الاتحاد

الإمارات

ذكريات وحكايات مشوقة في قرية التراث

ليس تفوق دبي في سباق الحداثة هو كل ما تتميز به، فلهذه المدينة النموذج في المدنية تراث حضاري وإرث ثقافي يفوح عبقهما من أزقتها وحاراتها القديمة في ديرة والشندغة وفريج المرر ليلف كافة مظاهر الحضارة بحلة تراثية قشيبة تمزج بروح حية من الماضي المهيب حياتنا العصرية وتلهمنا فيها معانيَ عميقة وقيماً كانت لولاها لتكون صعبة الإدراك·
وربما لا يكون هناك متسع في مكان بدبي للنهل من قيم الماضي ونفحاته أكثر مما هو في قرية التراث، ذلك المكان العبق بتفاصيل ''أيام زمان'' الزاخر بتراثيات دبي وخصوصيات أجيالها من كبار السن الذين سيلتقي عدد منهم هناك في قرية التراث يومي الأربعاء والخميس 17 و18 يناير، ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق، بالمواطنين والمقيمين وزوار دبي ليرووا لهم ولا سيما للأطفال حكايات مليئة بالتشويق عن حياة اتسمت بالصعوبة وامتزجت فيها حبات العرق برمل الأرض وملح البحر· فقد عملت هيئة كهرباء ومياه دبي على جمع خمسة عشر مواطناً من كبار السن من الشواب والعجائز خصيصاً ليسردوا لزوار القرية الحكايات عن مشقة نقل ماء الشرب في الماضي من مناطق بعيدة عن مساكنهم في دبي القديمة مستخدمين ما قد يتيسر لهم من الدواب كالحمير والبغال أيام كانت السيارات قليلة العدد بل نادرة في شوارع دبي آنذاك، وأيام لم تكن الكهرباء معروفة أو متاحة للجميع· وعلقت أمل كوشك، نائب مدير إدارة الأحمال في هيئة كهرباء ومياه دبي على فكرة هذا النشاط الفريد الذي سينظم تحت شعار ''الترشيد بين الماضي والحاضر''، بالقول: ''نحب جميعاً كباراً وصغاراً الاستماع إلى حكايات أيام زمان، وقد رغبنا في أن نحسن استغلال مناسبة المهرجان والأجواء الرائعة التي تعيش فيها دبي طقساً جميلاً لنسلط الضوء في سياق من المتعة والتشويق على أهمية الترشيد في استهلاك الماء والكهرباء''·
وتابعت أمل القول: ''لطالما اهتمت دبي عبر الأجيال بهذين الموردين الحيويين، وسنتعرف على ذلك من شهود عاشوا مرحلة كان الشقاء سمتها الأبرز بتفاصيل مليئة بالإثارة والتشويق تتعلق بجلبهم الماء من مناطق بعيدة خارج دبي وحولها وتكبد عناء نقله وحفظه''·

اقرأ أيضا

ولي عهد عجمان يستقبل سفير نيوزيلندا والقنصل العام لجمهورية الصين