الاتحاد

عربي ودولي

لحود يخشى توطين الفلسطينيين

بيروت - الاتحاد: رأى الرئيس اللبناني اميل لحود ان من ابرز اهداف الضغوط التي يتعرض لها لبنان هو تمرير عملية توطين الفلسطينيين على ارضه واسقاط حق عودتهم الى وطنهم الامر الذي يعني عملياً انهاء القضية الفلسطينية وهو ما تعمل له اسرائيل منذ سنوات· وقال ان ما تشهده الساحة اللبنانية من ممارسات وتحركات ومواقف يؤكد ما سبق التحذير منه وهو ان يصل لبنان الى وقت لا يعود في استطاعته مواجهة مخطط التوطين بعد انهاكه سياسياً وامنياً واقتصادياً ومالياً وهذا ما يفسر تصلب بعض الفرقاء السياسيين ورفضهم التجاوب مع المبادرات المحلية والعربية الهادفة الى انهاء الازمة الضاغطة·واعتبر لحود ان هذا التعنت يمكن ان يؤدي الى مضاعفات تزيد الامور تعقيداً وتدفع بالبلاد الى واقع لا يرغب اي مخلص في ان تصل اليه لانه سيكون من السهل املاء الشروط على لبنان وابرزها التوطين، مشيراً الى ان كل طرف يعرقل الوصول الى حلول سريعة للوضع السياسي المأزوم يكون عملياً يخدم الجهات الاقليمية والدولية العاملة على توطين الفلسطينيين في لبنان·

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية: نزع السلاح النووي غير مطروح للتفاوض مع أميركا