الاتحاد

الرياضي

أصداء واسعة لحوار «الاتحاد» مع رئيس الفيفا

إنفانتينو يكتب كلمة لجماهير البطولة ( تصوير أفضل شام)

إنفانتينو يكتب كلمة لجماهير البطولة ( تصوير أفضل شام)

دبي (الاتحاد)

حظي الحوار الذي أجرته «الاتحاد» مع جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، باهتمام واسع في الأوساط الإعلامية والكروية على الساحة العربية، خاصة أن هذا اللقاء الموسع الأول مع أي صحيفة عربية، وفي وقت تحظى فيه قضايا الفيفا باهتمام جماهيري وإعلامي لافت، فهو المرجعية الأولى والأهم في عالم كرة القدم، كما أن الملفات الساخنة على طاولة الفيفا لا نهاية لها، سواء ما يتعلق منها بتنظيم كأس العالم لكرة القدم، والتعديلات المقترحة برفع عدد المنتخبات، وكذلك النظام الذي سيتم العمل به في تنظيم مونديال الأندية، وأيضاً رؤية إنفانتينو فيما يتعلق بانتخابات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وبطولة كأس آسيا «الإمارات 2019»، وقدرات الإمارات التنظيمية، وارتباط البطولة بعام التسامح الذي أطلقته الدولة، وغيرها من الأمور.
«وكالة الأنباء الألمانية» نقلت تفاصيل المقابلة باهتمام لافت، وأشارت إلى أن السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، كشف عن وجود اتجاه ورغبة في زيادة عدد المشاركين ببطولة كأس العالم 2022، المقرر إقامتها في قطر، إلى 48 منتخباً بدلاً من 32 منتخباً، وتابع التقرير: «قال إنفانتينو في مقابلة نشرتها صحيفة «الاتحاد الإماراتية» إن الزيادة تقررت في مونديال 2026 وانتهى الأمر، نعتقد أن القرار الصائب هو أن تكون البطولة بـ48 منتخباً، فالعالم كله يرحب بالأمر، حيث سيزيد ويتضاعف عدد المنتخبات المشاركة في الحدث العالمي الأهم، وهو ما يطور كرة القدم في دول عدة لم تكن لديها الفرصة في التأهل للمونديال نهائياً. ومع الزيادة، ستكون الفرص متاحة للجميع في كل القارات، وهذا هدفنا الأساسي كفيفا».
وكشفت الوكالة نقلاً عن «الاتحاد» قول إنفانتينو، إن قرار الـ48 منتخباً بالمونديال، له إيجابيات عديدة، وتابع:«نحن نميل لتنفيذ الأمر في مونديال 2022. تحدثنا مع قطر بهذا الشأن، وهم منفتحون للنظر والتفكير في الأمر، لأنه سيكون صعباً للغاية بحسب ما نرى الآن بشكل منطقي أن تقام نسخة 2022 بـ48 منتخباً في قطر وحدها، وهذا ليس عيباً، فمونديال 2026 سينظم من 3 دول هي الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، وبالتالي لماذا لا يتم ذلك الأمر هنا في الخليج».
وأضاف: «لماذا لا ننقل بعض المباريات من مونديال 2022 لتقام في الإمارات على سبيل المثال. سيكون أمراً رائعاً وأتمنى ذلك، بالإضافة أيضاً لدول أخرى بالمنطقة ليصبح تنظيماً مشتركاً يحمل معاني كبيرة للعالم».
وعن توتر العلاقة بينه وبين قارة أوروبا بسبب تمسكه بزيادة مونديال الأندية إلى 24 فريقاً، وزيادة المونديال للمنتخبات أيضاً، قال: «ليس صحيحاً ما تقوله بعض التقارير عن وجود خلاف مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» أو توتر بيننا، هناك اختلاف في وجهات النظر حول بعض الأمور، وهناك أيضاً اتفاق في الكثير من الأمور، وهذا الأمر صحي وطبيعي، لأن «فيفا» يتخذ القرار الذي يفيد جميع القارات والاتحادات وليس قارة أو اتحاداً بعينه والكل يدرك ذلك».
بدوره، نقل موقع «جول» الكثير من تفاصيل المقابلة مع إنفانتينو، وتابع التقرير:«قال جياني إنفانتينو إنه تحدث مع قطر التي ستستضيف كأس العالم 2022 من أجل إمكانية زيادة عدد منتخبات البطولة إلى 48 منتخباً، وأشار إلى وجود ترحيب بالفكرة. وذلك في حوار مطول أجراه مع صحيفة «الاتحاد» الإماراتية، وبدأ إنفانتينو حديثه حول استضافة الإمارات لبطولة آسيا قائلاً: إن هذا مؤشر إيجابي للغاية أن تطلق الإمارات اسم عام التسامح على سنة 2019 في نفس السنة التي تستضيف فيها كأس آسيا، وتستقبل كل القارة الآسيوية في أرض التسامح هنا في الإمارات، وذلك يعتبر فأل خير بالتأكيد للجميع ولدولة الإمارات التي تتعامل بتسامح والكل يشعر بذلك هنا على أرضها، الأمر ليس غريباً على هذا الشعب ولا قيادات هذا البلد».
وأضاف: «أتمنى كل التوفيق للإمارات في تقديم بطولة استثنائية، وكل الفرق المشاركة كذلك، وأتمنى أيضاً أن يعيش الجميع أجواء رائعة، سواء الزوار أو الجماهير المقيمة هنا، وجاءت لتشجيع منتخباتها في أكبر بطولة آسيوية في التاريخ، فهذا الأمر رائع بالتأكيد، خصوصاً أن البطولة تقام في عام التسامح، تلك القيمة الرائعة التي يتمحور حولها كل شيء في الحياة وفي كرة القدم أيضاً، وأتمنى أن نشاهد بطولة مميزة للجميع وأن نرى كرة قدم قوية ومتطورة للغاية».

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي