الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

تراجع عن قرار الاعتزال.. المنهالي يلبي نداء بني ياس

تراجع عن قرار الاعتزال.. المنهالي يلبي نداء بني ياس
12 فبراير 2019 00:12

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

بعد اعتزاله لعبة كرة الطائرة مطلع الموسم الحالي والتفرغ لمهنة المحاماة، رضخ محمد طويرد المنهالي للضغوط التي طالبته بالعودة عن هذا القرار، وظهر مجدداً مع «السماوي» في بطولة الدوري.
وكان المنهالي «32 عاماً» كابتن بني ياس قرر الابتعاد عن مزاولة أي نشاط رياضي والتفرغ لمهنة المحاماة، مشيراً حينها إلى أنه كان ولا يزال، وسيبقى متعلقاً بهذه اللعبة، لكن ضرورات الحياة ومتطلباتها اضطرته إلى الابتعاد عنها مرغماً.
وعن ملابسات العودة، أكد المنهالي أنها جاءت بعد نقاشات مستفيضة مع عدد من أركان نادي بني ياس، يتقدمهم سهيل العامري، عضو مجلس إدارة النادي الحالي، والرئيس السابق لشركة الألعاب الرياضية، والذي كان له الدور الأكبر في عدولي عن قرار الاعتزال، لافتاً إلى أنه لمس أهمية التواجد مع اللعبة في الوقت الحالي والدفاع عن حقوقها، كما لمس أهمية التواجد لدعم مسيرة الفريق الطامح إلى الاحتفاظ بلقب الدوري في الموسم الحالي، الذي يشهد منافسة قوية من قبل كافة الفرق.
ويقول المنهالي: لم يكن قرار ترك اللعبة التي قضيت معها أزهى سنوات حياتي سهلاً، لكن المنطق والمصلحة الخاصة حينها كانت تقتضي النظر باهتمام إلى مستقبلي المهني ومستقبل عائلتي، فالجميع يعلم أن ما يتقاضاه لاعبو كرة الطائرة بشكل عام، وكافة الألعاب الرياضية الأخرى، عدا كرة القدم طبعاً، لا يسد الرمق، في حين يكون اللاعب مطالباً بالتواجد يومياً في صالة التدريبات واستهلاك الساعات الطويلة، والتي إن استثمرها في عمل آخر يكون قد حقق عوائد كبيرة تصب في مصلحة أسرته، هذا باختصار أسباب قراري الذي اتخذته عن قناعة تامة آنذاك.
وعما إذا كان حصل على امتيازات مالية خاصة دفعته إلى العودة قال المنهالي: لم أحصل على امتيازات مالية على الإطلاق، عدت إلى الكرة الطائرة بعد تدخل سهيل العامري، الذي يعتبر أحد أركان النادي، ويحظى باحترام جميع أعضاء النادي، إذ كان لتدخله الدور الأكبر في التراجع عن قرار الاعتزال، رغم أنني أكدت للنادي أن مهنة المحاماة هي الأهم بالنسبة لي، فإذا تعارضت إحدى المباريات مع مهنتي، فإنني سأعتذر عن عدم المشاركة فيها، حيث أبدى النادي تفهماً بخصوص هذا الأمر.
ويرى المنهالي أن مزاولة أي نشاط رياضي في الدولة بعيداً عن كرة القدم، لا يتحصل من خلاله المرء على أي عائد يلائم حجم التضحيات التي يقدمها، مضيفاً: طوال السنوات الماضية التي قضيتها لاعباً لم أكن أطمح إلى العائد المالي، بقدر ما كنت شغوفاً طامحاً إلى تحقيق الإنجازات وأن أشعر بقيمة ما أقدمه، لكن الجميع يعلم أن دوري أندية الطائرة لا يشعر به أحد إلا في المباراة النهائية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©