صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

عبادي الحائزة على «نوبل للسلام» تحث الإيرانيين على مواصلة الاحتجاج

رويترز
حثت شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام الشعب الإيراني على العصيان المدني ومواصلة الاحتجاجات التي تمثل أجرأ تحد لحكومة إيران منذ الاضطرابات المطالبة بالإصلاح عام 2009.

ونقلت صحيفة «الشرق الأوسط» اليومية عن عبادي، أشهر محامية مدافعة عن حقوق الإنسان في إيران، قولها إن الإيرانيين يجب أن يبقوا في الشوارع وإن الدستور يعطيهم الحق في الاحتجاج.

ونشر الحرس الثوري الإيراني قوات في ثلاثة أقاليم لقمع الاحتجاجات السلمية المناهضة للحكومة وذلك بعد ستة أيام شهدت مظاهرات متواصلة هزت الحكومة وأوقعت 23 قتيلاً.

وتفجرت الاحتجاجات الأسبوع الماضي نتيجة المصاعب الاقتصادية التي يعانيها الشباب والطبقة العاملة ثم تحولت إلى انتفاضة سياسية على السلطات وعلى المزايا التي تنعم بها النخبة الحاكمة.

وبدأت المظاهرات تلقائية من دون زعيم واضح، وقد تفجرت في مناطق الطبقات العاملة والمدن الصغيرة لكن يبدو أنها بدأت تستقطب المتعلمين من أبناء الطبقة الوسطى والنشطاء الذين شاركوا في احتجاجات 2009.

ودعت عبادي الإيرانيين إلى التوقف عن دفع فواتير المياه والغاز والكهرباء والضرائب وإلى سحب الأرصدة من البنوك الحكومية للضغط اقتصادياً على الحكومة وإجبارها على الكف عن العنف وتلبية مطالبهم.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن عبادي قولها في المقابلة «إذا كانت الحكومة لم تستمع لكلامكم على مدى 38 عاماً، فقد جاء دوركم في تجاهل ما تقوله لكم الحكومة الآن».

كانت شيرين عبادي قد فازت بجائزة نوبل للسلام عام 2003، وهي واحدة من عدد من منتقدي السلطة في إيران.