الاتحاد

عربي ودولي

استنفار إسرائيلي بزعم تسلل عناصر القاعدة إلى الجنوب

بيروت- الاتحاد ووكالات الانباء: استنفرت اسرائيل قواتها على الحدود مع لبنان امس بذريعة ورود معلومات استخباراتية عن دخول مئات العناصر من تنظيم ''القاعدة'' الارهابي الى منطقة جنوب الليطاني لتنفيذ عمليات عسكرية ضد قوات ''يونيفل'' والمستوطنات الاسرائيلية· وسجلت حركة لافتة للآليات الاسرائيلية خصوصاً في منطقة مزارع شبعا المحتلة وبلدة الغجر· في وقت ذكرت القناة العاشرة الاسرائيلية أن جنود الاحتياط عادوا إلى التدريبات استعدادا لامكانية اندلاع حرب جديدة، وبثت صورا للجنود أثناء التدريبات حيث أشاروا إلى أن شعورا صعبا يتملك الغالبية العظمى منهم وأن دافعهم للقتال والعمل والعطاء أقل من أي وقت مضى·
وقال السفير اللبناني السابق لدى الامم المتحدة خليل مكاوي لـ''الاتحاد'' رداً على سؤال حول هذه التقارير الاسرائيلية ان ما يذاع ويشاع هو مجرد اقاويل واشاعات، واعرب عن ثقته بأن وجود الجيش اللبناني في الجنوب وسيطرته التامة على منطقة جنوبي الليطاني الى جانب قوات ''يونيفل'' هما الضمانة للهدوء والاستقرار، واضاف ''لا أعتقد ان جهات من هذا النوع (القاعدة) تستطيع ان تعكر صفو الامن في الجنوب خصوصاً وان اهالي المنطقة هم مسرورون جداً بوجود الجيش و''يونيفل''، وهناك مصلحة مشتركة بين الجيش و''يونيفل'' واهالي المنطقة للحفاظ على الاستقرار والهدوء ومنع تعكير صفو الامن·كما نفى مكاوي ما تشيعه اسرائيل حول تهريب اسلحة الى ''حزب الله'' في الجنوب، وقال ''هذا الادعاء يندرج ضمن الحرب النفسية وانطلاقاً من ارض الواقع فإن الجيش و''يونيفل'' يؤكدان باستمرار انه لا صحة على الاطلاق لهذه المزاعم''·
من جهة ثانية، ذكرت تقارير إخبارية أن الامم المتحدة وافقت على عرض كوريا الجنوبية الخاص بإرسال 350 من قواتها المسلحة للانضمام لقوة (يونيفل) في جنوب لبنان، وقال مسؤول كوري إن ''الامم المتحدة أخطرت حكومته بقبول هذا العرض بعد مناقشات شملت موقع نشر القوات الكورية وحجمها ومكان تمركزها، مشيرا الى أنه من المحتمل أن يكون تواجدها في الجزء الجنوبي الغربي من لبنان''·

اقرأ أيضا

الشرطة السريلانكية تعثر على عبوة متفجرة قرب مطار دولي