الاتحاد

عربي ودولي

جيتس: التعزيزات بالخليج رسالة لطهران

بروكسل - اف ب: أعلن وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس أمس ان تعزيز الوجود العسكري الأميركي في الخليج بمثابة اشارة موجهة خصوصا الى إيران بان الولايات المتحدة تعتزم البقاء لفترة طويلة في هذه المنطقة الاستراتيجية· وقال جيتس للصحافيين في ختام لقاء مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر ''نود ببساطة ان نعلم جميع دول المنطقة بأننا سنبقى في الخليج لفترة طويلة''· وقال إن ''الايرانيين يظنون انهم يستطيعون ممارسة ضغوط علينا'' بسبب المشاكل التي يواجهها الجيش الأميركي في العراق· ومضى يقول إن طهران ''لا تقوم بأي عمل بناء في العراق'' وتدعم ''جهود حزب الله (اللبناني الشيعي) لخلق نزاع جديد في لبنان''·
وأجرى جيتس في لندن أمس الأول محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ووزير دفاعه ديس براون تناولت مسألتي إرسال تعزيزات محتملة الى افغانستان والوضع في العراق·
وجدد جيتس وبراون خلال استراحة اثناء المحادثات التأكيد على أهمية الشراكة بين البلدين في مجال الأمن، ولكنهما لم يقدما ايضاحات مهمة حول مضمون محادثاتهما، وقال جيتس: ''اجرينا محادثات جيدة حول العراق، وأنوي أيضا الكلام عن افغانستان اليوم''، واصفا بريطانيا بأنها ''الشريك الدولي الاساسي للولايات المتحدة في العراق وفي افغانستان''·
وكان جيتس قال للصحافييين الذين رافقوه في رحلته من واشنطن: إن محادثاته مع بلير ومع نظيره البريطاني ستتناول ''في وقت واحد افغانستان والوضع بالعراق''، واضاف ''الأولوية الاساسية هي تأمين حماية الانجازات في افغانستان ومناقشة الخط الذي يجب اتباعه في العراق''·
ومن ناحيته، قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية يرافق جيتس مفضلا عدم الكشف عن هويته: إن معلومات أجهزة المخابرات تفيد بأن ''طالبان'' ستحاول مواصلة الهجوم الذي بدأته العام الماضي وهو الأوسع والأكثر دموية منذ طرد الحركة من السلطة عام ،2001 واوضح ان البريطانيين قد يرسلون قوات اضافية الى افغانستان وأن محادثات جيتس في لندن ستتناول خصوصا هذه المسألة، وتأتي زيارته بعد أقل من اسبوع على إعلان الرئيس بوش ارسال أكثر من 20 الف عسكري اضافي الى العراق·

اقرأ أيضا

واشنطن تعاقب 4 عراقيين بسبب الفساد وانتهاك حقوق الإنسان