الاتحاد

الاقتصادي

أحدث الأفلام مجاناً على شاشة الكمبيوتر.. مارس المقبل

إعداد - عدنان عضيمة:

يقف سيلفيو سكاجليا، رجل الأعمال الإيطالي المتخصص في الاستثمار في صناعة الاتصالات، على بعد شهرين من إطلاق خدمة تلفزيونية عالمية متقدمة عبر الإنترنت تحت اسم (بابلجام) Babelgum. ويبدو أنه سيكون لهذا الرجل الطموح اسم لامع في هذه الصناعة التي تتسابق إليها شركات عالمية كبرى؛ كما أنه يقف وراء تأسيس شركتي (فاست ويب) و(أومنيتيل) اللتين تعملان في ابتداع وتشغيل تقنيات الاتصالات الحديثة· ويلخص سكاجليا هذا التطور الذي يحضّر له بالقول إن (بابلجام) تأتي في إطار محاولة استغلال العوائد الكامنة في طفرة انتشار تقنيات عرض أفلام الفيديو عبر الإنترنت وتمهّد للربط بين وظائف وخدمات التلفزيون التقليدي مع الخدمات التفاعلية لشبكة الإنترنت· وسوف تقدم هذه الخدمة- المدعومة بالعوائد الإعلانية- الخدمات المجانية لعرض الأفلام العالمية التي تملأ مساحة شاشة الكمبيوتر الشخصي كلها·
وأشار تقرير نشرته صحيفة الـ''فاينانشيال تايمز'' إلى أن شهر مارس المقبل سوف يشهد انطلاق التجارب الاختبارية الأولية لهذه الخدمة ما سيضع شركة (فاست ويب) في مواجهة تنافسية حادة مع شركة (سكايب) Skype التي تشغّل خدمة عرض أفلام تلفزيونية عبر الإنترنت تحت اسم (مشروع فينيسيا) Venice Project. وقال سكاجليا خلال حوار مع الصحيفة: (عندما شرعت في العمل بهذه التقنية قبل عام ونصف، كنت أخشى بالفعل من حدّة التنافس التي تشهدها هذه الخدمة الجديدة)· وأصبح من المعلوم أن العديد من الشركات الجديدة الناشطة في مجال تقديم خدمات الوسائط الإعلامية المتعددة تسارع الآن إلى تقديم خدمات عرض أفلام الفيديو الأكثر شعبية على الخط حتى تستفيد من العوائد الإعلانية·
وعبّر سكاجليا عن ثقته بأن خدمة (بابلجام) سوف تجذب ملايين المشاهدين عبر العالم أجمع طالما أنها خدمة مجانية لا يطلب ممن يريد الاستفادة منها أن يكون مشتركاً فيها، وهي مشاع أمام مستخدمي الكمبيوتر كافة· وتوقع أن يفوز الموقع الذي يعرض هذه الخدمة باهتمام معظم الناطقين بالإنجليزية من المشتركين بخدمات الحزمة العريضة عبر العالم أجمع والذين فاق عددهم 300 مليون· وأنفق سكاجليا 10 ملايين يورو على تطوير تكنولوجيا تضمن تدفق صور الفيديو المتحركة بانسيابية عالية إلى شاشة الكمبيوتر الشخصي، وأيضاً في شراء حقوق استخدام بعض البرامج التطبيقية الحاسوبية المتخصصة بإدارة خدمة (بابلجام)· ويسعى سكاجليا الآن لتأسيس شركة جديدة تحت اسم (شبكات بابل) Babel Networks يصفها بأنها سوف تشكل منصّة فعالة على المستوى العالمي لتقديم خدمات عرض الأفلام السينمائية على شاشة الكمبيوتر· وأشار إلى أن هذه الشركة ستمثل في الوقت نفسه إمبراطورية إعلامية بسبب الكم الضخم من الإعلانات التي ستتدفق عليها·
وسوف يكون مشاهدو الموقع الخاص بالشركة مدعوين لـ(خصخصة) القنوات التي يتابعونها من خلال استخدام أزرار الأوامر التفاعلية التي تسمح لهم بتسجيل رغباتهم واختيار ما يريدونه من عروض وأفلام· ولا شك في أن هذه الخدمة تعد إضافة بالغة الأهمية في مجال نشر خدمة تحميل الأفلام على مواقع الإنترنت ما قد يترتب عنه آثار بالغة الأهمية على صناعة السينما والتلفزيون التقليدي والإعلان فضلاً عن العديد من التداعيات الاجتماعية المهمة· وجاء في التقرير أيضاً أن شركة (فاست ويب) التي يمتلكها سكاجليا تتطلع الآن لزيادة أواصر التعاون مع شركة فودافون من أجل إطلاق خدمات موبايل جديدة في إيطاليا باستخدام الشبكات التي تشغلها فوادافون هناك· ويمكن للمرء أن يستنتج من ذلك أن سكاجليا يتحرك بسرعة وبدافع طموحه القوي لتحقيق قفزات جديدة في صناعة خدمات تقنيات الوسائط الإعلامية والاتصالية العالمية·

اقرأ أيضا

1.73 % نمو الناتج الإجمالي الحقيقي للاقتصاد في 2018