الاتحاد

الرياضي

طارق بن خادم النائب الأول للرئيس.. والعصيمي نائباً ثانياً

دبي (الاتحاد) - ترأس خالد عيسى المدفع، الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة مساء أمس الأول، أعمال الجلسة الافتتاحية للاجتماع الأول لمجلس إدارة اتحاد المعاقين للدورة 2012 -2016 الذي يترأسه محمد محمد فاضل الهاملي، وتم خلال الاجتماع الأول الذي عقد في مقر الهيئة توزيع المناصب على الأعضاء، حيث أسند منصب النائب الأول لرئيس الاتحاد إلى طارق سلطان بن خادم، والنائب الثاني ماجد عبدالله العصيمي والأمانة العامة لذيبان سالم المهيري، والأمانه المالية لمحمد محمد عبيد المهلبي، ورئاسة لجنة المنتخبات البارالمبية إلى أحمد سالم حمد المظلوم، ورئاسة اللجنة الفنية البارالمبية لأحمد محمد حسن، وأسند منصب مدير الرياضة والمسابقات لقطاع الأولمبياد الخاص الإماراتي لفاضل خليل المنصوري، وحصلت مريم سيف القبيسي على منصب رئيسة لجنة المبادرات والأسر لقطاع الأولمبياد الخاص، وسعيد المهري رئيسا للجنة التصنيف البارالمبية.
تحدث في بداية الاجتماع خالد المدفع، الذي نقل تحيات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة لرئيس وأعضاء الاتحاد، متوجها بالشكر لرئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد المعاقين على الجهود والإنجازات التي بذلت خلال الفترة الماضية، وهنأ المدفع رئيس وأعضاء مجلس إدارة المجلس الجديد الذي سيقود دفة العمل في الاتحاد، موضحا أن الفترة القادمة تتطلب المزيد من الجهد والعمل بروح الفريق الواحد وزيادة حصيلة إنجازات فرسان الإرادة لرفع علم الإمارات في مختلف المحافل الدولية، كما توجه بالشكر إلى الأعضاء السابقين على الجهود المبذولة خلال الفترة الماضية. وقال المدفع: “المرحلة القادمة ستحظى بتحديات كبيرة للاستمرار في مسلسل الإنجازات، حيث أصبحت الإمارات من الدول الرائدة في رياضة المعاقين”، مؤكدا أن الهيئة تعمل دائما لخدمة هذه الفئة والصالح العام وأن كل إمكانات الهيئة مسخرة للوصول بأبنائنا إلى منصات التتويج، كما أكد على التعاون مع كل الجهات في الدولة من اللجنة الأولمبية الوطنية والمجالس الرياضة والأندية الرياضية التي لم تتوان لحظة لخدمة هذه الفئة للرقي برياضة المعاقين. وحرص محمد محمد فاضل الهاملي، رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين، على توجيه الشكر إلى القيادة الرشيدة والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية ومجالس أبوظبي ودبي والشارقة الرياضية وأندية المعاقين، مشيرا إلى أن الدعم المستمر كان له بالغ الأثر في مسيرة إنجازاتنا المحلية والخارجية، كما توجه بالشكر الجزيل إلى أعضاء الدورة الماضية على مابذلوه من جهود لأجل الارتقاء برياضة المعاقين، ورحب بالأعضاء الجدد في المجلس، وتمنى أن يوفقوا في اكمال المسيرة في الدورة الحالية”.

اقرأ أيضا

عوانه وفيكتور يعودان إلى تشكيلة «السماوي»