الاتحاد

الرياضي

الصحف اللندنية تحتفل بتألق «المدفعجية»

محمد حامد (دبي) - سيطر اللون الأحمر على عناوين الصحف اللندنية احتفالاً بمواصلة آرسنال لتألقه اللافت الموسم الجاري على المستويين المحلي والقاري، ويبدو أن الفريق اللندني حصل على شرارة الإبداع والتألق محققاً أفضل انطلاقة محلية وقارية له في السنوات الأخيرة، بعد الهزيمة المفاجئة في بداية الموسم على يد أستون فيلا في ضربة البداية لبطولة الدوري، ومنذ هذا الوقت انتفض محققاً 5 انتصارات متتالية في البريميرليج ليتصدر البطولة، كما نجح على المستوى الأوروبي في قهر فنربخشة ذهاباً وإياباً في مباراة الملحق المؤهل لمرحلة المجموعات، ثم تفوق على مارسيليا في فرنسا، ونابولي بملعب الإمارات.
وكان جيمي كاراجر نجم ليفربول السابق والمحلل الكروي الحالي قد أثار موجة من الجدل قبل أيام، حينما كتب مقالاً في صحيفة “دايلي ميل” داعياً جميع أنصار الأندية الإنجليزية إلى الوقوف خلف آرسنال بصورة اسثنائية الموسم الحالي لكي يعود إلى المنافسة الحقيقية على البطولات محلياً وقارياً، واستمرت الصحف اللندنية في دعمها للفريق، حيث احتفلت بفوزه على نابولي بثنائية نظيفة في الجولة الثانية لمرحلة المجموعات.
وقالت “دايلي ميل”: “إبداع أوزيل يدمر ليلة عودة رافا إلى لندن ويقود المدفعجية للتألق في دوري الأبطال”، وأضافت: “كعادته منذ قدومه إلى ملعب الإمارات تمكن أوزيل من صنع الفارق مع آرسنال، أحرز هدفاً وسجل الآخر ليقود الفريق إلى تقديم مباراة كبيرة وتحقيق فوز يؤكد إستمرار الصحوة”.
وتابع التقرير: “احتفل فينجر بعامه الـ 17 مع آرسنال، وقاد الفريق إلى تقديم الأداء الأفضل طوال مسيرته مع الفريق اللندني، ولا يهم أن ذلك أصبح مرهوناً بتألق أوزيل أم لا، فقد عثر البروفيسور أخيراً إلى ضالته المنشودة بقدوم النجم الألماني، وأخيراً تغنى عشاق النادي بالوصول إلى قمة البريميرليج، وصدارة مجموعتهم في الشامبيونزليج”.
ونقلت صحيفة “الجارديان” التصريحات التي تعكس حالة التفاؤل التي يعيشها فينجر عقب الفوز والأداء المقنع على نابولي، كما أشاد بالساحر الجديد أوزيل، قائلاً: “الشوط الأول كان رائعاً، فعلنا كل شيء سواء على المستوى الفردي أو الجماعي، بالإضافة إلى الفعالية والقدرة على إنهاء الهجمات بصورة رائعة، باختصار قدمنا كل ما يريد جمهور كرة القدم الاستمتاع به، وفي الشوط الثاني كان الأداء أكثر حذراً، ولكن يمكن القول إننا ظهرنا بالوجه الناضج في هذا الشوط تحسباً لردة فعل نابولي، لا أتذكر آخر مرة ظهرنا خلالها بهذه الصورة الرائعة بين جماهيرنا”.
وحظي أوزيل بإشادة خاصة من فينجر، الذي قال عنه: “أوزيل يعكس صورة آرسنال كفريق، حينما يتألق يرتقي مستوى أداء الفريق بصورة عامة، لقد نجح في تقديم كل فنون الكرة التي ينتظرها الجمهور من لاعب عظيم يعقدون عليه الآمال، إنه يتمتع بمهارات فردية رائعة، وقدرة على الأداء الجماعي، فضلاً عن الفعالية المطلقة في كثير من المواقف، لقد جلست مكتفياً بالاستمتاع به في الملعب، يجب الاعتراف بأن آرسنال فريق محظوظ بعد الحصول على خدمات أوزيل، إنه يستمتع بوجوده معنا، ويقدم أفضل ما لديه مع رفاقه في الفريق، وما أبهرني انه تأقلم سريعاً معنا، سواء فنياً أو ذهنياً”
أما صحيفة “الميرور” فقالت: “أوزيل يسجل هدفاً ويصنع الآخر في ليلة تألق أرسنال بدوري الأبطال”، وأضافت:”التألق اللافت لآرسنال جعل غيوم الشك تعود من جديد إلى نابولي، فقد كانت بدايات رافا بينيتيز مع الفريق الإيطالي تبشر بموسم إستثنائي، ولكن الهزيمة على يد الجنرز جعلت جماهير نابولي تعيد حساباتها من جديد، وجاء تألق أوزيل ليجعل مجموعة الموت أقرب ما تكون إلى نزهة لفريق آرسنال، فقد أصبح النجم الألماني التركي هو الساحر الجديد والملهم في ملعب الإمارات معقل الفريق اللندني”.
صحيفة”التلجراف” رصدت تألق فريق فينجر قائلة: “المدفعجية يقصفون الجميع بكل الأسلحة” في إشارة إلى تألق الفريق على المستويات كافة، وتناولت الصحيفة بعض النقاط الجديرة بالرصد من فوز آرسنال على نابولي، وهي: “الدرس الأول من مباراة المدفعجية ونابولي يؤكد أن الثقة هي أفضل صديق للاعب كرة القدم، وأن فلاميني هو أفضل صفقة مجانية في الملاعب الأوروبية، ولا يمكن إضافة المزيد حول تأثير أوزيل”.

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم