الاتحاد

الاقتصادي

مهرجان دبي.. النجاح الكبير

منذ انطلاق مهرجان دبي للتسوق بدأت الإمارات تأخذ منحى جديدا في السياحة، فقد استطاع المهرجان خلال السنوات الماضية تحقيق نجاح كبير في المنطقة، واستطاع بفضل التعاون بين مختلف الجهات أن يكون نموذجا ومثالا يحتذى بهما في الشرق الأوسط لسياحة المهرجانات·
صحيح أن العديد من دول المنطقة حذت حذو دبي في تنظيم مهرجانات للتسوق في نفس الوقت تقريبا، إلا أن ذلك لم يفقد مهرجان دبي بريقه بل زاده بريقا وحيوية، وجعله ينطلق ويجدد نفسه وسط أجواء تنافسية ايجابية·
وبعد هذه السنوات الطويلة من انطلاق المهرجان للمرة الأولى، يمكننا أن نقيم المهرجان تقييما بعيدا عن الانطباعات السريعة وكلمات المجاملة أو عبارات التفاخر، فالمهرجان كان النواة الأولى لسياحة المهرجانات في المنطقة، واستطاع أن يستمر بنفس القوة، بل صار أكثر قوة من سنوات الانطلاق الأولى، ولم يكن مجرد فكرة سريعة تم تنفيذها بسرعة لتنتهي بنفس السرعة·
وهذا هو الخطأ الذي وقع فيه بعض من حاول إخراج نسخة مقلدة من مهرجان دبي، فالنسخ المقلدة خاصة سريعة التقليد غالبا لا يكون لها أساس يجعلها قادرة على الاستمرار، والنسخ الأفضل تقليدا لا تزال تائهة بين التقليد والابتكار أو محاولات الابتكار·
والحقيقة أن سياحة المهرجانات ليست فكرة جديدة، وهي موجودة في العديد من دول العالم السياحية، ولكن حتى يمكن تنفيذها بنجاح والاستمرار فيها لسنوات طويلة، لابد من توافر العديد من العوامل أهمها التعاون والتكامل بين القطاعات السياحية المختلفة، وان يؤمن من يشارك في هذه المهرجانات بقدرتها على الترويج والجذب للسائح من مختلف دول العالم·
ونجاح مهرجان دبي للتسوق يعود إلى مجموعة عوامل متعددة، منها التعاون والتنسيق والابتكار والتجديد، والقدرة على المنافسة وحسن التنظيم، وكل هذا يتم تحت إشراف إدارة قوية تعرف جيدا ما تقوم به، وتتخطى العقبات وتتخلص من السلبيات عاما بعد عام·
وبدون أي مجاملة يمكننا أن نقول إن مهرجان دبي استطاع تحقيق المعادلة الصعبة في السياحة العربية، وهي تقديم منتج سياحي عالي الجودة بدون تراجع وتراخ وانخفاض المستوى بمرور الوقت، وهذه المعادلة نادرا ما تتحقق في عالمنا العربي، كما انه استطاع الصمود أمام محاولات الاستنساخ ونافس بايجابية وحب، ورحب بالمهرجانات الشبيهة في المنطقة العربية، وظل في الصدارة بشكل وأسلوب مختلفين، وصار القائمون عليه خبراء في تنظيم وإقامة المهرجانات في المنطقة، وأصبحت الإمارات تمتلك كوادر متميزة في هذا المجال·
وهذا النجاح يدفعنا إلى تقديم التحية لكل فرد ساهم ولا يزال يساهم في مهرجان دبي للتسوق· وتبقى أمنية شخصية لي أن يتوسع المهرجان ويشمل كل المدن الإماراتية لنستثمر النجاح الكبير ويستفيد منه الجميع، وينمو تدريجيا ليصبح النجاح اكبر والمنافسة أقوى··
إلى الأمام دائما·· وحياكم الله··

إبراهيم الذهلي
رئيس تحرير مجلة أسفار السياحية

اقرأ أيضا

"أوبر" تستحوذ على "كريم" ب3.1 مليار دولار