الاتحاد

عربي ودولي

سوريا وإسرائيل تنفيان التوصل لتفاهمات سرية

غزة ، رام الله -''الاتحاد'' : نفت سوريا واسرائيل التوصل إلى تفاهمات بشأن السلام عقب سلسلة اتصالات سرية بين ممثلين عن البلدين ما بين عامي 2004 و·2006 وقالت وزارة الخارجية السورية إن الأنباء التي أوردتها صحيفة ''هآرتس'' الإسرائيلية في ذلك الصدد مجرد اختلاق وبالونات اختبار·بينما قالت إسرائيل إن رئيس الوزراء ومكتبه لم يبلغا بها·ولدى سؤالها عن التقرير أحجمت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني عن التعقيب على ما وصفته ''بشيء غير رسمي''·وبحسب صحيفة ''هآرتس'' فإنه تم التوصل الى ترتيبات السلام هذه خلال سلسلة اتصالات سرية جرت في أوروبا بين سبتمبر 2004 ويوليو 2006 ·وقالت الصحيفة إن هذه الترتيبات تقضي بانسحاب تدريجي لإسرائيل من هضبة الجولان المحتلة الى خطوط الرابع من يونيو 1967 ·
وقالت الصحيفة إن سوريا تريد أن يتم هذا الانسحاب خلال خمس سنوات بينما تأمل إسرائيل ان يكون ذلك على مدى 15 عاما· واوضحت الصحيفة ان منطقة عازلة على شكل ميدان ستقام على طول الضفة الشرقية لبحيرة طبرية على ان تخضع لادارة سوريا·ولن يكون الاسرائيليون بحاجة لتأشيرات دخول الى هذه المنطقة· واضاف المصدر نفسه ان اسرائيل ستحتفظ بالسيطرة على استخدام مياه نهر الاردن وبحيرة طبرية·
وتابع انه سيكون هناك من جانبي الحدود منطقة منزوعة السلاح، لكن نظرا لضيق الاراضي الاسرائيلية فإن هذه المنطقة ستمتد على عمق نسبي من كلم واحد من الجانب الاسرائيلي وة كيلومترات من الجانب السوري· وبموجب هذه الترتيبات تلتزم سوريا في المقابل بوقف دعمها لـ''حزب الله'' وحركة ''حماس'' وان تبتعد عن ايران، حسب الصحيفة·
واوضحت ''هآرتس'' ان الوثيقة التي ترد فيها هذه الترتيبات لا تلزم رسميا البلدين وتم التوصل اليها بمعرفة مسؤولين من حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ارييل شارون ثم بعلم من مسؤولي حكومة خلفه ايهود اولمرت·وبحسب ''هآرتس'' فان آخر لقاء بين سوريين واسرائيليين على علاقة بهذه المحادثات السرية عقد في صيف 2006 خلال حرب اسرائيل ضد حزب الله ·
واضافت الصحيفة ان مسؤولين من الحكومة الاسرائيلية ابلغوا بهذه اللقاءات بواسطة الون لييل المدير العام السابق لوزارة الخارجية الذي شارك في المحادثات الى جانب جيفري ارونسون وهو يهودي اميركي من دعاة السلام·
وعن الجانب السوري، أجرى المحادثات داعية السلام السوري الاميركي ابراهيم سليمان بحضور وسيط اوروبي·
وذكرت الصحيفة ان سليمان وهذا الوسيط عقدا لاحقا ثمانية لقاءات منفصلة حول هذا الموضوع مع مسؤولين سوريين لا سيما نائب الرئيس السوري فاروق الشرع ووزير الخارجية السوري وليد المعلم ومسؤول في الاستخبارات السورية لم تكشف هويته·
وردا على اسئلة الاذاعة العامة الاسرائيلية اكد لييل انه ''لم يكلف رسميا باجراء'' هذه المحادثات·
من جهته اكد دوف فايسجلاس المستشار السابق لارييل شارون للاذاعة العامة ان ''مجموعة من الناس تمكنت من التوصل الى وثيقة سلام لكن شارون لم يعطهم ابدا موافقته''·
وقالت ميري ايسين الناطقة باسم اولمرت ''لا رئيس الوزراء ايهود اولمرت ولا مكتبه ابلغوا بهذه الاتصالات السرية مع السوريين وبهذه الترتيبات''·
وفي دمشق، نفى مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية ما ذكرته صحيفة ''هآرتس'' الاسرائيلية ·وقال المصدر إن ما ذكرته الصحيفة ''لا صحة له مطلقا'' مضيفا أن سوريا ''تعمل في وضح النهار وليس في الظل''· ولم يدل المصدر الذي رفض الكشف عن هويته بأي تفاصيل أخرى

اقرأ أيضا

آلاف المستوطنين يقتحمون ساحة البراق