الاتحاد

الرياضي

العواني: اتحاد الكرة لا يريد أن يكون جزءاً من «الحكومة الذكية»!

وجه عارف العواني رئيس شركة الوحدة لكرة القدم انتقادات حادة،ص لأسلوب عمل اتحاد كرة القدم، مؤكداً أن ثقة ناديه كبيرة في لجنة الانضباط، لاتخاذ القرار الصحيح، فيما يتعلق بالقضية التي طالب فيها بنقاط مباراته أمام الأهلي بدوري الخليج العربي، على خلفية مشاركة اللاعب الموقوف عدنان حسين.
وقال العواني: قضيتنا جادة وعادلة، وليست من أجل الفرقعة الإعلامية، كما سمعنا من البعض في بعض برامج التحليل، ونحن لا نلومهم على آرائهم أو تعاطفهم مع جهة معينة، لكن مشكلتهم الكبيرة أنهم أصدروا الحكم قبل لجنة الانضباط، وأعتقد أن الجمهور كان واعياً منهم، ومفيداً في إثراء النقاش أكثر من بعض المحللين، لأن الجمهور استند على حالات مشابهة، وأحكام أخرى، ويستحق أن نرفع له القبعة، أما من تحدث عن «الفرقعة» فيعرف مكانه من «الفرقعة»، ومن يعتبر أن الموضوع سهل وبسيط فهو مخطئ، لأن الملفات عندما تختفي بسبب الإهمال، أو سوء العمل، فهذه مشكلة كبيرة، وهنا أسأل ماذا تكون ردة فعل بعض المحللين، إذا كان الأهلي في موقف الوحدة، وإذا استسهلنا مثل هذا الخطأ لا أدري ما هو الصعب.
وانتقد العواني موقف مجلس إدارة اتحاد كرة القدم وقال: «هذه أول أزمة قوية كان تتطلب تدخل أعضاء مجلس أدارة الاتحاد الذين كان طريقهم مفروشاً بالورود منذ أن تسلموا إدارة شئون اللعبة، ونتائج المنتخبات وعلى رأسها المنتخب الأول جيدة، وعند الانتصارات الكل يريد أن يصرح ويتحدث، وفي هذه القضية الجميع يتهرب من إبداء الرأي، وما تكشف أن التقارير التي كان يجب أن ترفع للجنة الانضباط كانت موجودة منذ يوم الثلاثاء وليس الأربعاء، وليس كما ذكر، وتأكد ذلك بحديث رئيس لجنة دوري المحترفين بأن رئيس الاتحاد قد خانه التعبير.
وأضاف: الجميع يشعر أن هناك مشكلة كبيرة، وعدم قدرة على إدارة الأمور، أليس من المفروض أن يتم طرح مثل هذه الأخطاء في اجتماعات مجلس إدارة الاتحاد، فقد توقعنا أن يخرج الاجتماع الأخير بإنذار أو عقوبة لمن تسبب في الخطأ، لكن لم يتم التطرق للموضوع أصلاً، فهل يريدون منا أن نتوقع مشاكل جديدة.
وبعيداً عن قضية ناديه تطرق العواني لأمور أخرى تتعلق بعمل الاتحاد، وقال: نذكر أنه قبل 3 أو 4 سنوات الحديث عن إشادات وفود زائرة بلوائحنا، ويبدو أن الإدارة التنفيذية أقوى رغم القصور الواضح في هذه القضية.
وأضاف: اتحاد الكرة يرفض دخول أي وجه جديد من الشباب المواطنين المتعلمين، ويريد أن يستمر الوضع على ما هو عليه، رغم النهضة الكبيرة التي نعيشها وحديث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن الحكومة الذكية، وهناك جائز ة لأفضل المؤسسات في ذلك، لكن اتحاد الكرة يرفض أن يكون أحد أطراف الحكومة الذكية، ويكفينا أن فقرة في لوائحه تقول إن الاتحاد لا يعتد بالبريد الإلكتروني.
وأشار العواني إلى أن التعديلات التي حدثت في الجمعية العمومية الأخيرة في يونيو الماضي لم تصل بعد إلى الأندية، وقال: نحن محظوظون بجيل ذهبي جديد ومدرب منتخب مواطن قوي صنعوا النجاحات ونتوقع منهم الكثير وهذه النجاحات لا تحسب للاتحاد بشكل كبير، لأن عمل الاتحاد الأساسي في الإدارة والمكاتب والأوراق والحكومة لم تقصر مع اتحاد كرة القدم، ويكفي أنه أكبر اتحاد يتلقى دعماً من الدولة التي وفرت له أفضل المباني، وعند تحقيق المنتخب لبطولة الخليج الأخيرة كرم الجميع، وما حصل عليه شخص في الاتحاد من تكريم يفوق ميزانية بعض الاتحادات الأخرى، ومن هذا الواقع يجب أن يكون اتحاد الكرة موفقاً في الجوانب الإدارية ولوائحه، ولا يعقل إن تناقض اللوائح بعضها في صفحتين متتاليتين، وثم لماذا لا يقتنع الاتحاد بأنه يتبع لـ«الفيفا» ويطبق لوائح الاتحاد الدولي اختصاراً للوقت والجهد، لأنه عجلاً أم آجلاً سيتم ذلك ولا يمكن أن تعدل عليها، فمثلاً لا يمكن لأي اتحاد مثلا أن يغير في مقاسات ملعب كرة القدم.
وأبدى نادي الوحدة استغرابه بتحويل رد الأهلي للجنة الانضباط إلى الوحدة في تعليق رسمي من النادي على ما تم، وفي هذا الصدد قال عارف العواني إن ناديه ليس مستعجلاً على قرار لجنة الانضباط التي يثق الوحدة تماماً فيها أكثر من أي جهة أخرى لأنها هي من أصدرت القرار بإيقاف اللاعب مثار القضية، وهي من تحدد هل مشاركته كانت قانونية من عدمه، وأضاف: ليس في نيتنا اللجوء إلى لجنة الاستئناف أو «الفيفا» إلا في حال اضطررنا إلى ذلك.
ونفى العواني أن يكون هناك أي تأثير لهذه القضية على فريقه، وقال: هذا عمل إداري بعيداً عن الفريق، واللاعبون أغلقوا ملف مباراة الأهلي بعد نهايتها، والدليل أنهم لعبوا بتركيز عال أمام الإمارات في اللقاء السابق.
صرامة جاروليم
لا يرى عارف العواني أن التشيكي كارل جاروليم مدرب الوحدة شخصية صارمة، بقدر ما هو مدرب جاد وقال: الجدية وروح الفريق الواحد، ومنح الفرصة للمجتهد في العمل سياسة أرساها سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم، مع بداية النهضة الوحداوية، وأصبحت سمة ملازمة للعمل في النادي، والشعار في النادي هو روح الفريق والأسرة، وفي هذا الموسم، وقبل أن ينطلق كانت تعليمات سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس النادي أن نبدأ بالمجموعة نفسها من اللاعبين، ونساعدها على أن تبرز وتقدم نفسها بشكل متميز، وأن لا يتم التعاقد مع أي لاعب من خارج النادي، إلا إذا كان لاعباً في المنتخبات الوطنية، وأولويتنا كانت تطوير لاعبينا، وفسح المجال لهم لتحقيق النجاح، وجاروليم مدرب منظم وجاد مثل الكثيرين من المدربين العالميين الذين تعاقبوا على تدريب الوحدة، واللاعبين يفضلون مثل هؤلاء المدربين، لأنهم تعودوا على ذلك، والأمور تسير بشكل سلس وجيد.
وأضاف: أي لاعب داخل قائمة الـ18 عليه أن يجتهد في التدريبات، لكي يجد مكانه في التشكيلة الأساسية والمدرب يعتمد في اختياره على الجهد المبذول وليس الأسماء، وأعتقد أن النجومية في الفترة القصيرة التي مضت لم تكن قاصرة على لاعب أو اثنيين، فقد شاهدنا في الوحدة إسماعيل مطر وعيسى سانتو ومحمود خميس ومحمد الشحي وعبد الله النوبي وخالد جلال وعدد من الوجوه الأخرى.
التعاقد مع سالم سلطان
وأكد عارف العواني أن ناديه رصد المدافع سالم سلطان منذ فترة، لكنه توقف عن الاتصال به لمشاركته في بطولة الخليج للمنتخبات الأولمبية، وبعدها جدد التفاوض معه، وتعاقد معه لمدة 5 سنوات، لأنه كان في العين كلاعب هاوٍ، وهو لاعب متميز وصغير في السن، وسيفيد الفريق، كما أنه ليس اللاعب الأول الذي يلعب للعين قبل أن ينتقل إلى الوحدة فقد سبقه قبل فترة ليست بالطويلة جداً الحارس معتز عبد الله.
وأضاف: لدينا أيضاً لاعبون هواة منحناهم الفرصة للعب لأندية أخرى مثل إبراهيم مفتاح الذي عندما اتصل بنا الوصل لم نقف في طريقه، وأسعد انتقاله إلى الوصل زملاءه اللاعبين لأنه سيجد فرصته، ومن الأمثلة الأخرى انتقال خليفة مبارك قائد منتخب الشباب من الأهلي إلى الجزيرة، ونحن نعيش عصر الاحتراف والانتقالات من الأمور الطبيعية.
واعتبر عارف العواني أن وجود 35 لاعباً بجانب 4 لاعبين أجانب في كل فريق، يجب إعادة النظر فيه بتقليص القائمة إلى 25 لاعباً، لأن ذلك سيكون أكثر فائدة لمصلحة الأندية والمسابقات المحلية مع وجود فرصة لكل نادٍ بإعارة 5 لاعبين، مشيراً إلى أن العدد الحالي يقيد اللاعبين، كما طالب بقامة مسابقة يطلق عليها الدوري الأولمبي للاعبين تحت سن 23 سنة من قبل اتحاد الكرة الذي طالبه بفعالية أكبر في هذا الجانب، حتى لا يقيد أي نادٍ عدداً كبيراً من اللاعبين لا يمكنه إشراكهم في المباريات.

الاتفاق مع مطر على تجديد عقده حتى 2017

أبوظبي (الاتحاد) - كشف عارف العواني رئيس شركة الوحدة لكرة القدم أن نادي الوحدة توصل إلى اتفاق نهائي مع النجم الدولي إسماعيل مطر قائد الفريق الأول لتجديد تعاقده لمدة 3 سنوات جديدة تنتهي في 2017.
وقال العواني إن توجيهات سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة كانت واضحة بشأن التجديد لإسماعيل مطر وتوفير الاستقرار في الفريق بالتجديد لبقية العناصر التي ستنتهى تعاقداتها نهاية الموسم، وقد شرعنا وبالنسبة لمطر فقد تم الاتفاق معه على التفاصيل كافة المتعلقة بتجديد تعاقده لمدة 3 سنوات جديدة، وهناك 7 لاعبين آخرين في الفريقين الأول والرديف سيتم تجديد تعاقداتهم أيضاً، يتقدمهم محمود خميس ومحمد الشحي، ويجب أن لا يكون توتر بشأن استمرار نجوم الصف الأول مع الفريق، لأن عقودهم تنتهي في سبتمبر المقبل والوقت ما زال مبكراً، ولكن مع ذلك حرصنا على أن ننهي الأمور من الآن ليكون الشغل الشاغل للجميع خدمة الفريق.
وأكد أن اللاعبين يستشعرون المسؤولية بعد الثقة التي منحها سموه لهم من خلال اجتماعه مع كبار لاعبي الفريق إسماعيل مطر وتوفيق عبد الرزاق وعبد الله النوبي وهو يتابع بصفة يومية كل أمور الفريق، ويتعامل مع الإدارة بشكل مؤسسي متميز.
واعتبر العواني أنه لا يعتبر نفسه رئيساً لشركة كرة القدم في النادي، بل مسؤولاً عن قطاع الكرة لأن العمل في النادي جماعي يسهم فيه مجلس إدارة النادي برئاسة علي سعيد المزروعي بفعالية، وأن علي سعيد المزروعي رئيس مجلس الإدارة وحمد الدرمكي عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب وبقية الأعضاء يشكلون حضوراً يومياً في التدريبات.

عقوبة مالية للكثيري ومطالبته بالاعتذار للفريق

أبوظبي (الاتحاد) ـ أوضح عارف العواني أن لجنة الفنية المعنية بشؤون الاحتراف جلست إلى سعيد الكثيري، وبعد الاستماع إليه، فرضت عليه عقوبة مالية بشأن فترة غيابه عن التدريبات، كما ألزمته بتقديم اعتذار للجهازين الفني والإداري وزملائه اللاعبين، وتقبل اللاعب القرار، أما استمراره مع «الرديف»، أوعودته إلى الفريق الأول، فهذا قرار يتخذه المدرب.
وقال العواني: الكثيري لاعب متميز، والعقوبة سببها مخالفة شروط عقده مع النادي، ومثلما للاعب حقوق أيضاً عليه التزامات، وأتمنى أن يطوي الكثيري صفحة ما حدث، خاصة أنه يصنع الفارق.

الوحدة ينهي تعاقده مع مونولجي

أبوظبي (الاتحاد) ـ أنهي الوحدة تعاقده رسمياً مع المهاجم الجابوني إريك مونولجي، من خلال مخالصة بين الطرفين، أصبح بموجبها اللاعب حراً، وكان العقد بين الطرفين ينتهي بنهاية الموسم الحالي، بينما ما زال النادي يملك البطاقة الدولية للمدافع الأسترالي دينو الذي يواصل تدريباته مع الفريق الأول، وقال عارف العواني إن الوحدة وصله عرض لم يكن جاداً من أحد الأندية القطرية، وأن المدافع يظل في النادي حتى نهاية عقده بنهاية هذا الموسم.

اختيار الأجانب بواقعية والفرصة للمجتهدين فقط

أبوظبي (الاتحاد) ـ أكد عارف العواني أن اختيار الثلاثي ماركو إسترادا، وداميان دياز، وسباستيان تيجالي تم بواقعية، عطفاً على ما قدموه من مستويات مع أنديتهم السابقة، وإذا كان تيجالي تأقلم بسرعة، فإن دياز يحتاج إلى بعض الوقت ليكون أكثر انسجاماً مع المجموعة، أما فيما يتعلق بإسترادا فسوف ينتظم في التدريبات الجماعية اعتباراً من غد، وأعتقد أنه سيكون إضافة للفريق، والمهم فيما يتعلق بالأجانب أن تساعدهم المجموعة الأخرى من اللاعبين المواطنين، وهذا أمر متوفر في الوحدة، حيث يساعد اللاعبون زملاءهم الأجانب على التأقلم السريع مع «العنابي».


استبدال دينو بحسين فاضل ليس مصادفة

أبوظبي (الاتحاد) ــ يرى عارف العواني، أن استبدال المدافع الأسترالي دينو بالكويتي حسين فاضل لم يكن وليد مصادفة، أو جاء من أجل التغيير فقط، وقال: عندما كان هناك فراغ إداري في نهاية الموسم الماضي، وكلفت لجنة بالتعاقد مع مدرب و3 لاعبين أجانب، كان الخيار بقاء دينو، خاصة أن هناك توصية من المدرب السابق ببقاء اللاعب، وبعد التعاقد مع جاروليم شاهد مباراة نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة على الفيديو، ومباراة الجولة الأخيرة أمام الجزيرة في الملعب، ومنذ ذلك الحين كشف المدرب عن رأيه بأن أسلوب اللاعب لا يتناسب معه، وطالب باستبداله، وبعد فترة المعسكر الخارجي ظل المدرب متمسكاً بهذا الرأي، وحدد المواصفات التي يردها في المدافع الجديد، وكانت لنا 3 خيارات عرضناها عليه منها مدافعان سعوديان رفض أحدهما لضعف مستواه، بينما فشلت المفاوضات مع الثاني، وتبقى حسين فاضل، لكن المدرب لم يكن له دور في تحديد اسم اللاعب، كما تحدث البعض.
وأشار إلى أن مدير أعمال حسين فاضل والمدرب نفسه، كما أن الوحدة سبق له قبل موسمين أن سعى لضم حسين فاضل، وهو يعتبر الخيار الأنسب، لأنه من البيئة نفسها، ولاعب أساسي مع ناديه القادسية، ومنتخب بلاده نحو 5 سنوات، وبرهن على أنه مدافع متميز مع الوحدة حتى الآن، ونتمنى له التوفيق مع «العنابي» هذا الموسم.
أما بخصوص مدير الأعمال المشترك للمدرب واللاعب وهو عبد الله الجاسم، فلم نكن أصلاً نعرف أنه مدير أعمال جاروليم عندما بدأنا التفاوض معه، حيث علمنا ذلك لاحقاً، ونحن من طلبنا منه إكمال الاتفاق، ولا أدري لماذا إثارة مثل هذه المواضيع، هل لأن حسين فاضل لاعب خليجي، ولماذا تفرش الطريق بالورود للاعبين الأوروبيين، ورسالتي لهؤلاء الإخوان أن يبتعدوا عن التمييز بين اللاعبين.

العين والأهلي الأقرب لـ «الدرع»

أبوظبي (الاتحاد) - عن طموحات فريقه هذا الموسم، وهل ما ردده قبل بداية الموسم بالبحث عن مركز ثالث أو رابع في الترتيب، لإبعاد الضغوط عن فريقه، قال عارف العواني: رحم الله إمرأً عرف قدر نفسه، وما زلنا ساعين نحو ترتيب يكون قريباً من المنافسين، ولن نحكم على المنافسين من أول 3 مباريات في الدوري، ولم يقدم العنابي إلا 50? من المستوي الذي ننتظره منه، ونريد أن تكون هناك شخصية واضحة لفريق الوحدة، وقطعنا نصف المسافة نحو تحقيق ذلك.
وأضاف «أما فيما يتعلق بالترشيحات للفوز بدرع الدوري، في اعتقادي الشخصي ما زلت أرى أن العين والأهلي هما الأقرب للفوز بالبطولة هذا الموسم رغم تعثر الأول وتبادلهما للمدربين، فالأهلي يخطف النقاط من البداية ويتصدر، وهو مرتاح، والعين يملك اللاعبين القادرين على العودة به إلى مكانته، والمستويات الجيدة في الجولات الثلاث الأولى لم يقدمها «العنابي» فقط، بل العديد من الأندية، وهذا في مصلحة المسابقة، أما التقييم الحقيقي للمستوى العام لأي فريق، فلن يكون قبل نهاية الدور الأول من المسابقة.

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين