الاتحاد

الرياضي

بوناميجو: البطولة تناسبنا والحديث عن المنافسة سابق لأوانه

الشارقة بدأ مشواره في البطولة بالفوز على الجزيرة (الاتحاد)

الشارقة بدأ مشواره في البطولة بالفوز على الجزيرة (الاتحاد)

رضا سليم (الشارقة)- وضع البرازيلي بوناميجو اللمسات الأخيرة على تشكيلة الشارقة، قبل خوض المواجهة الثانية، في المجموعة الأولى لكأس المحترفين، بعدما غاب عن الجولة الأولى، طبقاً لنظام البطولة، وخاض «الملك» تدريبه الأخير على الملعب الفرعي، بعد تدريب أمس الأول على ملعب الشعب لمدة ساعتين، وسبقها المران على ملعب نادي ضباط شرطة الشارقة، أي أن «النحل» يستعد للمباراة على 3 ملاعب، وتتمثل غيابات «الملك» أمام «أسود العوير»، في ثلاثي المنتخب الأولمبي، يوسف سعيد وسيف راشد وحمد إبراهيم، بينما خلت قائمة الإصابات.
ومن المتوقع، أن يخوض الفريق الشرقاوي مباراة اليوم بتشكيلة تضم محمد يوسف في حراسة المرمى، وأمامه في الدفاع بدر عبدالرحمن وراموس وشاهين عبدالرحمن وعبدالله درويش، وفي الوسط أحمد خميس وكيم يونج وسالم خميس وفيليبي، ويدخل علي السعدي بدلاً من يوسف سعيد، وفي الهجوم زي كارلوس، وكشفت التدريبات أن المدرب من المتوقع أن يدفع بعدد من اللاعبين الشباب طبقاً لظروف المباراة.
من جانبه، أكد البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الشارقة أن الاستعدادات لمواجهة دبي مشابهة للمباريات السابقة في دوري الخليج العربي وكأس المحترفين، والجهاز الفني يتعامل مع جميع المباريات على أنها مهمة، وعلى الفريق أن يواصل المستوى نفسه، الذي قدمه في المباريات السابقة، لأن البطولة مهمة للفريق، وعلينا أن نحافظ على أدائنا، عندما نواجه دبي.
وأضاف بوناميجو في المؤتمر الصحفي بقاعة المؤتمرات الصحفية بنادي الشعب، أنه سوف يضطر إلى إجراء تغييرات في تشكيلة الفريق، بسبب غياب عدد من لاعبي المنتخب الأولمبي، وهم يوسف سعيد وسيف راشد وحمد إبراهيم، وهو ما يجعلنا ندفع بلاعبين بدلاء، ولكن أسعى للحفاظ على شكل الفريق، مع مشاركة بعض اللاعبين، دون إخلال بطريقة الفريق التي بدأ بها، خاصة أننا نسعى لعمل استراتيجية ثابتة.
ورداً على سؤال حول إمكانية منافسة الفريق للفوز بالبطولة، قال: «لا نستطيع أن نحكم بفوز الشارقة بالبطولة، من عدمه لأننا نتعامل مع كأس المحترفين خطوة بخطوة، وكل مباراة على حدة، وهذا لا يمنع أن يكون الشارقة هدفه الفوز ببطولة، وكأس المحترفين من البطولات التي تناسب الشارقة، خاصة أن مشوار الدوري طويل، ومن الصعب المنافسة عليه، وبطولة تحتاج إلى النفس الطويل.
وقال: «النتائج الجيدة تعطي الثقة والاطمئنان لأي فريق، ولأن الشارقة يضم عدداً كبيراً من الشباب، فإنه يحتاج إلى الانتصارات، من أجل زيادة الثقة في نفوس اللاعبين الشباب، ومجموعة الشارقة قوية، لأنها تضم العين وبني ياس والجزيرة والشعب ودبي والوحدة، وكل مباراة صعبة على الفريق، وإذا ما تأهلنا من المجموعة سوف نقاتل على اللقب، ولا ننسى أن لدينا 3 بطولات، هي الدوري وكأس المحترفين وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، ولابد أن يكون الاهتمام بهم بشكل متساو، ولو وجدنا فرصتنا في بطولة سوف نسعى لها بكل تأكيد.
من ناحيته، قال البرازيلي راموس، مدافع الشارقة «جاهزون للمباراة بشكل جيد، ولدينا رغبة في مواصلة الانتصارات، والظهور بشكل جيد، بعدما نجحنا في الفوز على الجزيرة في ضربة البداية لنا في المجموعة، ونأمل أن نواصل انتصاراتنا في مواجهة «أسود العوير».
وأضاف: إن الأخطاء واردة في كرة القدم، وأي خطأ يتسبب في خطورة على المرمى أمر وراد من المدافعين، والمدرب يعالج الأخطاء في كل المراكز، والمباريات قائمة على الأخطاء، ولكن مشكلة الدفاع تكمن في أن أي خطأ قد يتسبب في هدف، والجمهور لا يلاحظ أخطاء المهاجمين، ولكن خطأ واحد من المدافع يكلف الفريق هدفاً، والهجوم له حلول كثيرة مع وجود زي كارلوس وفيليبي، بجانب أحمد خميس ويوسف سعيد وسالم خميس وسيف راشد، والمجموعة قادرة على التسجيل.
وحول سرعة تأقلمه مع الفريق، مع وجود لاعبين برازيليين والمدرب أيضاً، قال: وجود ثلاثة لاعبين برازيليين في الشارقة يلعبون للمرة الأولى في الدوري الإماراتي له إيجابياته، خاصة مع المدرب بوناميجو الذي ساعدنا كثيراً على التأقلم مع الفريق بسرعة، ولكننا بحاجة إلى وقت للتأقلم مع الحياة في الإمارات، ونحن نستفيد من الصغار في معرفة الإمارات، وكيفية الحياة فيها، وهم يكتسبون الخبرة منا في الملعب، ويكفي أن «الرديف» يتصدر قمة الدوري الآن، لأنه يتدرب معنا ويكتسب الخبرة.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري