الاتحاد

عربي ودولي

تواصل محاكمة المتهمين الستة في اعتداءات لندن

لندن - اف ب: تواصلت أمس في لندن محاكمة لستة شبان مسلمين متطرفين متهمين بالاعتداءات التي وقعت في 21 يوليو 2005 في العاصمة البريطانية· واكد نيجل سويني مدعي محكمة وولويتش أمس الأول ان الشبان الستة الذين دفعوا ببراءتهم، تأثروا منذ فترة طويلة بعقيدة الجهاد· ورأى ان خمسة من المتهمين يمكن ان يتحولوا الى انتحاريين وتحركوا في اطار ''مؤامرة متطرفة'' ضد وسائل النقل العام· واوضح سويني ان احد زملاء الدراسة لياسين عمر وعادل يحيى روى كيف ترددا على عدد من المساجد وخصوصا مسجد الامام المتشدد ابو حمزة المصري في فينسبري بارك (شمال لندن)·
واضاف ان المتهم السادس شارك في التحضيرات غير انه ''غادر البلاد قبل ستة اسابيع من 21 يوليو 2005 موضحا ان شقة ياسين عمر التي تقع شمال لندن، استخدمت ''ورشة'' لتصنيع القنابل، وتابع ان ياسين عمر كان معجبا بحركة طالبان حسبما ذكر احد اصدقائه·
وقال المدعي ان ياسين عمر كان في مسجد فينشلي (شمال لندن) في 2005 عندما القى امام الجامع خطبة قال فيها ان العمليات الانتحارية مخالفة للاسلام، وقد خالف الامام ودعاه الى ''عدم خداع الناس''· ونقل المدعي عن ياسين عمر ان ابراهيم خضع ''لتدريب عسكري'' في السودان حيث تعلم كيفية استخدام قاذفات الصواريخ· واكد سويني ان عمر وابراهيم ''كانت لديهما افكار متطرفة حيال بريطانيا والولايات المتحدة وكانا يتحدثان باستمرار عن الجهاد في العراق وافغانستان والشيشان''·
من جهة أخرى اعتبر وزير الداخلية البريطاني جون ريد أمس الأول ان الحرب على تنظيم القاعدة الارهابي قد تدوم فترة طويلة مثل الحرب الباردة· واضاف ''نعلم الان ان المؤامرة الاولى المرتبطة بالقاعدة حصلت في العام الفين، ومنذ ذلك الحين التهديد يتنامى''·
وقال ايضا ''انه امر خطير واعتقد اننا سنعيش معه لجيل'' مرددا بذلك تصريحات لرئيس الوزراء توني بلير الذي توقع هو ايضا في سبتمبر ان تدوم المعركة ضد الارهاب ''جيلا او اكثر''·

اقرأ أيضا

موظفة سابقة في الخارجية الأميركية تقر بالتجسس لصالح الصين