الاتحاد

عربي ودولي

موجات المهاجرين تطيح رئيس الوكالة البلغارية للاجئين

صوفيا (أ ف ب) - أقالت الحكومة البلغارية أمس، مدير وكالة اللاجئين متهمة أياه بالتقصير في مواجهة تدفق اللاجئين السوريين، بحسب نائب رئيس الوزراء تسفتلين يوفتشيف. وأعلن يوفتشيف الذي يشغل منصب وزير الداخلية أيضاً، في ختام اجتماع للحكومة إن «نيكولا كزاكوف قد أقيل من منصبه»، بسبب «الطريقة غير المرضية لسير إجراءات منح وضع إنساني للاجئين» الذين ارتفع عددهم كثيراً جراء النزاع في سوريا. وانتقد أيضاً ازدحام البنى التحتية للاستقبال وسوء تنظيمها، معتبراً أن الوكالة البلغارية لا تعمل بشكل كاف مع المؤسسات الأوروبية لتلقي الأموال المخصصة للاجئين. وكانت منظمة «هلسنكي كوميتي» غير الحكومية الحقوقية انتقدت بعنف أمس الأول، الاستعدادات غير المكتملة للحكومة البلغارية لمواجهة تدفق اللاجئين، علماً أنها تلقت منذ سنوات أموالًا أوروبية لهذه الغاية. وأعلن يوفتشيف أن 5815 مهاجراً سرياً معظمهم من السوريين، دخلوا بلغاريا منذ بداية السنة، أي ما يفوق 7 مرات عددهم في الفترة نفسها العام الماضي.

اقرأ أيضا

تسريب وثائق متصلة بحملة روسية تستهدف التدخل في الانتخابات البريطانية