الاتحاد

الرياضي

ساعة الحقيقة

دقت ساعة الحقيقة، وجاءنا خليجي 18 حافلاً بالمكرمات والمبادرات التي تضع حجر الأساس لنجاح دورة تترقبها كل جماهير المنطقة بكل الأمل والرجاء في أن تكون تعزيزاً لمسيرة الكرة الخليجية التي وصلت إلى العالمية عبر بوابة دورة الخليج·
وجاءت مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بفتح أبواب كل المباريات، أمام جماهير المنطقة كواحدة من مكارم سموه العديدة، وحرصه على توفير كل أسباب النجاح للعرس الخليجي الذي تتشرف الإمارات باستضافته لثالث مرة في التاريخ·
وجاءت زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لمعسكر لاعبي المنتخب صباح أمس في وقتها المناسب لتكون بمثابة دفعة معنوية هائلة للفريق وهو يتأهب لبدء مشواره بالبطولة، وتجسدت خلال اللقاء كل معاني الثقة والتفاؤل والقناعة الكاملة بأهمية روح الفريق الواحد ·
ولاشك أن تلك الزيارة كانت بمثابة رسالة للاعبي المنتخب تؤكد حجم الدعم الذي يحظى به الفريق رسمياً وشعبياً·

يدرك لاعبو الأبيض جيداً أن المباراةالأولى في أي بطولة تمثل أهمية خاصة، فإما أن تتجاوزها بسلام وتواصل مشاورك بثقة في البطولة، وإما أن تخسرها وتعيد كل حساباتك مرة أخرى، ولا أحد يستطيع أن يقلل من شأن المنتخب العُماني، الطرف الثاني في لقاء الافتتاح الليلة، ولابد أن نتعامل معه بكل الاحترام، إذا أردنا أن نعبر محطة البداية بسلام·
ولا ينسى لاعبو الأبيض ذكريات لقاء الافتتاح الذي جمعهم في خليجي 17 مع المنتخب القطري، عندما تقدموا بهدفين نظيفين إلى ما قبل النهاية بسبع دقائق، عندما نجح المنتخب القطري في ادراك التعادل الذي كان أشبه بالخسارة للإمارات، وأقرب للفوز للمنتخب القطري، وكانت تلك النتيجة مفترق طرق للأبيض الذي ودع الدورة بنهاية الدور الأول، وللعنابي الذي صحح أوضاعه وأكمل مشواره إلى اللقب الثاني، وما حدث في تلك الدورة بمثابة درس مهم للأبيض وهو يخطو الخطوة الأولى في خليجي 18 ·

عصام سالم

اقرأ أيضا

حتا يضم سانتوس لمدة موسم