الاتحاد

عربي ودولي

استقالة حكومة كرامي بعد مواجهة صاخبة في البرلمان


بيروت-الاتحاد: انعقدت الجلسة العامة للبرلمان اللبناني أمس وسط أجواء صاخبة من الخارج حيث كانت أصوات المتظاهرين المعتصمين في ساحة الشهداء ومن الداخل حيث تعالت أصوات المعارضة المطالبة باسقاط حكومة الرئيس عمر كرامي لفشلها في منع جريمة اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، وهو ماتحقق حيث اعلن كرامي مساء امس استقالة الحكومة حتى لاتكون كما قال عقبة امام مايراه الآخرون خير البلاد· فيما دعت المعارضة من جانبها الى استمرار الاحتجاجات الشعبية بعد استقالة الحكومة الى ان تنسحب القوات السورية بشكل كامل من لبنان ·فيما اعتبرت سوريا استقالة الحكومة شأن داخلي لبناني·
وكان رئيس البرلمان نبيه بري قد استهل الجلسة بدقيقة صمت حدادا لذكرى الحريري وبكلمة أكد فيها مرجعية المجلس لحسم كل الأمور، قائلا إن الباب مفتوح أمام الجميع لقول كل ما يريدون حتى ولو اضطر الأمر لاستمرار الجلسة أسابيع عدة، وداعيا الى التعقل والعودة الى الوحدة والوفاق، ومعلنا باسم البرلمان الادعاء ضد مجهول في جريمة الاغتيال· فيما عرض كرامي في كلمة مختصرة كل ما توافر لدى الحكومة من معطيات حول جريمة الاغتيال، وقال إنها مستعدة لكل الاحتمالات بما في ذلك طرح الثقة·
أما النائب بهية الحريري فقد عرضت في بيان مراحل نضال الرئيس الشهيد وكيفية إعادة إعماره لبنان وتعزيز صموده ، وقالت:'نريد معرفة الحقيقة كاملة··من قتل رفيق الحريري'· فيما شن النائب مخايل الضاهر هجوماً على الحكومة واتهمها بالتقصير في كشف الحقائق، مطالبا بمحاسبة كل الذين يجب أن يحملوا مسؤولية حماية أمن الحريري·
ودعا النائب روبير غانم من جانبه الى الحوار العقلاني حول المفاهيم ووضع مصلحة لبنان العليا في الأولويات· فيما حمل النائب مروان حمادة بشدة على الحكومة ووصف أعضاءها بـ'الموتى' وشبهها بـ'المافيا' واتهمها بالتخطيط لجريمة الاغتيال والمشاركة فيها، وطالب باستقالة القادة المسؤولين عن الأمن، وقال إن استشهاد الحريري فجر ثورة انتفاضة الاستقلال وهي مستمرة·ودعا النائب نعمة الله ابي نصر الى مصالحة وطنية والى استقالة الحكومة وإطلاق سراح قائد 'القوات اللبنانية' سمير جعجع وعودة قائد الجيش السابق العماد ميشال عون من منفاه في باريس· فيما دعا النائب نسيب لحود البرلمان الى الانتفاضة وإلا فإنه سيكون سبباً في فرض وصاية دولية على لبنان·
ووصف النائب فريد مكاري الحكومة بأنها 'جوقة زجل' توزع الشتائم والاهانات على المعارضة، وحمّلها مسؤولية جريمة اغتيال الحريري·
فيما دعا النائب جبران طوق الى الوقوف أمام الضمير والتاريخ ومجابهة الأخطار التي تهدد الوطن· وقال النائب غازي العريضي:'كيف ومن قتل الحريري·· إننا نعيش في نظام الظلم والظلام'، وكرر اتهام الحكومة بالجريمة وطالبها بتحمل المسؤولية· واتهم النائب غطاس خوري بدوره الحكومة بمسؤولية اغتيال الحريري سياسياً ومعنوياً وأمنياً ورفض أي حوار معها، وطالب بالتحقيق مع وزيري الداخلية والعدل حول الجريمة·
ورفع بري بعد الظهر الجلسة الأولى من المناقشة العامة على أن تستأنف مساء وسط أجواء بأنها ستستمر الى اليوم وربما أكثر لأن عدد طالبي الكلام يبلغ نحو 80 نائبا، فيما تحدث فقط الى الآن 11 نائبا غالبيتهم الساحقة من المعارضة· فيما قللت مصادر حكومية من أهمية الجلسة وأكدت أن الحكومة ستنال ثقة البرلمان بنسبة تفوق السبعين صوتاً مقابل أقل من خمسين صوتاً للمعارضة، واعتبرت الجلسة بمثابة تنفيس للاحتقان وليست مفصلية كما أرادها بعض النواب· فيما قالت مصادر المعارضة إن الهدف من الجلسة هو فضح الحكومة التي أسقطها الشارع حتى وإن لم تسقط في البرلمان·
وحضر الجلسة 107 نواب من أصل 127 الى جانب الحكومة ممثلة برئيسها وغالبية وزرائها، وقال كرامي إن تحميل الحكومة مسؤولية اغتيال الحريري هو منتهى الظلم، ودعا المعارضة الى حوار لتعزيز التوافق الوطني والتوصل الى اتفاق بعيدا عن أي تدخل خارجي، كما دعا الى تنفيذ اتفاق الطائف نصا وروحا وإعادة بناء العلاقة مع سوريا على أسس صلبة من أجل تطويرها، كما طالب جميع الأطراف بالتعاون لإجراء الانتخابات النيابية في مواعيدها الدستورية لتجنيب إدخال البلاد في فراغ دستوري· واضطر بري مرارا الى التدخل لإعادة الهدوء وسط ارتفاع أصوات المعارضة، وقال:'إننا لسنا أعداء··نحن هنا لنتفق'، داعيا جميع الأطراف الى عدم إطلاق الاتهامات التي لا أساس لها والتي من شأنها تقسيم الشعب اللبناني وتسيء الى علاقات لبنان بجواره·

اقرأ أيضا

مقتل سائح فرنسي وإصابة جندي في عملية طعن شمالي تونس