الاتحاد

الرياضي

الأهلي إلى جاروا الكاميرونية بطائرة خاصة

الأهلي يسعى إلى نتيجة إيجابية أمام القطن الكاميروني (أ ف ب)

الأهلي يسعى إلى نتيجة إيجابية أمام القطن الكاميروني (أ ف ب)

محيي وردة (القاهرة) - تغادر اليوم، بعثة فريق الكرة بالنادي الأهلي متوجة إلى مدينة جاروا الكاميرونية، لمواجهة القطن الكاميروني في ذهاب نصف نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، وضمت بعثة الأهلي 21 لاعباً، هم: شريف إكرامي، وأحمد عادل، ومحمود أبوالسعود، ووائل جمعة، ومحمد نجيب، وسعد الدين سمير، وشريف عبدالفضيل، ورامي ربيعة، وسيد معوض، وأحمد شديد، وأحمد فتحي، وحسام عاشور وشهاب الدين أحمد، وأحمد شكري، ووليد سليمان، وعبدالله السعيد، ومحمد أبوتريكة، وأحمد عبدالظاهر، وسيد حمدي، ودومنيك، وعمرو جمال.
ويترأس البعثة خالد الدرندلي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، حيث تغادر على متن طائرة خاصة، نجحت إدارة النادي في توفيرها لمواجهة صعوبة السفر إلى مدينة جاروا، التي تبعد عن العاصمة ياوندي 700 كيلو متر.
في الوقت نفسه تسلمت إدارة النادي مليوني جنيه قيمة القسط الخاص بعقد الرعاية إضافة إلى مبلغ 100 ألف جنيه إسترليني، تمثل قيمة مقدم عقد انتقال محمد ناجي جدو لاعب الفريق، المعار إلى نادي هال سيتي الإنجليزي.
من ناحية آخرى، تلقى نادي الزمالك عرضاً رسمياً عن طريق إحدى شركات التسويق، لخوض مباراة ودية أمام نظيره النصر السعودي، خلال الفترة من 18 إلى 22 أكتوبر الجارى بالسعودية، وأوضح خالد رفعت، مدير إدارة التسويق بنادي الزمالك، أنه أخطر حلمي طولان المدير الفني لفًريق بالعرض، وأبدى الأخير موافقته بشكل مبدئي عليه من الناحية الفنية، وإن طلب تأجيلها عدة أيام نظراً لارتباط الفريق بمواجهة طنطا فى كأس مصر يوم 22 أكتوبر بالجونة.
كما وقعت إدارة النادي عقداً لخوض مباراة الزوراء العراقي والمقررة يوم 12 أكتوبر الجاري، وسيلاقي الزمالك أيضاً المنتخب الأولمبي العراقي، والذي انتزع المركز الرابع في كأس العالم الأخيرة للشباب بتركيا.
في نفس الوقت قرر الجهاز الفني لفريق الكرة بنادي الزمالك، فسخ عقد أحمد فوزي لاعب الفريق المنضم من وادي دجلة بالتراضي، بناء على رغبة اللاعب الذي لم يحصل على مستحقاته المالية.
على الجانب الآخر، خطف النادي الإسماعيلي محمد زيكا مهاجم المقاولون العرب، بعد صراع مع الأهلي الذي كان قاب قوسين أو أدني من ضم اللاعب، الذي وقع على “ورقة رغبة” تفيد برغبته في اللعب للأهلي، إلا أن محمد أبوالسعود رئيس النادي الإسماعيلي نجح في الفوز بالصفقة، بعد أن رفع مقابل ضم اللاعب إلى مليون جنيه إضافة إلى حصول اللاعب على 3.7 مليون جنيه، بواقع 600 ألف جنيه عن الموسم الأول، وتزيد إلى 900 ألف في الموسم الثاني، ثم مليون جنيه في الموسم الثالث وتنتهي بـ 1.2 مليون جنيه في الموسم الأخير.
وتسببت الصفقة في حالة من الغليان داخل النادي الأهلي، حيث أبدى مسؤولوه استياءهم من إدارة المقاولون، التي تجاهلت اتفاق الناديين ببيع اللاعب للنادي الإسماعيلي.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»