الاتحاد

الإمارات

ضبط 13 كلج هيروين قبل ترويجها في دبي

دبي - سامي أبو العز:

أحبطت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية ورجال مكافحة المخدرات في شرطة دبي ترويج 13 كلغ من الهيروين، دخلت مع عدد من الأشخاص من الجنسيات الآسيوية عبر أحد مطارات الدولة، في محاولة لبيعها داخل البلاد بقيمة تصل إلى 8 ملايين درهم· وكشف العميد خميس مطر المزينة مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية أن المخدرات التي أحبط ترويجها ضبطت في قضيتين منفصلتين خلال ستة أيام، وأنهما جاءا استكمالا لإجراءات البحث والتحري التي تقوم بها إدارة المخدرات، وقال خلال مؤتمر صحفي أمس إن الكميات المضبوطة دخلت الدولة بطريقة إخفاء، حيث لم تتمكن الأجهزة المعنية بإجراءات التفتيش في المطارات من كشفها، سواء كانت داخل كبسولات أو حقائب ،مما جعل المتهمين ينجحون في تمريرها لتسويقها·
وأثنى العميد المزينة على الدور الكبير الذي يقوم به العاملون في إدارة مكافحة المخدرات، وثمن جهودهم لضبط هذه القضايا·

القضية الأولى

تدور أحداث القضية الأولى حيث وردت معلومات موثقة المصدر إلى إدارة مكافحة المخدرات بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، مفادها أن المدعو ''م· ص'' - آسيوي يتزعم عصابة لتهريب المخدرات مكونة من عدد من الأشخاص، وأنهم يحوزون كمية من مخدر الهيروين تزن حوالي 2 كلغ تم جلبها للدولة بواسطة شخص من نفس جنسيته يدعى ''ش· ب'' يقيم بأحد فنادق منطقة نايف، كما أفادت المعلومات أن المدعو ''م·ص'' بصدد استلام كمية أخرى بنفس الوزن من المادة نفسها من أحد الأشخاص، وأن العملية سوف تتم في المنطقة نفسها· و تم وضع من ''م· ص'' و ''ش· ب'' في دائرة البحث والتحري التي تمخض عنها صدق تلك المعلومة وأن عملية استلام المخدر سوف تتم بتاريخ 8 ينايرالجاري في الوقت المحدد، وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة من النيابة العامة، تم ترتيب كمين بنفس المنطقة لإلقاء القبض على المذكورين متلبسين، حيث شوهد كل من ''م· ص'' و ''ش· ب'' وهما يغادران الفندق راجليْن إلى شارع بني ياس، وهناك التقى ''م· ص'' بشخص أفغاني تبين لاحقاً أنه يدعى ''ز· م''، واتجها يتبعهما المدعو ''ش· ب'' إلى جهة خور دبي، حيث أجرى ''ز· م'' اتصالات هاتفية بشخص ما، وبعد برهة من الوقت حضر إليهما شخص هندي تبين أنه يدعى ''أ· أ''، وهو يحمل بيده كيسا بلاستيكيا قام بإيعاز من ''ز· م'' بتسليمه للمدعو ''م· ص''، ومن ثم تفرقوا كل في اتجاه، وتم مداهمتهم والقبض على كل من ''م· ص'' و''ش· ب'' و''ز· م''، علما بأن ''ز· م'' قام بمقاومة رجال الشرطة مقاومة شديدة محاولا الهرب أثناء عملية ضبطه، وتمكن رجال الكمين من السيطرة عليه· وبتفتيش الكيس تبين احتواؤه لكمية من مادة الهيروين تزن حوالي 1 كلغ، كما عثر عند تفتيش غرفة ''م· ص'' و''ش· ب'' على كمية أخرى من نفس المادة تزن حوالي 650 جراما مخبأة داخل عدد 55 كبسولة بلاستيكية فضية اللون كانت موضوعة داخل خزانة الملابس بغرفتهما، كما عثر عند تفتيش شقة المدعو ''ز· م'' بمنطقة النخيل بديرة على كمية أخرى من نفس المادة تزن حوالي 4 كيلوجرامات، كانت موضوعة داخل عدد 4 أكياس بلاستيكية مخبأة داخل غسالة الملابس بحمام شقته، فيما عثر بخزانة ملابسه على كمية تزن حوالي 350 جراما من المادة نفسها· وكشفت التحقيقات أن الكميات المضبوطة أرسلت إلى الدولة من قبل شقيق المدعو ''م· ص'' الموجود بموطنه الآسيوي بواسطة المدعو ''ش· ب'' و ''ز· م'' وآخرين، لأجل استلامها من قبل شقيقه ''م· ص'' لترويجها بالدولة، حيث بلغت الكمية المضبوطة 6 كلغ بقيمة 3,000,000 ثلاثة ملايين درهم·

القضية الثانية

وتدور أحداث القضية الثانية حيث وردت معلومات إلى إدارة مكافحة المخدرات بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية مفادها أن المدعو ''م· أ'' آسيوي الجنسية يحوز كمية من مخدر الهيروين تزن حوالي 4 كلغ ويبحث لها عن مشترٍ مقابل مبلغ 58,720 درهما للكيلوجرام الواحد· واستنادا على تلك المعلومات تم وضع المتهم في دائرة البحث والتحري التي أكدت صدق المعلومة، و تم التنسيق مع المصدر و إبلاغ المذكورعن وجود مشتر لما يحوزه من مخدرات، حيث تم الاتفاق على أن تتم عملية بيع المخدر، واستلام المبلغ المطلوب في الساعة السادسة والنصف من مساء يوم السبت الموافق 14 يناير الجاري بالقرب من ميدان بني ياس بديرة·، وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة من النيابة العامة، تم إعداد كمين محكم من قبل عناصر مكافحة المخدرات للقبض على المتهم متلبساً وضبط المخدرات التي توجد بحوزته· وبعد فترة وجيزة من وصول المصدر وأفراد الكمين إلى مكان العملية، شوهد المتهم المذكور وهو يحضر إلى نفس المكان وبحوزته حقيبة سفر سوداء اللون، حيث التقى بالمصدر وأحد عناصر الكمين، ومن ثم اتجهوا إلى أحد مطاعم الوجبات السريعة الكائن بالقرب من مكان تواجدهم، وهناك قام بتسليم الحقيبة التي كانت بحوزته إلى العنصر واستلم منه المبلغ وتم القبض عليه من أفراد الكمين وتبين أن الحقيبة تحتوي على كمية من مخدر الهيروين مخبأة في مخابئ سرية بالغطاء العلوي للحقيبة وقاعدتها، وبوزن الكمية اتضح أنها حوالي 6,822 كلغ، تبلغ قيمتها 3,411,000 ثلاثة ملايين وأربعمائة أحد عشر ألف درهم· وقد تم العثور على مفتاح الحقيبة المضبوطة بجيب المذكور أثناء تفتيشه بنفس المكان، كما اعترف من خلال استحوابه بجلبه للمخدر من بلده بنفس الحقيبة وأسلوب الإخفاء بعد أن استلمها من أحد الأشخاص ببلده، وذلك لآجل بيعها في الدولة مقابل عمولة قدرها 5 آلاف دولار أميركي·

اقرأ أيضا