الاتحاد

عربي ودولي

عباس يشترط للقاء مشعل تنحي هنية والتزام حماس بالاتفاقيات

غزة - وكالات الانباء: قال مصدر مقرب من الرئاسة الفلسطينية امس، إن ''الرئيس الفلسطيني محمود عباس اشترط موافقة حركة ''حماس'' على تخلي إسماعيل هنية رئيس الوزراء الحالي عن رئاسة حكومة الوحدة الوطنية المقبلة، للقاء رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل''·
ونقلت وكالة أنباء ''معا'' الاخبارية المستقلة عن المصدر تأكيده أن لدى عباس استعدادا للقاء مشعل على أساس الموافقة على تشكيل حكومة وحدة وطنية لا يتزعمها هنية وتعترف بكافة الاتفاقيات السابقة للسلطة مع اسرائيل· وقال المصدر: ''إذا وافقت قيادة ''حماس'' ممثلة بخالد مشعل على هذه الاسس فإن الرئيس عباس سيلتقي مشعل في دمشق لاتمام الاتفاق''·
وأضاف أن ''الرئيس عباس ووفق القانون له الحق في تسمية نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، أما حقيبة الداخلية والمالية فيتم التوافق عليها بين حركتى ''فتح'' و''حماس'' من شخصيات مستقلة على أن تسمي ''حماس'' مرشحا لمنصب رئيس الوزراء''·
كان نبيل عمرو المستشار الاعلامي للرئيس الفلسطيني قد أعلن في وقت سابق امس، أنه لا توجد أي ترتيبات لعقد اجتماع بين عباس ومشعل خلال زيارة عباس المرتقبة إلى العاصمة السورية دمشق· وأكد عمرو للاذاعة الفلسطينية أنه ''إذا كان لدى مشعل موقف سياسي محسوم بشأن إقامة حكومة وحدة وطنية وفق برنامج قادر على فك الحصار عن الشعب الفلسطيني فلا مانع من الاجتماع معه''· مشيرا الى انه لا يمكن للرئيس الفلسطيني أن يبدأ حوارا جديدا مع مشعل أو غيره في حركة ''حماس'' حول تشكيل الحكومة·
وكان الرئيس الفلسطيني قد قال أمس الاول انه من السابق لاوانه الحديث عن لقاء قريب يجمعه مع مشعل في دمشق·
وقال خليل الحية رئيس كتلة ''حماس'' البرلمانية في حديث الى اذاعة ''صوت القدس'' امس: ''نحن لا نضع أي شروط على الحوار الوطني الفلسطيني، ونحن مع تشكيل حكومة وحدة، ولكننا نشدد على ضرورة الاستناد لما جاء في وثيقة الاسرى إضافة إلى احترام نتائج الانتخابات التشريعية وهذا من حقنا''·

اقرأ أيضا