الاتحاد

عربي ودولي

تشيني يؤكد جمع معلومات مالية عن أميركيين وأجانب

واشنطن-اف ب: أقر نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني أمس الأول بأن وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي إيه) ووزارة الدفاع تجمعان معلومات مالية عن مئات من الاميركيين والاجانب يشتبه في قيامهم باعمال إرهابية او تجسسية في الولايات المتحدة· وصرح تشيني لشبكة فوكس التلفزيونية''من المهم أن يفهم الناس أن ثمة عملا أمنيا مبررا يتواصل منذ وقت طويل وليس جديدا في إطار جهودنا لحماية انفسنا من الهجمات الارهابية''· واضاف أن''وزارة الدفاع معنية لأن لدينا مئات القواعد داخل الولايات المتحدة تشكل أهدافا محتملة لاعمال إرهابية''· وأوضح تشيني أن جمع المعلومات''عمل شرعي تماما''،مذكرا بأن وزارة الدفاع ووكالة الاستخبارات تتمتعان بسلطة في هذا المجال منذ''ثلاثة او اربعة عقود''،وقد عززها أخيرا قانون مكافحة الإرهاب (باتريوت اكت) إثر اعتداءات 11 سبتمبر،2001واكد أن''هذا الامر لا ينتهك الحقوق المدنية للاميركيين''·
وكشفت''نيويورك تايمز''في مقال نشرته أمس أن البنتاجون ووكالة الاستخبارات يستخدمان رسائل مسماة''رسائل الامن القومي''للحصول على معلومات ذات طابع مالي من شركات اميركية· واوردت الصحيفة ان مصارف ومؤسسات مالية سلمت المحققين طوعا تقارير مصرفية تتيح لهؤلاء التحقق من الحسابات والعمليات المالية التي اجراها عسكريون او مدنيون· واوضحت الصحيفة أن مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) اصدر آلافا من هذه الرسائل منذ هجمات 11سبتمبر ·2001 وقال مسؤولون في البنتاجون إن استخدام هذه الرسائل يندرج في اطار استراتيجية وضعت بعد اعتداءات سبتمبر،2001انما ما لم يكن معروفا هو أن البنتاجون وسي آي ايه كانا يصدران نسختهما الخاصة عن هذه الرسائل، وهي نسخ''غير الزامية''،وحتى بعض المسؤولين في مكافحة الارهاب كانوا يجهلون أن المؤسستين تقومان بهذا النشاط· وذكرت أن مسؤولين عسكريين تمكنوا عبر هذه الرسائل،من الحصول على معلومات استخباراتية تتعلق بثروة متعهد حكومي كانت مجهولة المصدر وحول رجل دين يعمل في معتقل جوانتانامو· وأكد مسؤولون في البنتاجون أن هذه الرسائل سمحت بالحصول على معلومات متنوعة·

اقرأ أيضا

واشنطن تعاقب 4 عراقيين بسبب الفساد وانتهاك حقوق الإنسان