الاتحاد

الإمارات

120 مسناً يستفيدون من خدمات «المضيف»

وفد كهرباء أبوظبي مع المسنين خلال اللقاء (من المصدر)

وفد كهرباء أبوظبي مع المسنين خلال اللقاء (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - يقدم مركز الإيواء “المضيف” في منطقة المفرق بأبوظبي، خدمات طبية وتمريضية وعلاجية وتأهيلية لـ 120 من كبار السن بينهم 80 مريضاً مقيماً، و40 من المرضى الخارجيين المترددين على المركز، بحسب مريم سعيد الكتبي مديرة المركز، فيما ثمنت هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، الدعم اللامحدود الذي تقدمه الدولة لمشاريع رعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، والحرص على رعايتهم، وتحسين حياتهم، وذلك خلال زيارة قام بها وفد من الهيئة إلى المركز.
وقال: فارس عبيد الظاهري مدير دائرة الأعمال المساندة القائم بأعمال مدير عام الهيئة بالإنابة، بمناسبة الزيارة التي قام بها أمس أعضاء مجموعة هيئة مياه وكهرباء أبوظبي التطوعية إلى المركز، إن الدولة تحرص على افتتاح دور الرعاية الاجتماعية والصحية، وصولاً لتحقيق المزيد من الإنجازات على هذا الصعيد، كما سعت إلى توفير الحياة الكريمة لتلك الفئات في إمارات الدولة كافة، وفي أبوظبي، منوهاً بالدور الكبير الذي تقوم به مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، وذوي الاحتياجات الخاصة من خلال مركز الإيواء في منطقة المفرق.
ورافقت الوفد خلال الزيارة التي تأتي ضمن مبادرات الهيئة لتعزيز التواصل الاجتماعي بين المؤسسات مريم سرور الكتبي مدير مركز الإيواء لذوي الاحتياجات الخاصة.
واطلع الوفد على جهود المؤسسة في السعي للتوسع في نشر المراكز التابعة لها على مستوى أبوظبي، لتصل للمدن والمناطق كافة التي تحتاج لذلك، ضمن سياستها الرامية إلى الوصول للمناطق كافة، وتقديم كل الرعاية والتأهيل لفئات ذوي الإعاقة، بمستويات ومعايير عالمية، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة.
من جانبها، أوضحت مريم سعيد الكتبي مدير مركز الإيواء (المضيف) لذوي الاحتياجات الخاصة، أن المركز بدأ منذ أكتوبر الماضي استقبال المرضى المقيمين من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد أن تم نقلهم تدريجياً من مركز أبوظبي للتأهيل التابع لمدينة الشيخ خليفة الطبية، إلى مركز المضيف التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة. وأضافت، أن المركز يقدم في الوقت الحالي خدماته الطبية والعلاجية والتأهيلية لـ 80 مريضاً مقيماً في المركز، و40 من المرضى الخارجيين المترددين على المركز، ويعانون الإعاقات المتعددة، وأن الطاقة الاستيعابية للمركز الذي يقع في منطقة المفرق، لا تتجاوز الثمانين سريراً بالنسبة للمرضى المقيمين.
وبينت أن الحالات لدى المركز تعاني الإعاقات الجينية المرافقة للحالة منذ الولادة، فيما هناك حالة واحدة فقط أصيبت بالإعاقة نتيجة لحوادث السير، ويغطي المركز في خدماته ذوي الاحتياجات الخاصة من إمارة أبوظبي، وهناك حالات معدودة من الإمارات الشمالية.
وفيما يخص الخدمات التي يقدمها المركز لمقيميه وطلابه وزواره المترددين، أوضحت الكتبي أن المركز يقدم الخدمات الطبية من علاج الأطفال والأعصاب والعظام، والخدمات التمريضية المتوافرة على مدار الـ 24 ساعة، والخدمات العلاجية التأهيلية.
كما يقدم المركز، وفقاً للكتبي، الخدمات التدريبية لطلاب وطالبات التخصص الصحي والطبي بمختلف المجالات، إلى جانب الخدمات الأكاديمية والتعليمية، وخدمات الكراسي المتحركة والجبائر والأطراف الصناعية، وإشراك المرضى في الأنشطة والفعاليات الداخلية في المركز، والخارجية. كما يقدم المركز العلاجات النفسانية لمرضى ذوي الاحتياجات المتعددة.
وأشارت إلى أن المركز وقع عقداً مع مستشفى المفرق لتوفير الكوادر الطبية التي تتولى تقديم الخدمات الطبية للمرضى المقيمين والمترددين، بما في ذلك أطباء العظام والأعصاب والطب النفساني، لافتة إلى أن المركز حاصل على اعتماد هيئة الصحة بوصفه مستشفى تأهيلياً.

لقاء توعية في «تنمية كلباء»

نظم مركز التنمية الاجتماعية في كلباء لقاء بعنوان “فضل الآباء والأجداد”، تزامنا مع احتفالات الدولة بيوم المسن العالمي، حاضرت فيه الواعظة آسيا محمد من دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالفجيرة، وحضره 60 من المعلمات والدارسات بقسم تعليم الكبار والمتدربات.

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي