الاتحاد

عربي ودولي

حكومة اليمن تأمر بانسحاب الجيش من مدن الجنوب

صنعاء (الاتحاد)- أمرت الحكومة الانتقالية في اليمن، أمس الأربعاء، بانسحاب الجيش من المدن الرئيسية في جنوب البلاد، حيث تتصاعد موجة احتجاج شعبي مطالبة بالانفصال عن الشمال منذ مارس 2007.
ووجهت الحكومة، في اجتماعها الاعتيادي في صنعاء برئاسة محمد سالم باسندوة، وزيري الدفاع والداخلية بـ»إزالة ورفع المظاهر العسكرية المستحدثة في شوارع وأحياء» محافظتي عدن وحضرموت، و»عودة الآليات العسكرية إلى ثكناتها».
وتضمنت التوجيهات تولي الأجهزة الأمنية مسؤولية حفظ الأمن والاستقرار في هاتين المحافظتين، اللتين تشهدان وبقية محافظات البلاد اضطرابات وأعمال عنف منذ مطلع 2011، عندما اندلعت انتفاضة شعبية عارمة أجبرت الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، على التنحي، العام المنصرم.
وأمرت الحكومة محافظي المحافظات إزالة أي مظاهر انتقاص ضد المناطق الجنوبية تثير حساسية الجنوبيين خصوصا فيما يتعلق بمسميات تم إطلاقها على شوارع ومنشآت بعد حرب صيف عام 1994، عندما قمع الرئيس السابق محاولة انفصالية قادها آنذاك نائبه الجنوبي، علي سالم البيض.
كما قررت الحكومة، التي يستحوذ حزب صالح على نصف حقائبها الوزارية، تشكيل لجنة وزارية برئاسة وزيرة حقوق الإنسان، تتولى مهمة حصر المعتقلين سياسياً والمحتجزين قسرا على ذمة انتفاضة 2011 أو احتجاجات الجنوب أو التمرد الشيعي المسلح في الشمال.

اقرأ أيضا

ترامب: أردوغان اعترف بخرق وقف إطلاق النار في سوريا