الاتحاد

الرياضي

جاروليم: الوحدة يتطلع إلى الفوز دائماً وقوة بني ياس في هجومه

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ يفقد الوحدة جهود 8 لاعبين أمام بني ياس، بسبب انضمام الخماسي إسماعيل مطر وحمدان الكمالي وعيسى أحمد وسالم صالح وسهيل المنصوري للمنتخب الأول، وسالم سلطان وبدر الحارث لـ «الأولمبي»، وعدم جاهزية التشيلي ماركو أسترادا العائد من إصابة، وبالتالي تصبح الفرصة متاحة عدد كبير من لاعبي الصف الثاني للمشاركة في المباراة بسبب النقص الكبير في العناصر الأساسية، ويتوقع أن يدفع الجهاز الفني باللاعب توفيق عبد الرزاق في جزء من اللقاء، تمهيداً لعودته إلى التشكيلة الأساسية، بعد انقطاعه الطويل عن الملاعب.
واختتم «العنابي» تدريباته أمس، حيث وضع الجهاز الفني اللمسات الأخيرة على الأسلوب الذي يعتمد عليه في اللقاء، والذي يركز على العمل الجماعي للفريق، بالذات في المنظومة الدفاعية.
وأكد التشيكي كارل جاروليم مدرب الفريق أن فقدان فريقه لنصف لاعبيه الأساسيين، الذين اعتمد عليهم في بطولة الدوري يجعله يغير من حساباته في اللقاء الذي يعتبره فرصة جيدة للاعبين آخرين ليظهروا إمكانياتهم، وأن تحضيراته عادية ولم تختلف عن تجهيزاته لأي مباراة يخوضها، حيث يتطلع دائما لتحقيق الانتصارات.
وقال جاروليم إن كأس المحترفين التي تقام دون الدوليين تدل على نفسها، حيث تخوضها معظم الفرق، وهي تفقد لاعبين مهمين لكنه مع ذلك، وكما يؤكد دائماً أن الشعار الذي يلعب به هو تحقيق الفوز.
وأشار جاروليم إلى أن فقدان فريقه وبني ياس لعدد من اللاعبين يجعل طبيعة المباراة هجومية لتميز خط المقدمة عند الطرفين بوجود المحترفين الأجانب، ووصف بني ياس بالقوي هجومياً، لكنه أكد على أنه مع ذلك توجد به نقاط ضعف يركز عليها خلال اللقاء، ويعمل على استغلالها لمصلحة الوحدة.
وأوضح جاروليم أن توفيق عبد الرزاق لم يصل إلى «الفورمة» المطلوبة، لأنه بعد أن عاد من إصابة تعرض لأخرى جديدة أبعدته لفترة، قبل أن ينضم للتدريبات مؤخراً، حيث لم يصل إلى كامل لياقته.

اقرأ أيضا