الاتحاد

الإمارات

القرية العالمية ورواد التسوق في أيدٍ أمينة

دبي - الاتحاد: حظيت القرية العالمية باهتمام بالغ من قِبل لجنة الأمن والسلامة والصحة، لمهرجان دبي للتسوق ،2007 التي وفرت جميع الإمكانات من أجل إنجاح هذه التظاهرة العالمية، حيث أكد الرائد عيد محمد بن ثاني المسؤول الأمني في القرية العالمية، أن تزايد أعداد زوار القرية، عاماً بعد عام يضفي على القرية وروادها بهجة وسعادة، خصوصاً أنها اكتسبت ''كفعالية'' مكاناً ثابتاً في أجندة المهرجان، منذ انطلاقه قبل 11 عاماً· وقال: إن القرية العالمية بحجمها الكبير وبعدد زوارها الذي يصل إلى مئات الآلاف، خاصة في المناسبات وعطلة نهاية الأسبوع، تحتاج إلى خطة أمنية محكمة، لتأمين المنافذ وأجنحة الدول المشاركة، وكذلك توفير غطاء أمني شامل يغطي كافة جنبات القرية العالمية، موضحاً أن القرية فتحت أبوابها لاستقبال الزوار في 13 ديسمبر ،2006 وستستمر حتى 9 فبراير المقبل، بمشاركة 39 دولة عربية وأجنبية تعرض أفضل منتجاتها وصناعاتها اليدوية للزوار· وأضاف: يتولى رجال شرطة دبي، مهام تأمين القرية قبل الافتتاح وأثناء الفعاليات وبعد انتهاء المهرجان، حتى لا يعكر أي عارض صفو رواد القرية، موضحاً أن رجال شرطة دبي يقومون يومياً بتأمين الأجنحة المشاركة قبل فتح أبواب القرية وبعد إغلاقها وخروج آخر زائر·
وأبدى الرائد عيد بن ثاني، ارتياحه للإجراءات والتصميمات الهندسية التي نفذتها إدارة المهرجان في القرية العالمية، مؤكداً أن شرطة دبي تبذل أقصى ما تملك من جهود، وتسخر كل إمكاناتها لتوفير الأمن والراحة لجميع رواد فعاليات المهرجان وزوار القرية العالمية· وأوضح المسؤول الأمني في القرية العالمية، أن لجنة الأمن والسلامة والصحة، ستفعل قريباً خدمة إرسال رسائل توعوية وإرشادية إلى الهواتف المتحركة، لرواد القرية الذين يستخدمون نظام (البلوتوث)، مشيراً إلى أن الكثير من رواد القرية يغفل ''دون قصد'' عن أطفاله أو أمواله أو حاجياته، الأمر الذي يضعه في مأزق·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يوجه بإنارة منطقتي الحراي 1 و2 في خورفكان