الاتحاد

الإمارات

«وكيل الخارجية»: السياسة الخارجية للإمارات تتميز بالحكمة والاعتدال

عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد

عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد

أبوظبي (الاتحاد) - أكَّد عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد وكيل وزارة الخارجية. إن السياسة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة، تتميَّز بالحكمة والاعتدال، وقائمة على الالتزام بميثاق الأمم المتحدة، واحترام المواثيق والقوانين الدولية، وإقامة علاقات مع جميع دول العالم على أساس الاحترام المتبادل، وعدم التدخّل في الشؤون الداخلية للآخرين، وحلّ النزاعات الدولية عبر الحوار والطرق السلمية، والوقوف إلى جانب قضايا الحق والعدل، والإسهام الفعّال في دعم الاستقرار والسلم الدوليين. وذكر في حوار لمجلة “طوارئ وأزمات”، أن الإمارات نجحت في تحقيق مجموعة رئيسة من الأهداف التنموية التي حدَّدتها قمة الأمم المتحدة الخاصة بتمكين المرأة، وتوظيف الموارد وتحسين الظروف الاجتماعية البيئية، ومكافحة الأمّية، وتفعيل الشراكة العالمية من أجل التنمية.وقال: “تعتمد الإمارات نهجاً قائماً على الشفافية والتواصل الانتقائي مع التقارير التي تتَّسم بالمصداقية في طرحها لحالة حقوق الإنسان في الدولة، مشيراً إلى أن “تلك التي تتّسم بالتحامل وتفتقر إلى الحيادية والموضوعية، فإنها تقابَل بالتجاهل”.
وأضاف، إن الدور الإنساني لدولة الإمارات حظي بثقة وتقدير الأمم المتحدة ومنظماتها، وإكسابها الاحترام والتقدير على المستوى الدولي، ووضعها ضمن منظومة القوى الخيِّرة في العالم، لافتاً إلى أن أكثر من 34 جهة ومؤسسة حكومية وغير حكومية، تتولّى تقديم المساعدات والقروض والمِنح إلى مُستحقّيها في جميع أنحاء العالم.وأشار إلى أن التوجّه الإنساني لدولة الإمارات، نهج أصيل وثابت في سياستها الخارجية، منذ عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان- طيب الله ثراه، ويستمر، من خلال رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لافتاً إلى أن ما يميِّز هذا النهج، أنه يستند إلى اعتبارات إنسانية بَحْتة، “فالهدف الأسمى، والمحرّك الرئيس لكل هذه المبادرات، هو خدمة البشر أينما كانوا، بغضّ النظر عن انتمائهم الديني أو العرقي أو الثقافي”.
وتطرَّق وكيل وزارة الخارجية إلى خدمة“تواجدي”، مشيراً إلى أنها “اختيارية”، وتهدف إلى تلبية احتياجات المواطنين المتواجدين في الخارج في حالات الأزمات والطوارئ. وحول سعي الإمارات لإنتاج الطاقة النظيفة الصديقة للبيئة، أعلن أن وزارة الخارجية أنشأت إدارة مختصَّة معنيَّة بالطاقة والتغيَّر المناخي، وتقود مجموعة من الملفات المهمَّة.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي