الاتحاد

الإمارات

لبنى القاسمي تؤكد حرص الإمارات على تعزيز التعاون مع «الاتحاد الأوروبي»

لبنى القاسمي خلال لقائها أحد مسؤولي الاتحاد الأوروبي في بروكسل أمس

لبنى القاسمي خلال لقائها أحد مسؤولي الاتحاد الأوروبي في بروكسل أمس

التقت معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي، أمس، فان رومبوي رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، وذلك بمقر البرلمان الأوروبي في بروكسل.
وتم خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية واستعراض علاقات التعاون بين البرلمان الأوروبي ودولة الإمارات.
وأكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، حرص الإمارات على تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع البرلمان الأوروبي، انطلاقاً من العلاقات التاريخية المشتركة بين الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي، وفي ظل سياسة الإمارات للانفتاح وتعزيز قيم الشراكة والتعاون مع كافة الأطراف الدولية الفاعلة.
ونوهت بأهمية تلك الزيارة التي تأتي استكمالاً لنهج التعاون والمباحثات القائمة بين كلا الطرفين، وما تتضمنه من استعراض وجهات النظر المشتركة تجاه العديد من القضايا الملحة على الساحتين الإقليمية والدولية. ويأتي اللقاء في إطار الزيارة التي تقوم بها معالي الشيخة لبنى القاسمي على رأس وفد الدولة لحضور مناقشات الطاولة المستديرة التي تعقد بمقر البرلمان الأوروبي بعنوان “نحو استراتيجية مستقبلية جديدة بين الإمارات و الاتحاد الأوروبي”.
حضر اللقاء، أمل القبيسي النائبة الأولى لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، وسليمان حميد المزروعي سفير الإمارات في بروكسل، وعدد من المسؤولين في وزارتي شؤون الرئاسة والخارجية.
كما التقت معاليها، أمس، بيدرو سيرانو مسؤول الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الأوروبي، حيث جرى خلال اللقاء استعراض عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وأكدت معاليها، خلال اللقاء، مدى أهمية التعاون واستمرار التشاور وتبادل وجهات النظر مع الاتحاد الأوروبي.
كما التقت معالي الشيخة لبنى القاسمي عدداً من أعضاء البرلمان الأوروبي، حيث جرى مناقشة التعاون الثنائي واستعراض علاقات التعاون، وبحث إقامة شراكات استراتيجية في مجالات عديدة، تعود بالفائدة على الطرفين.
إلى ذلك، أقام سليمان حامد سالم المزروعي رئيس بعثة الدولة لدى الاتحاد الأوروبي، سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية حفل استقبال ومأدبة عشاء على شرف معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي والوفد المشارك في مناقشات الطاولة المستديرة، الذي عقد أمس، في مقر البرلمان الأوروبي بعنوان “نحو استراتيجية مستقبلية جديدة بين الإمارات والاتحاد الأوروبي”.
ويشارك المناقشات الدكتورة أمل القبيسي نائب رئيس المجلس الوطني الاتحادي، والدكتور علي النعيمي رئيس جامعة الإمارات وسفير الدولة لدى بروكسل.
حضر الحفل ماريو دافيد رئيس مجموعة أصدقاء الإمارات في البرلمان الأوروبي، وعدد من أعضاء البرلمان والمسؤولين، في وزارة شؤون الرئاسة، ووزارة الخارجية، وسفراء دول مجلس التعاون الخليجي المعتمدين لدى الاتحاد الأوروبي، والمملكة البلجيكية، بالإضافة إلى أركان سفارة الدولة وبعثة الدولة إلى الناتو والمحلقية العسكرية.
وتأتي مناقشات الطاولة المستديرة لتعزيز سبل العلاقة الثنائية بين الإمارات والبرلمان الأوروبي بما يخدم المصالح المشتركة التي تشهد تطوراً ملموساً، إضافة إلى تعزيز التواصل والتفاهم بين أعضاء البرلمان الأوروبي ونظرائهم في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل دوري. وتركز المناقشات على تطوير العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين الإمارات والاتحاد الأوروبي، وسيشارك من الجانب الأوروبي ماريو دافيد رئيس مجموعة أصدقاء الإمارات في البرلمان الأوروبي، فيما يحضر الندوة عدد من المسؤولين من أعضاء البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية ومجلس دول أعضاء الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد