الاتحاد

الاقتصادي

"فرصة" تعتزم إطلاق صندوق استثماري بمليار درهم


دبي- ''الاتحاد'': أعلنت ''دبي العالمية'' عن إطلاق شركة ''فرصة''، الاستثمارية الخاصة بالسيدات من المستثمرات وصاحبات المشاريع الخلاقة مساء أمس الأول في دبي· وتتبنى ''فرصة'' رؤية ترتكز على ثلاثة مرتكزات رئيسية لاستقطاب السيدات المستثمرات ودعم مشاريع المرأة المبدعة وتطوير مهاراتها القيادية·
وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة دبي العالمية: ''في ظل النمو المضطرد الذي تشهده أنظمتنا الاقتصادية نتيجة للرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جاء إطلاقنا لشركة ''فرصة'' لتوفير منصة جيدة للاستثمار· وستدار الشركة، التي تشكل صندوقاً استثمارياً محصوراً بالمرأة، من قبل فريق إداري على مستوى عالمي من الخبرة والمعرفة لضمان تحقيق عوائد مرتفعة وتطورات متميزة على المدى البعيد لكافة المشاركين''·
وستركز ''فرصة'' الضوء على المرأة التي تمتلك إمكانيات للاستثمار لبناء صندوق استثماري بقيمة مليار درهم مدعوم بفريق على مستوى عالمي في مجال إدارة الاستثمارات لتحقيق عوائد مرتفعة· وحصلت الشركة سلفاً على التزام عدة مستثمرين بتقديم 100 مليون درهم ، الأمر الذي يساهم في دفع عجلة تحقيقها لأهدافها وطموحاتها· وستطلق ''فرصة'' مجموعة من الصناديق الاستثمارية تركز على العديد من القطاعات بما فيها العقارات وتجارة التجزئة والتعليم والصحة والتكنولوجيا· ومن المتوقع أن توفر هذه الصناديق فرصاً استثمارية متميزة نتيجة لحجم الشركة الكبير وشراكاتها الاستراتيجية مع الشركات التابعة لـ''دبي العالمية''·
وأضاف بن سليم: ''ندعو كافة السيدات اللواتي يمتلكن مشاريع خلاقة ومبدعة للاستفادة من العروض التي توفرها ''فرصة'' والتي يدل اسمها على معناها· وتتوافق هذه الشركة مع توجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدعم المرأة وتفعيل دورها في التطورات التي تشهدها دولة الإمارات''·
وستركز ''فرصة'' على صاحبات المشاريع الخلاقة وعلى الأفكار القابلة للنمو والتطور والتي تضمن تحقيق عوائد مرتفعة لتلبية احتياجات الجيل الجديد من سيدات الأعمال· وستقدم الشركة لصاحبات المشاريع الخلاقة خبرتها في مجال الإدارة ودعمها في سير الأعمال وتطوير المؤسسات، كما أنها ستشارك في الاستحواذ على حصة من هذه المؤسسات أيضاً· وتعتبر هذه المنهجية ضرورية لضمان خلق أعمال ناجحة تركز على توفير عوائد قياسية لصاحبات المشاريع الخلاقة وللمستثمرين في ''فرصة'' على السواء·
وتشكل المرأة في الوقت الحالي نحو 50% من طلاب الجامعات في مختلف أنحاء الإمارات فضلاً عن مشاركتها في تمثيل الدولة في العديد من الفعاليات التي تنظم على المستويين الإقليمي والدولي· وتشير الإحصائيات إلى وجود أكثر من 4100 سيدة أعمال حالياً في دبي و3000 في أبوظبي وحوالي 3000 في الشارقة·
من جهتها، قالت شمسة نور علي راشد، كبيرة المدراء التنفيذيين في ''فرصة'': ''ستضمن شركتنا تحقيق أفضل العوائد للمستثمرات وصاحبات الأعمال من خلال صياغة علاقات شراكة واستحواذ مع مشاريع واعدة· ونهدف بشكل رئيسي إلى توفير المساعدة والإرشاد والدعم التي تتيح لكل سيدة تمتلك الإمكانيات والمهارات والرغبة والالتزام المطلوب لإدارة وتطوير عملها الخاص''· ويتمثل محور العمل الثالث لشركة ''فرصة'' بتطوير سيدات أعمال يتمتعن بمؤهلات قيادية· ولتلبية الحاجة لوجود خبرات وكفاءات إدارية متميزة تساعد على تحسين العوائد على الاستثمار، ستعمل الشركة على رعاية السيدات اللواتي تمتلكن شخصية قيادية من خلال شراكات استراتيجية مع مؤسسات إقليمية ودولية وكليات أعمال على مستوى عالمي·
وأضافت شمسة راشد: ''تعمل شركتنا بالتنسيق مع اثنتين من أبرز كليات الأعمال وهما ''إنسيد'' في أوروبا و''وارتون للأعمال'' في الولايات المتحدة الأميركية· فضلاً عن ذلك، فقد ضمنا التزام 12 مؤسسة محلية وعالمية بدعم خطواتنا الرامية إلى صقل الشخصية القيادية لدى المرأة· وتتجسد مسؤوليات ''فرصة'' في تأهيل المرأة كسيدة أعمال رائدة في المستقبل، حيث سنعمل على اختيار مجموعة من السيدات اللواتي يمتلكن قدراً كبيراً من الالتزام والموهبة والطموح وإخضاعهن لبرنامج تطوير المهارات القيادية''·

اقرأ أيضا

عمار النعيمي: استضافة المعارض العالمية تدعم الاقتصاد