الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يشارك أفراد المجتمع ممارسة الرياضة في حلبة ياس

سموه يتقدم المشاركين في فعالية ركوب الدراجات في حلبة ياس أمس الأول

سموه يتقدم المشاركين في فعالية ركوب الدراجات في حلبة ياس أمس الأول

شارك الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء أمس الأول، أفراد المجتمع باختلاف أعمارهم وجنسياتهم في الفعاليات الرياضية التي تنظمها حلبة مرسى ياس كل ثلاثاء، وتتضمن رياضات الجري والمشي وركوب الدرجات الهوائية، ضمن برنامج “تدرب في ياس”.
والتقى سموه في بداية مشاركته في الفعاليات الرياضية المنظمين والحضور، حيث تبادل سموه الحديث معهم حول أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات التي تعود بالفائدة على أفراد المجتمع صحياً وبدنياً. بعدها انطلق سموه مستقلاً إحدى الدراجات الهوائية التي تقدمها حلبة ياس للجمهور لممارسة رياضة الدراجات على مضمار الحلبة الذي يبلغ طوله 5ر5 كم، حيث قطع مسافة المضمار مرتين.
رافق سمو ولي عهد أبوظبي في هذا النشاط الرياضي سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي وكبار المسؤولين في المؤسسات والدوائر الحكومية في إمارة أبوظبي.
وقال سموه عقب مشاركته في رياضة الدراجات الهوائية “إن هذه المشاركة جميلة، خاصة أننا نرى 2000 شخص تقريباً في المضمار، منهم من يجري، ومنهم من يقود الدراجة، والمهم هو أن كل واحد منهم وهو يشارك تظهر في عيونه ابتسامة .. الله يديم الفرحة ويديم عز البلاد ويحفظها”.
وأضاف الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن الرياضة بكافة أنواعها لها مردود إيجابي وصحي على الإنسان تساعده على الحياة بشكل أفضل، إضافة إلى فوائدها الكبيرة في التقليل من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، معرباً سموه عن أمله في رؤية المزيد من أفراد المجتمع، وهم يشاركون في مثل هذه الفعاليات والأنشطة، ويعتمدون الرياضة جزءاً من نمط حياتهم.
واكد سمو ولي عهد أبوظبي أن النشاط الحركي أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى بسبب طبيعة الحياة التي نعيشها في الوقت الحاضر، لذلك يجب أن لا تشغلنا أعمالنا ومسؤولياتنا أو روتين الحياة ومتطلباتها عن ممارسة الرياضة بشكل يومي”، مشيراً سموه إلى أهمية دعم البرامج التي ترسخ المشاركات المجتمعية وتحفز الأنشطة الرياضية.
وأشاد سموه بفكرة حلبة ياس ودعمها للمبادرات المجتمعية والرياضية والاستفادة من إمكانيات مرافقها واستغلالها بما يعود على الفرد والمجتمع بالفائدة وبدور المؤسسات والهيئات الداعمة والراعية لمثل هذه الفعاليات، معرباً سموه عن سعادته بالمشاركة في هذه الأجواء الإيجابية مع محبي ممارسة الرياضة باختلاف أعمارهم وجنسياتهم، والتي تعزز الشعور بالثقة بالنفس والسعادة والتفاؤل.
وعبر المشاركون ومرتادو حلبة ياس خلال لقائهم وحديثهم مع سمو ولي عهد أبوظبي عن سعادتهم وفرحتهم بتواجد سموه بينهم ومشاركته لهم ممارسة الرياضة، حيث أشاعت هذه المشاركة أجواء من الحماس والحيوية والبهجة والسرور في نفوس الجميع.

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي