الاتحاد

الاقتصادي

الرئيس التنفيذي لشركة ''دو'': التشغيل فبراير المقبل

شدد الرئيس التنفيذي لشركة ''دو'' على أنها لم تحقق أية ربحية من طرح نسبة من الأسهم للاكتتاب العام، نافياً وجود أي آثار سلبية لتأخير إطلاق الخدمة على المساهمين· وقال فيما يتعلق بخطة صرف الأرباح بعد عامين: إن تأخير التشغيل لفترة قصيرة لا يهم، والمهم استمرار نمو حصة الشركة في السوق وفقاً للخطة الموضوعة، والشركة لا تزال تلتزم بالخطة وتأمل في تجاوزها وتحقيق نتائج أفضل من المتوقع·
وأكد أن إطلاق الخدمة للجمهور سيتم في فبراير المقبل وليس في مارس كما قيل من قبل، موضحاً أن التشغيل سيتم لمن حجزوا أرقامهم أولاً ثم يتم فتح الاشتراك لبقية الجمهور بعد ذلك·

الاتحاد: متى تتوقعون توزيع أرباح على المساهمين؟ وما هي ملامح خطتكم في هذا المجال ؟

عثمان سلطان: نحن نأمل في الاستحواذ على 30% من السوق، ونتوقع أن نصل إلى ربحية تشغيلية قبل خصم الاهلاكات خلال عامين وقبل نهاية السنة الثالثة من التشغيل، وهذه الفترة هي فترة تأسيسية طبيعية تمت مراعاتها عند طرح الشركة للاكتتاب·

الاتحاد: يلاحظ المراقبون تأخر الشركة في إطلاق خدماتها في حين أن المساهمين اكتتبوا في ظل أنباء عن التشغيل في وقت محدد وهو النصف الثاني من العام ··2006 فهل ستطلقون خدماتكم في فبراير كما أعلنتم من قبل أم يمكن أن يحدث تأخير؟ وهل من تعويضات ما للمساهمين عن هذا التأخير؟

عثمان سلطان: منذ البداية أعلنا أن التشغيل الفعلي سيبدأ قبل نهاية 2006 وهو التصريح الوحيد الذي أعلنته الشركة رسمياً في هذا المجال، علماً بأن ''دو'' وقعت الرخصة في 12 فبراير الماضي، فكيف سنبدأ التشغيل في الربع الأول من نفس العام· وللعلم نحن كشركة لم نحقق ربحية من طرح نسبة من الأسهم للاكتتاب العام، وما حدث أن بعض المساهمين طرحوا جزءاً من حصتهم للاكتتاب العام، ونحن نأمل أن يتم التشغيل في فبراير المقبل وبدأ التجهيز الفعلي لذلك بحملة حجز الأرقام، وفي حالة وجود شك بسيط في هذا سنقوم بالإفصاح عنه في الوقت المناسب·
ونؤكد أننا لا نسأل عن تصريحات الآخرين فيما يتعلق بالتشغيل وأول طلب تقدمنا به للبلديات للحصول على التراخيص تم في 14 فبراير من العام الماضي بعد أن حصلنا على الرخصة بيومين فكيف كنا سنبدأ التشغيل في الربع الأول من نفس العام ؟!

الاتحاد: حتى لو أخذنا بالموعد الذي أعلنتموه لبداية التشغيل وهو قبل نهاية العام ،2006 فإن هذا لم يتحقق على أرض الواقع وحتى الآن ورغم مرور نصف شهر على نهاية العام لم يبدأ التشغيل، وربما خلف هذا التأخير أضراراً على المساهمين في الشركة·· فما ردكم ؟

عثمان سلطان: كيف يؤثر تأخر التشغيل على المساهمين ؟! ومن قال إننا تأخرنا ؟! ومَنْ مِنَ المستثمرين يعد دراسة جدوى مبنية على أسبوع أو أسبوعين ؟!·· أنا لا أوافق على كلمة ''تأخير''، ونحن قلنا سيتم التشغيل قبل نهاية العام، وبالفعل بدأنا حملة حجز الأرقام قبل نهاية العام·

الاتحاد: هل مفهوم التشغيل لديكم يعني بدء إجراءاته أم طرح الخدمة فعلياً في السوق للاستخدام العام ؟

عثمان سلطان: كنا نتوقع بدء التشغيل بعدد معين من خلال حملة حجز الأرقام، والآن تبين أننا سنبدأ بمئات الآلاف من المشتركين، وهذا غير المعادلة، وكل منهم سيدفع 100 درهم وذلك أيضاً غير في المعادلة، وما يؤخذ من هنا يأتي من هنا·· وهناك شركات في العالم تمنح خطوطاً يبدأ تشغيلها بعد شهرين من منحها·· بينما نحن الآن لدينا أناس يتكلمون بواسطة خطوط ''دو'' حتى في أبوظبي وإذا كنا قد أعلنا التشغيل قبل نهاية العام وحدث تأخير لمدة أسبوعين أو ثلاثة فهذا أمر يعنينا كشركة ولا أثر له على المساهم·

الاتحاد: تم الاكتتاب في نسبة 20% من أسهم الشركة مع علاوة إصدار، ألا تمثل هذه العلاوة عبئاً من أي نوع على شركة ''دو'' ؟

عثمان سلطان: سبق أن ذكرنا أن الشركة لم تستفد درهماً واحداً من عملية الاكتتاب، ولا علاقة لها بعلاوة الإصدار، والمستشارون القانونيون أكدوا ذلك، ولم يتم إيداع حصيلة البيع في حسابات الشركة، ورأس المال مازال كما هو 4 مليارات درهم·

الاتحاد: في إعلان مؤخراً قلتم إن الشركة ستحقق أرباحاً تشغيلية بعد عامين على أن يتم توزيع الأرباح في العام الثالث·· إلى أي مدى يمكن أن يؤثر تأخير التشغيل على هذه الأرباح والمواعيد المقررة لتوزيعها ؟

عثمان سلطان: تأخير التشغيل لفترة قصيرة لا يهم، والمهم هو استمرار نمو حصة الشركة في السوق وفقاً للخطة الموضوعة، ونحن لا نزال نلتزم بالخطة ونأمل في تجاوزها وتحقيق نتائج أفضل من المتوقع·

الاتحاد: فيما يتعلق بموعد التشغيل هل هناك أية مؤشرات تلوح في الأفق تشير إلى إمكانية التأخير أكثر أم أن هناك التزاماً مؤكداً على التشغيل في نهاية فبراير كما أعلنتم ؟

عثمان سلطان: أعلنت من قبل أن إطلاق الخدمة للجمهور سيتم خلال فترة تتراوح بين ،8 12 أسبوعاً، بما يعني أنها ستبدأ أواخر فبراير أو النصف الأول من مارس المقبل، لكن المؤشرات الحالية تسير في اتجاه إطلاق الخدمة العامة في فبراير وليس مارس·

اقرأ أيضا

مؤشر: نمو أنشطة شركات منطقة اليورو يتوقف