الاتحاد

الإمارات

«بلدية عجمان» تحذر من التجارة بالمياه الجوفية

عجمان (الاتحاد) - حذر المهندس حميد عبدالله المعلا مدير إدارة الصحة العامة والبيئة في بلدية عجمان، أصحاب صهاريج المياه وشركات تجارة مياه المباني من استخدام مياه جوفية في التجارة أياً كان مصدرها.
وأكد المعلا أنه على الشركات المتخصصة بنقل المياه شراء مياه من مصادر حاصلة على عدم ممانعة من إدارة الصحة العامة والبيئة وبعد خضوعها للتدقيق من قبل الإدارة. وأمهل الشركات أسبوعا لتعديل الأوضاع.
وأكد حظر على شركات بيع مياه المباني للبنايات القائمة وسكنات العمال، وأن مواصفات مياه سكنات العمال والبنايات القائمة هي مواصفات مياه صالحة للشرب.
ونوه إلى أن الشركات التي تخالف القوانين تعرض نفسها لعقوبة قدرها 10 دراهم وقد تصل العقوبة إلى إيقاف نشاط المنشأة.
وعقدت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان أمس اجتماعاً مع أصحاب الصهاريج والشركات المتخصصة بتجارة مياه المباني لتحديد مصادر المياه المستخدمة في مياه المباني حسب القرار الإداري رقم 3 لسنة 2012 والذي حظر استخدام المياه الجوفية في أغراض البناء والمقاولات.
يأتي اللقاء، في إطار الحرص على عدم استنزاف المياه الجوفية والتأكيد على أهمية تطبيق شروط الصحة والسلامة العامة، ومطابقة مواصفات الصهاريج الخاصة بنقل المياه غير الصالحة للشرب حسب القرار الإداري رقم 1 لسنة 2009.
كما تأتي هذه الخطوة تنفيذاً لرؤية واستراتيجية الدائرة بيئة مستدامة وبنية عصرية لبناء مستقبل عجمان وحفاظ على الموارد الطبيعية لإمارة عجمان ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وخلال الاجتماع، تبادل مسؤولو إدارة الصحة العامة والبيئة والحضور الآراء والمقترحات من أصحاب الصهاريج وشركات نقل المياه، والتي سيتم وضعها بعين الاعتبار أمام المعنيين لتذليل العقبات والتحديات التي تواجههم والتي تعيقها من تطبيق القرارات الخاصة بذلك.

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي