الاتحاد

الاقتصادي

«شعاع كابيتال» تتحول للربحية خلال الربع الأول من 2017

جانب من المؤتمر الصحفي(من المصدر)

جانب من المؤتمر الصحفي(من المصدر)

حسام عبد النبي (دبي)

تتحول شركة شعاع كابيتال، المدرجة في سوق دبي المالي، من الخسارة التي تحقيق الربحية للمرة الأولى منذ فترة طويلة، وذلك خلال الربع الأول من عام 2017، فيما تستهدف الشركة زيادة حجم الأصول تحت إدارتها من 1.8 مليار درهم في نهاية عام 2016 إلى 5 مليارات درهم في نهاية العام الجاري، وصولاً إلى 9 مليارات درهم أصولاً مدارة في عام 2020 متضمنة العقارات والأسهم المدرجة، حسب جاسم الصديقي، رئيس مجلس إدارة شعاع كابيتال.
وأكد الصديقي خلال مؤتمر صحفي عقدته الشركة في دبي أمس، أن «شعاع» تعمل حالياً على 3 اكتتابات أولية جديدة كمدير لتلك الاكتتابات، منها اكتتابان لشركتين عقاريتين سيتم الانتهاء منهما خلال عام 2017، حيث سيكون أولهما اكتتاباً أولياً بقيمة 500 مليون درهم لشركة عقارية يبلغ حجمها 3 مليارات درهم، على أن يتم إدراج الأسهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية، موضحاً أن الاكتتاب الثاني سيكون لشركة عقارية أيضاً بحجم يتجاوز 500 مليون درهم، ويتم التفاوض حالياً لتحديد السوق الذي سيتم الإدراج فيه في الإمارات.
وأعلن الصديقي، أن الاستراتيجية الجديدة لشركة «شعاع كابيتال» تستهدف التخارج من الاستثمارات القديمة غير الرئيسية والتي لا تمس نشاط الشركة، ومنها تخارج من شركتين يتم التفاوض عليهما حالياً من أجل تحقيق أكبر نفع ممكن، أولهما حصة قدرها 49% في شركة لتحلية المياه بقيمة 50 مليون درهم تم شراؤها في عام 2008.
وأكد أن التركيز الجغرافي للشركة خلال الثلاث سنوات المقبلة سيكون في الأسواق التي تتواجد فيها فعلياً، وأهمها السوق الإماراتي، ثم السوق السعودي، نظراً للسمعة الطيبة مع المستثمرين ومع هيئة سوق المال، وأخيراً السوق المصري، منوهاً بأن الشركة ستستثمر في بناء صناديق عقارية ولديها صناديق استثمارية في القطاع العقاري جاهزة للانطلاق ويتوافر لها التمويل بالكامل، حيث كانت محفظة الشركة تضم محفظة عقارية في قطاع الفنادق في السعودية.
ورداً على سؤال لـ «الاتحاد» حول الكيان العملاق المزمع إطلاقه ويضم عدداً من الشركات التابعة لمجموعة أبوظبي المالية، وهل ستسهم «شعاع كابيتال» فيه عبر توفير التمويل والاستشارات المالية المتخصصة، أجاب الصديقي، بأن كل الشركات لديها عقارات وتحتاج إلى أمور تمويلية، وشركة «شعاع كابيتال» وجميع الشركات تترقب أي فرصة للاندماج أو الاستحواذ طالما يصب في صالح المساهمين ويكون ضمن المجالات التي تعمل فيها، كاشفاً عن وجود نية لإدخال الشركاء في الشركات الأخرى التي تتبع مجموعة أبوظبي المالية في الصناديق التي ستطلقها وتديرها «شعاع كابيتال». وقال الصديقي، إن الاستراتيجية الجديدة لشركة «شعاع كابيتال» تستهدف أن تعود الشركة ضمن الشركات القيادية في مجال الاستثمار والخدمات المالية في منطقة الشرق الأوسط، حيث سيعتمد نمو الشركة في المستقبل على عدد من الأهداف وهي زيادة حجم الأصول التي تديرها الشركة سواء العقارية أو في أسواق رأس المال، وتنفيذ الاستحواذات والاندماجات التي تصب في صالح الشركة والمساهمين فيها، وكذا التخلص من الاستثمارات غير الرئيسية واستبدالها باستثمارات في مصلحة الرؤية المستقبلية المنوط بها.
وأشار إلى أن شركة الخليج للتمويل والتي كانت مصدراً رئيساً للخسارة وبلغت الخسائر المتراكمة خلال 5 سنوات نحو 400 مليون درهم، لن يتم التخلي عنها، ولكن ستتم إعادة هيكلتها بحيث تصبح ضمن استراتيجية تمويل الأصول، لافتاً إلى أن استثمار أموال «شعاع كابيتال» في تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حقق للشركة خسائر فادحة في الماضي، حيث كان الإقراض يتم من دون وجود ضمانات، وتقرر أن يكون الإقراض مضموناً بأصول، سواء أصول موجودة بالفعل أو أسهم، مع استهداف تحقيق عوائد لا تقل عن 10%. وعن الاستحواذات التي تعتزم الشركة تنفيذها خلال العام الحالي، أكد الصديقي، أن الشركة منفتحة دائماً لأي شيء يضيف قيمة للمساهمين، وفي الوقت الحالي التركيز على الاستحواذات في القطاع المالي متضمناً التوجه نحو تأسيس صناديق عقارية، مؤكداً أنه لا يوجد لدية مانع من اندماج «شعاع كابيتال» مع كيان آخر طالما كان الأمر مجدياً.

132.5 مليون درهم خسائر «شعاع» في 2016
دبي(الاتحاد)

حققت شركة شعاع كابيتال إيرادات بقيمة 173.8 مليون درهم مقارنةً مع 178.2 مليون درهم في عام 2015، في حين انخفض إجمالي خسائر المجموعة بنسبة 30.4% لتصل إلى 132.5 مليون درهم مقارنةً مع 190.3 مليون درهم في عام 2015. وخلال الربع الرابع من عام 2016، بلغ إجمالي إيرادات الشركة 35.1 مليون درهم، ما يمثل انخفاضاً بالمقارنة مع 40.1 مليون درهم على أساس ربعي، كما سجلت انخفاضاً كبيراً في خسائرها لتصل إلى 18.9 مليون درهم مقارنةً مع 161.8 مليون درهم خلال الربع الأخير من عام 2015.
وسجلت وحدة إدارة الأصول أداءً قوياً خلال عام 2016، حيث تضمنت أنشطتها إدارة صناديق ومشاريع عقارية في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، مسجلة زيادة في أرباحها بمقدار خمسة أضعاف. وسجلت وحدة الاستثمار المصرفي نشاطاً جيداً خلال العام الماضي، حيث قامت بتقديم خدماتها الاستشارية لعدد من صفقات الدمج والاستحواذ والصفقات العامة لعدد من الشركات الإقليمية. وفي ديسمبر 2016، قامت الشركة بالاستحواذ على حصّة استراتيجية بنسبة 14% في «المصرف الخليجي التجاري» المدرج في البحرين.
وتعزّى الخسائر التي تكبدتها «شعاع كابيتال» بشكل رئيس إلى المخصصات التي جنبتها شركة «الخليج للتمويل»، وحدة الإقراض التابعة للمجموعة، لتغطية خسائر القروض المتعثرة، والتي بلغت 150.1 مليون درهم خلال عام 2016.
وسجّلت وحدة الإقراض خسائر بقيمة 110 ملايين درهم مقارنةً مع خسائر بقيمة 119.9 مليون درهم خلال عام 2015. وبلغ إجمالي أصول الشركة 1.3 مليار درهم بحلول نهاية عام 2016 مقارنةً مع 1.6 مليار درهم بنهاية عام 2015. وتحتفظ المجموعة بسيولة نقدية قوية تبلغ 346.6 مليون درهم، في حين انخفض إجمالي التزاماتها إلى 474.7 مليون درهم مقارنةً مع 638.6 مليون درهم.

اقرأ أيضا

توجه أميركي لإزالة تركيا من الشراكة في "إف 35"