الاتحاد

الإمارات

وصول المجموعة الأولى من "هندسة الميدان الإماراتية" إلى لبنان

بيروت - الاتحاد ووام : وصلت صباح أمس إلى العاصمة اللبنانية بيروت المجموعة الأولى من عناصر هندسة الميدان التابعة للقوات المسلحة لدولة الإمارات للمشاركة في عمليات إزالة الألغام والقنابل العنقودية والقذائف غير المتفجرة من مناطق جنوب لبنان وذلك في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة لجمهورية لبنان وتنفيذاً للمبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة '' حفظه الله '' لتطهير مناطق الجنوب اللبناني من الألغام والقنابل العنقودية·
وكان في استقبال المجموعة الهندسية التي وصلت إلى مطار رفيق الحريري الدولي ببيروت وفد من سفارة دولة الإمارات وإدارة المشروع الإماراتي لدعم وإعمار لبنان· وستباشر مجموعة هندسة الميدان الإماراتية خلال الفترة القادمة أعمالها الميدانية بالمشاركة في عمليات إزالة الألغام والقنابل العنقودية والقذائف غير المتفجرة في مناطق جنوب لبنان ومن الجدير بالذكر أنه وحسب الدراسة الميدانية التي قام بها فريق متخصص من القوات المسلحة لدولة الإمارات وبالتنسيق مع الجيش اللبناني والأمم المتحدة الممثلة في مركز التنسيق لنزع الألغام سيتم تطهير ما تبقى من المنطقة التي كانت محتلة سابقاً في جنوب لبنان ''باستثناء الخط الأزرق '' مع نهاية العام 2007 من الألغام والقنابل العنقودية وتقع هذه المنطقة بين نهري الليطاني والأولي في منطقة جزين والنبطية وحاصبيا· ويقدر حجم مساحة الأرض الملوثة بالألغام فيها بحوالي 440ر136ر3 متراً مربعاً من أصل 908ر233ر583 امتار مربعة وتحتوي هذه المنطقة على 156 شركاً خداعياً و134 حقل ألغام إسرائيلي مسجلاً و140 حقل ألغام لا يحمل أي سجل إسرائيلي بعد· ويقدر عدد الألغام الموجودة في هذه المنطقة بحوالي 26550 لغماً أرضياً· أما بالنسبة للمناطق التي تقع جنوب نهر الليطاني والمحاذية للشريط الحدودي هي ذات المناطق التي تم تطهيرها من الألغام ضمن مشروع التضامن الإماراتي لنزع الألغام سابقا والتي تقدر مساحتها بحوالي 580 كيلومتراً مربعاً فسيتم العمل على تطهيرها من جديد لإزالة القنابل العنقودية والقنابل غير المتفجرة التي خلفها العدوان الإسرائيلي الأخير على جنوب لبنان·

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي