الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يصل إلى لشبونة لافتتاح «أيام الشارقة الثقافية»

سلطان القاسمي لدى وصوله إلى لشبونة

سلطان القاسمي لدى وصوله إلى لشبونة

وصل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بحمد الله وسلامته عصر أمس إلى مطار لشبونة الدولي بجمهورية البرتغال.
وكان في استقبال سموه لدى وصوله أرض المطار صقر ناصر أحمد الريسي سفير الدولة لدى البرتغال وعبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام وصالح الذيب الحميري قنصل عام دولة الإمارات في لشبونة وعلي المري مدير عام دارة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي للدراسات الخليجية وهشام المظلوم مدير إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام وعبدالعزيز المسلم مدير إدارة الشؤون الثقافية والتراث ولويس فيريرا مدير البروتوكول بوزارة الخارجية البرتغالية وعدد من أعضاء السفارة الإماراتية.
تأتي زيارة صاحب السمو حاكم الشارقة مواصلة للنهج الذي تتبناه إمارة الشارقة في تبادل الحوار مع الآخر وتحقيق التقارب بين الحضارات والثقافات ومساعيها الحثيثة لنقل الصورة الحقيقية عن واقع الثقافة العربية بشكل العام وثقافة المجتمع الإماراتي بشكل خاص.
وسيقوم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وبدءا من اليوم الخميس بجولة ثقافية أكاديمية فنية لعدد من العواصم والمدن الأوروبية حيث يستهل سموه جولته الثقافية الأوروبية بمدينة لشبونة عاصمة جهورية البرتغال وفيها يقوم صاحب السمو حاكم الشارقة بزيارة جامعة لشبونة ومركز الأرشيف الوطني ويلتقي بعدد من الوزراء وينال تكريماً من المعهد العلمي الأكاديمي لما لسموه من جهود بحثية وأكاديمية تتعلق بعلاقة البرتغال بالمنطقة.
كما يفتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي فعاليات أيام الشارقة الثقافية في لشبونة هذا الحدث الهام الذي يحرص سموه على رعايته لما له من دور كبير في تعريف الآخر على المنتج الثقافي والأدبي والفني الإماراتي.
بعدها تشهد العاصمة الفرنسية باريس زيارة من نوع خاص من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة يطغى عليها الطابع الأكاديمي حيث سيبرم سموه خلال الزيارة اتفاقية تعاون مشترك ما بين الجامعة الأميركية في الشارقة وجامعة باريس لتبادل الخبرات والإمكانات البشرية والمعدات والتجهيزات الحديثة في عدد من المجالات العلمية والتعليمية. ويقوم بعدها سموه بزيارة لمعهد العالم العربي بباريس لتدشين النسخة الفرنسية من الجزء الأول من كتاب سموه “حديث الذاكرة” والذي يوثق فيه سموه مرحلة قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة حيث يروي الكتاب قصة حياة حاكم الشارقة ويتناول الأحداث التاريخية الهامة التي شهدتها إمارة الشارقة والمنطقة خلال الفترة الممتدة من الأربعينيات وحتى السبعينيات من القرن الماضي. وضمن جدول زيارته الأوروبية يلتقي صاحب السمو حاكم الشارقة في مدينة فرانكفورت وعلى هامش معرض فرانكفورت الدولي للكتاب نخبة من الكتاب والأدباء والمفكرين وأصحاب دور النشر المشاركين في المعرض. كما يحضر سموه في اليوم التالي مراسم الافتتاح الرسمي لمعرض فرانكفورت للكتاب ويوقع على النسخة الألمانية من كتاب سموه “حديث الذاكرة”.
رافق صاحب السمو حاكم الشارقة خلال رحلته من الشارقة إلى لشبونة كل من محمد عبيد الزعابي مدير عام دائرة التشريفات والضيافة وأحمد بن ركاض العامري مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب إلى جانب الوفد الإعلامي المرافق لسموه.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي