تحتفل جمارك دبي اليوم باليوم العالمي للجمارك، الذي يأتي هذا العام تحت شعار “المعرفة حافزاً للتميز الجمركي”، تماشياً مع توجه منظمة الجمارك العالمية نحو سياسة تحديث وتطوير وتنمية العمل الجمركي من خلال الاهتمام بالعلم والمعرفة وتطبيقاتهما في آليات العمل. ويأتي الاحتفال في وقت تشهد فيه جمارك دبي نشاطات دؤوبة على صعيد تنمية ثقافة الموظفين الجمركية، وزيادة وعيهم بالتطورات المرتبطة بمجال عملهم، وتعزيز تطبيق المفاهيم المعرفية الحديثة، وأفضل الممارسات الإدارية العالمية، بما يسهم في تطوير خدمات الدائرة، وتعزيز علاقاتها مع عملائها وشركائها. وقال أحمد بطي أحمد، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، مدير عام جمارك دبي، إن الدائرة كانت حريصة طوال الأعوام الماضية على نشر المعرفة باعتبارها طريقاً للتميز في العمل الجمركي، فهي لا تدخر وسعاً في تطبيق وتعميم منهجيات الإدارة الحديثة التي من شأنها تطوير الأداء وتنمية المهارات الوظيفية لمختلف الكوادر البشرية في الدائرة، بإقامة الورش التدريبية والمحاضرات التثقيفية والزيارات الميدانية، بما يتواكب مع رؤيتها نحو إيجاد قيادة متميزة في إطار رؤية حكومة دبي للتميز، حيث تسعى الدائرة إلى تطوير القدرات الإدارية لموظفيها كافة بما يقود إلى تحسين الأداء والإنتاجية، ويساعد على تحقيق الأهداف الاستراتيجية لجمارك دبي.