الاتحاد

الرياضي

20 % زيادة جوائز «أستراليا» المفتوحة

ملبورن (د. ب. أ) ــ أعلن منظمو بطولة أستراليا المفتوحة للتنس (أولى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى) أمس عن زيادة الجوائز المالية للنسخة القادمة للبطولة التي ستقام في يناير المقبل لتصل إلى رقم قياسي بلغ 30.95 مليون دولار أميركي بزيادة عشرة في المئة عن قيمة جوائز البطولة في العام الماضي.
جاء هذا القرار في أعقاب تراجع قيمة الدولار الأسترالي أمام نظيره الأميركي بنسبة عشرة في المئة عن العام الماضي.
ورفع المنظمون قيمة الجوائز بما يقرب من أربعة ملايين دولار عن النسخة الماضية التي أقيمت مطلع العام الحالي لتحقق رقماً قياسياً جديداً وهي الخطوة التي أشعلت حرب الجوائز المالية بين البطولات الأربع الكبرى.
وفي ظل الاتجاه لزيادة مستوى المقابل المادي للاعبين الخاسرين في الأدوار الأولى، أصبح منظمو البطولة مطالبين الآن بتحديد النسبة التي سيحصل عليها هؤلاء اللاعبون.
وقال كريج تيلي مدير البطولة “سنجلس مع اللاعبات واللاعبين ونتخذ قراراً بما ينبغي القيام به بشأن توزيع الجوائز”، وأضاف تيلي “قلنا العام الماضي ومازلنا نؤمن بأن هؤلاء اللاعبين الرائعين يستحقون كل سنت وسنستمر في بذل كل ما في وسعنا لجعل حياة لاعبي التنس المحترفين أكثر رفاهية”.
وفي سياق متصل، من المقرر أن يكتمل تشييد سقف ملعب مارجريت الذي يستضيف بعض مباريات البطولة في وقت قريب، وهو ما يعطي ملبورن ثلاثة ملاعب ذات أسقف متحركة يمكن استخدامها خلال الأحوال الجوية السيئة، ومن المقرر أن تكون جاهزة تماما خلال نسخة البطولة عام 2015 ومن المقرر أن يقوم اللاعب السابق بيت سامبراس بزيارة لأستراليا خلال البطولة بمناسبة مرور 20 عاماً على فوزه بأول لقب له في المسابقة التي نالها في مناسبتين فقط.

اقرأ أيضا

الجديد: فوز أبوظبي شرف كبير