الاتحاد

الرياضي

القمزي رابعاً في الجولة الثالثة لـ «الفورمولا-1» والهاملي عاشراً

زورقا أبوظبي خلال مشاركتهما في جولة ليوزهو (من المصدر)

زورقا أبوظبي خلال مشاركتهما في جولة ليوزهو (من المصدر)

جاءت الرياح بما لاتشتهي زوارق فريق أبوظبي في الجولة الثالثة من بطولة العالم للفورمولا-1 التي جرت أمس في ليوزهو بالصين، واستمر عدم التوفيق ضيفا ثقيلا مع الفريق، عندما حل ثاني القمزي رابعا، في حين تراجع أحمد الهاملي في الترتيب إلى المركز العاشر، بعد أن تعرض زروقه لعطل منعه من التقدم للأمام وضيق عليه الخناق طيلة مراحل السباق، وتوج الإيطالي ألكيس كاريلا ممثل الفريق القطري بلقب السباق الرئيسي للجولة، وحل ثانيا الفنلندي سامي سيليو، وثالثا الفرنسي فيليب شيبي.
بداية السباق كانت في تمام الثانية ظهرا بتوقيت ليوزهو، ومنذ البداية يستفيد الإيطالي كاريلا من إحرازه للقب السرعة لينفرد بالصدارة وخلفه تورنتي وسيليو، فيما كان القمزي قد انطلق سادسا والهاملي سابعا، ولم تمر دورتان حتى رفع العلم الأصفر بسبب توقف زورق الصيني اكسيونج زي.
وسريعا يستأنف السباق في الدورة الرابعة برفع العلم الأخضر، وتعود الإثارة مجددا بين زوارق المقدمة حيث كان سيليو يضغط من أجل تجاوز تورنتي، بينما كان القمزي يقاتل لكي يتجاوز كانتاندو أمامه والذي أغلق مسار التجاوز أمام المتسابق الإماراتي، ومع حلول الدورة الرابعة عشرة ينجح القمزي في تجاوز منافسه ويصل للمركز الخامس، ويستمر في محاولاته الحثيثة من أجل التقدم للأمام، وينجح أكثر في الدورة السادسة عشرة ويواصل تفوقه، عندما يتقدم للمركز الرابع، مستغلا تدهور زورق الأميركي شون تورنتي والذي تراجع للخلف، وتمر الدورات سريعة والمنافسة على أشدها في صدارة السباق، وتستمر الإثارة حتى الدورات الأخيرة من السباق ليسدل الستار بفوز كاريلا بلقب ثالث جولات البطولة.
وحملت نهاية الجولة اشتباكا في الترتيب العام للمنافسة على اللقب، حيث يتشارك كل من سامي سيليو وكاريلا الصدارة برصيد 44 نقطة، ومن المؤكد أن الجولة القادمة ستشهد فضا لهذا الاشتباك في الصدارة.
وعقب نهاية السباق أجرى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية اتصالا جدد خلاله الثقة لأعضاء الفريق، والشد من أزره قبل المنافسة القادمة، ما خفف الكثير لدى المتسابقين، وجعلهم يتحلون بروح معنوية كبيرة قبل انطلاق السباق القادم، ويحرص سموه دوما على التواصل مع الفريق ومتابعة أخباره بشكل دائم.
وعبر ثاني القمزي عن حزنه الكبير لعدم تمكنه من الوصول لمنصة التتويج للجولة الثالثة على التوالي، وقال: بالرغم من أن الزورق ممتاز من ناحية الأداء إلا أن المحرك لم يلب طموحي، ولم أوفق في التقدم أكثر عن المركز الرابع، لدي طاقة كامنة أريد تفجيرها وأريد أن أكون الأول مجددا كما تعود، وأعد بالتعويض في الجولة القادمة بالدوحة.
وأكد سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي “أن النتائج التي تحققت جاءت في ظل التكتيك المختلف الذي خاض به المنافسة، كما أن المحركات الأساسية للفريق، وقال: لم نكن موفقين في الكثير من الأمور بداية من تأخر حاوية الزوارق الأساسية والتي كانت تضم أيضا المحركات المعدلة من أجل المشاركة.
وزاد: حدث ما حدث، وسيكون بالنسبة لنا في طي النسيان، قد تكون الفرصة للمنافسة على ألقاب البطولة أصبحت ضعيفة بحكم قلة عدد جولات البطولة وعدم حصدنا للنقاط في الجولات الماضية لأسباب متعددة، ولكن سوء الحظ الذي صادفه الفريق في أول ثلاث جولات من البطولة مجرد سحابة صيف عابرة سرعان ما ستتبخر خلال الجولات القادمة والعودة مجددا للنتائج الإيجابية.
من ناحية اخرى، احتفلت اللجنة المنظمة لبطولة العالم بشكل خاص بجولة ليوزهو على الموقع الالكتروني للبطولة، حيث إنها أصبحت الجولة رقم 250 في السلسلة التي تنظم وبنجاح منذ عام 1989، والجدير بالذكر أن البطولة لم تتوقف منذ ذلك الوقت وبشكل سنوي، حيث شارك من خلالها ما يقارب 189 متسابقا وسائقا، كما أن مروج البطولة نيكولو سان جيرمانو هو الوحيد المعتمد من الاتحاد الدولي للرياضات البحرية منذ 1989 وحتى يومنا هذا، والجدير بالذكر أن أبوظبي تحمل نصيب الأسد في استضافة أكبر عدد من الجولات، حيث نظمت حتى الآن تسع عشرة جولة حتى الآن.

الجولة المقبلة في الدوحة

تتجه الزوارق في القريب العاجل إلى منطقة الخليج العربي وإلى الدوحة عاصمة قطر بالتحديد، حيث تقام الجولة الرابعة من البطولة 23 نوفمبر المقبل، وبعدها تتحرك عقارب الساعة سريعا، حيث ستقام الجولة الخامسة في إمارة أبوظبي في التاسع والعشرين من الشهر ذاته، قبل الانتقال إلى الإمارة الباسمة الشارقة، والتي ستستضيف الجولة الختامية من البطولة.

1000 هدية من طيران الاتحاد

قامت بعثة فريق أبوظبي كالمعتاد بالشق الترويجي للفريق بالقيام بتوزيع الهدايا التذكارية على الجماهير التي شهدت السباق الرئيسي للجولة، وقد كانت الهدايا التي تحمل هوية أبوظبي عبارة عن قمصان وقبعات تفاعل معها الجمهور الغفير الذي شهد السباق، ووزعت أكثر من ألفي هدية للجمهور، الجدير بالذكر أن هدايا الفريق تحمل شعار طيران الاتحاد الناقل الرسمي للفريق في مختلف تنقلاته في جميع أنحاء العالم، وفي كل البطولات التي يشارك من خلالها.

اقرأ أيضا

رونالدينيو: ميسي ليس الأفضل في التاريخ بل في عصره