يتكون من 15 رياضياً، هم من النساء فقط عددهم 9 لاعبات، والبقية من الطاقمين الفني والإداري، وهو نفس الوفد الذي شارك في بطولة باريس يناير الماضي»، ونوه إلى أنهم بعد جولة باريس عادوا إلى منطقة آمنة في بكين، وهي منطقة تحت الرقابة والمتابعة الصحية الدقيقة، وقال: «قبل أن يغادروا من الصين قادمين إلى دبي، وبناء كذلك على قرار دولة الإمارات تم إجراء كل الفحوص اللازمة».
وتابع سبينوس: «الوفد الصيني سيكون له مشاركتان خلال الفترة المقبلة، وطلب منا الاتحاد الصيني إقامة معسكر في الإمارات بعد الانتهاء من نسخة دبي 2020، وتم الترتيب لذلك، حتى يطيروا من دبي إلى سالزبورج للمشاركة في جولة جديدة من الدوري العالمي، ومنها إلى الرباط في المملكة المغربية للمشاركة في آخر بطولة مؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وبالتالي فمنذ وصولهم لدبي أمس الأول لن يعودوا إلى الصين إلا بعد الانتهاء من الجولتين المقبلتين، وهذا كان شرطاً أساسياً من الاتحاد الدولي».
ووجّه رئيس الاتحاد الدولي شكره للإمارات على استضافتها لهذه البطولة منذ عدة سنوات قائلاً: «دبي أصبحت مقراً مهماً للكاراتيه على مستوى العالم، ويسعدنا أن نتواجد في بطولة العالم التي تقام على هامش إكسبو 2020»
وكان اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس الاتحاد الآسيوي نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس اتحاد اللعبة قد أعلن في بداية المؤتمر الصحفي عن انطلاق النسخة الخامسة من البطولة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وأكد أنه تم وضع اللمسات النهائية للحدث العالمي الكبير بمشاركة كوكبة من نجوم العالم، وتحمل هذه النسخة شعار المجد والحلم الأولمبي كونها تؤهل لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، ما يحدث لأول مرة في تاريخ الأولمبياد، والبطولة ستشهد منافسات على أعلى مستوى بين أبطال وبطلات العالم للكاراتيه المصنفين على المستوى الأولمبي والمستوى العالمي، كونها من الجولات المانحة للاعبين واللاعبات نقاطاً تصنيفية تساعدهم على تعزيز تصنيفهم على المستوى العالمي، وتؤهلهم ليكونوا ضمن القوائم الرسمية للاعبين المتأهلين لدورة ألعاب طوكيو 2020.
من جانبه، أعلن راشد عبدالمجيد آل علي، الأمين العام للاتحاد، نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، مدير البطولة أن عدد الحكام وصل إلى 180 حكماً دولياً، إضافة إلى 200 حكم مستجد حصلوا على الشارة الدولية ليصبح العدد كاملاً 380 حكماً، وهو رقم قياسي لا يتواجد إلا في بطولة العالم، كما يشارك 600 لاعب ولاعبة لـ 57 فريقاً، وهم من اللاعبين المصنفين عالمياً يمثلون 85 دولة.
وتجمع البطولة مجموعة كبيرة من أبطال العرب أشهرهم في التصنيفات العالمية في مسابقات الكاتا والكوميتيه من الإمارات مروان المازمي وخليفة العبار، ويوسف فريدوني ومن مصر جيانا لطفي وعلي الصاوي وياسمين عطية وساره سيد، ومن الكويت سلمان الموسوي ومحمد الموسوي، ومن السعودية عبد العزيز الحكيمي، وفراج النشري ومن المغرب سناء اجلمام وعدنان الحكيمي ومن الأردن بشار النجار وعبدالرحمن المصطفى، ومن الجزائر حسين دايخي ووداد دراو.