الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

77 قضية تواجه «نظام الحمدين» في أميركا

77 قضية تواجه «نظام الحمدين» في أميركا
12 فبراير 2019 00:08

شادي صلاح الدين (لندن)

كشف ناشط أميركي يعيش في واشنطن عن أن إجمالي عدد القضايا المرفوعة ضد نظام الحمدين الإرهابي في مختلف المحاكم الفدرالية الأميركية بلغ 77 قضية معلنة، بجانب القضايا الأخرى التي لم يتوصل الإعلام لها. وقال الناشط محمد سمان، خبير الحوكمة المؤسسية والشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد والإرهاب، في تغريدات له عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: هناك إحصائية لقضايا قطر في محاكم أميركا من بينها 20 قضية ضد قناة الجزيرة التي يتهمها مواطنون أميركيون ونواب بالتجسس، حيث تسارعت التحركات في أروقة الكونجرس لتقييد أنشطة ذراع الحمدين الإعلامي داخل الولايات المتحدة، بعدما اتهمتها مصادر برلمانية وسياسية بممارسة عمليات تجسس في هذا البلد، على خلفية فيلم وثائقي تعده القناة عن المنظمات اليهودية الموالية لإسرائيل هناك. وأثارت التحركات المشبوهة لقناة الجزيرة القطرية حفيظة عدد كبير من النواب في الكونجرس، حيث بدأت تحركات رفيعة المستوى للمطالبة بإجبار الجزيرة على أن تسجل نفسها كوكيل أجنبي يعمل في الولايات المتحدة بدعم من حكومة دولة أخرى وهي قطر، وهو ما سينطوي على إمكانية الحد من قدرة هذه القناة على الوصول إلى مسؤولين أميركيين ومنشآت في داخل البلاد، ما سيفضي إلى تقييد أنشطتها في نهاية المطاف.
وقال الناشط محمد سمان إن القضايا التي تواجه نظام الحمدين في الولايات المتحدة تشمل أيضاً 40 قضية ضد الخطوط الجوية القطرية. وتعتبر الخطوط الجوية القطرية أحد أبرز المحاور القطرية التي تواجه ملاحقات قضائية داخل الأراضي الأميركية، حيث تتهم شركة «دلتا إيرلاينز»، والخطوط الجوية الأميركية (أميركان إيرلاينز)، و«الخطوط الجوية المتحدة»» (يونايتد إيرلاينز) الخطوط القطرية بتلقيها دعماً حكومياً بالمليارات منذ عام 2004. وتستخدم «القطرية» الخطوط الإيطالية لتقديم الرحلات إلى أوروبا، منتهكة بذلك الاتفاق الذي توصلت إليه حكومة قطر مع الإدارة الأميركية العام الماضي. ومن القضايا التي تواجه النظام القطري في الولايات المتحدة، أربع قضايا ضد السفارة والقنصليات القطرية.
وأشار الناشط الأميركي إلى وجود تسع قضايا تتعلق بقرصنة إيميلات رجل الأعمال والمقرب من الرئيس دونالد ترامب إيليوت برويدي، موضحاً أن الدعوى القضائية الجديدة في محكمة واشنطن بتاريخ 24 يناير الماضي رفعها القيادي البارز بالحزب الجمهوري إيليوت برويدي ضد مرتزقة قطر في أميركا وهم: نيكولاس موزين، وجوزيف اللحام، وجريجوري هوارد. وأضاف أن هذه هي القضية الخامسة التي رفعها إيليوت برويدي في محكمة واشنطن ضد ثلاثة من مرتزقة قطر، وفيها اتهامات خطيرة ضد قطر، وأسباب استهدافه بمؤامرة القرصنة الإلكترونية وتسريب إيميلاته، مضيفاً أن برويدي عرف نفسه في مقدمة القضية أنه كان عضواً في المجلس الاستشاري لإدارة الأمن الوطني الأميركي خلال سنوات 2006-2009 وساعدهم في وضع تقرير مهم عن مكافحة الإرهاب الدولي، وأنه أثناء اجتماعاته مع الرئيس الأميركي وقيادات الكونجرس، كان ينتقد قطر التي تمول عصابات إرهابية، ولذلك تم استهدافه، لافتاً إلى أن القضية تتعلق بمؤامرة إجرامية تم تمويلها من قطر لمرتزقة أميركيين تم دفع أموال طائلة لهم، ومتورط معهم دبلوماسي سابق بالأمم المتحدة (يقصد جمال بن عمر) الذين استهدفوا برويدي بسبب انتقاده دعم وتمويل قطر لعصابات إرهابية مثل حماس والقاعدة والإخوان، واستضافتها إرهابيين.
وكشف سمان عن قضية ضد مؤسسة قطر، وثلاث قضايا ضد مؤسسة قطر للاستثمار «فيما يتعلق بالرميحي الفاسد الفاشل المتورط بقضايا خطيرة في محاكم أميركا، وصارت فضائحه من العيار الثقيل موثقة في ملفات قضائية قذرة، وتم منحه الحصانة الدبلوماسية للتستر على «بلاويه»».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©