الاتحاد

الرياضي

ماتشالا: جديد العُماني 16 محترفاً.. و الأبيض كتاب مفتوح

"نصرالدين منزول" – "أمين الدوبلي":

أكد التشيكي ميلان ماتشالا مدرب المنتخب العماني أن فريقه استعد جيدا للبطولة رغم قصر فترة الإعداد التي لم تتجاوز شهرا وتجمع الفريق مكتملا خلال ستة ايام فقط نظرا لارتباط أغلب اللاعبين بالمشاركة مع أنديتهم في الدوري القطري·
وقال ماتشالا خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة الذي عقد امس بقاعة السينما بنادي ضباط القوات المسلحة: إن الوضع مختلف بالنسبة للمنتخب العماني عن خليجي 17 الذي اقيم في قطر والذي اصبح في ذمة التاريخ، ولا يمكن ان نرتبط به او نعول عليه أوان نتخيل ان خليجي 18 سيكون نسخة من ،17 وفي تقديري أن الأمر مختلف تماما وأن هناك العديد من المعطيات التي طرأت على المنتخبات المشاركة، كما أن التجربة الأولى للبطولة بنظام المجموعتين سيكون محطة اهتمام جميع المنتخبات بعد التجربة المثيرة التي عاشها الجميع معها في البطولة الاخيرة·
واضاف: بطولة الخليج لها ارتباط خاض وخصوصية متفردة بجماهير ومحبي اللعبة في المنطقة، وهي تمثل لديهم نهائيات بطولة العالم، وبالتالي فإن التعامل معها من قبل الجميع يدخل في هذا الإطار الهام·
واشار ماتشالا الى أن جميع المنتخبات المشاركة في البطولة جاءت من اجل التتويج والحصول على اللقب، ولاشك أن الطموحات متساوية مما يفتح الباب امام المنتخبات لتقديم كل ما لديها في المباريات وأتوقع ان تكون المنافسة ساخنة·
واعتبر مدرب المنتخب العماني أن وجود 16 محترفاً في صفوف المنتخب في هذه البطولة يمثل اهم علامات التغيير التي حدثت، منهم 11 في الدوري القطري الذي اضاف اليهم الكثير بمستواه العالي واستقطابه لأفضل اللاعبين العالميين وقدم لنا خدمة جيدة في تأهيل اللاعبين فنيا وبدنيا من خلال استمرار مبارياته حتى قبل البطولة بأربعة أيام·وقال: المباراة التجريبية الوحيدة التي خاضها المنتخب العماني امام نظيره القطري والتي انتهت بالتعادل حققت كل اهدافها، ونجح اللاعبون في تقديم شوط مميز في الحصة الأولى، وتنقل اللاعبون بشكل جيد في أرجاء الملعب ونفذوا كل الواجبات المطلوبة، لكن الفريق تراجع في الثانية دون أن أعرف السبب او أجد التفسير المنطقي لذلك·
واوضح ماتشالا أنه ملم تماما ويعرف نقاط القوة والضعف في المنتخب الإماراتي بكل تفاصيلها الدقيقة، وهذا ينبع من معايشته للكرة الإماراتية بتدريب العين، والمنتخب الوطني من جانب ومتابعته للكرة الخليجية باستمرار على مدار اكثر من عقد من الزمن·
وقال: لن أتحدث عن تفاصيل هذه المعلومات الى وسائل الاعلام ولكن سأقدمها للاعبين واستطيع القول: بإن المنتخب الإماراتي يتميز بكتيبة من البدلاء في نفس مستوى اللاعبين الاساسيين، وهذا امر مثير للاهتمام ولابد من وضعه في الاعتبار·
وعبر مدرب المنتخب العماني عن سعادته بالظهور على مسرح بطولة الخليج للمرة الخامسة، وقال: ربما لا يكون المنتخب العماني محظوظا بأن يلعب في المباراة الافتتاحية امام المنتخب صاحب الأرض والجمهور، لأن لمباريات الافتتاح خصوصية وظروفا تحيط بها·· لأن اللاعبين ينزلون الى الملعب عقب نهاية حفل الافتتاح مباشرة، وهذا امر ربما يؤثر عليهم في مثل هذه المباراة تحديدا، لذا فإن نتيجتها سواء بالمكسب أوالخسارة لن تضمن لنا التأهل الى الدور الثاني، ولن تؤكد الخروج المبكر من البطولة، وكل ما في الأمر أن كل منتخب ستكون لديه مباراتان أخريان في الدور الأول·

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»