الاتحاد

الاقتصادي

القرية العالمية بدبي تستعد لاستقبال أكثر من 5 ملايين زائر في دورتها الـ 18

خلال المؤتمر الصحفي (تصوير أشرف العمر)

خلال المؤتمر الصحفي (تصوير أشرف العمر)

مصطفى عبد العظيم (دبي) - تستعد القرية العالمية لاستقبال أكثر من 5 ملايين زائر في دورتها الثامنة عشرة التي ستنطق فعالياتها السبت المقبل وتستمر حتى الأول من مارس 2014، وسط توقعات بتسجيل نمو في عدد الزوار يزيد على 10% مقارنة بالدورة السابقة، بحسب أحمد حسين بن عيسى، المدير التنفيذي للعمليات في القرية.
وأكد مسؤولو القرية العالمية أن الدورة الجديدة ستشهد تغيرات جذرية في العديد من الفعاليات والانشطة، فضلا عن إعادة تنظيم الأجنحة لضمان أعلى درجات الأمن والسلامة للزوار والتي تأتي في مقدمة اهتمامات إدارة القرية، بهدف تهيئة البيئة الترفيهية المناسبة للعائلات والأفراد وتوفير الأجواء الملائمة للاستمتاع بالأجواء التي تقدمها القرية لزوارها من مختلف الجنسيات، خاصة بعد أن باتت الوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة.
وأعلنت القرية العالمية، أمس عن برنامجها لهذه الدوره التي تستمر لمدة 148 يوماً، بعد أن تقرر تحديد موعد الافتتاح هذا العام قبل موعد الاحتفال بعيد الأضحى ببضعة أيام، وذلك تماشياً مع توقعات إدارة القرية بتوافد أعداد كبيرة من الزائرين من داخل الدولة وخارجها ممن يبحثون عن المكان الأمثل لقضاء إجازة العيد.
وتعتزم القرية تمديد ساعات العمل خلال فترة احتفالات العيد في دبي من 10 إلى 19 أكتوبر حتى الثانية صباحاً ويومي 14 و15 أكتوبر حتى الثالثة صباحاً، ما يتيح فرصةً أكبر للزوار لمشاهدة العروض الثقافية أو لتناول المأكولات أو للاستمتاع بتجربة تسوق عالمية فريدة.
وكشف الفريق الإداري خلال مؤتمر صحفي عقد في القرية العالمية أمس عن العديد من الأنشطة والفعاليات الجديدة منها “جزيرة الخيال” المصممة من قبل مجموعة ميلورز، الشركة الجديدة لتشغيل منطقة الألعاب الترفيهية، وذلك في أول ظهور لها في المنطقة.
وتشكل الجزيرة أكبر المشاريع الجديدة المصممة لتلبية احتياجات الأطفال والعائلات والزوار عموماً، وذلك لما تحمله من تنوع في وسائل الترفيه والألعاب، الأمر الذي سيتيح مجالاتٍ أوسع للاستمتاع واللعب ومشاهدة العديد من العروض اليومية الخاصة بالأطفال.
ومن المتوقع أن يشهد هذا العام مزيداً من العروض الثقافية ومشاركةً مميزة للعديد من الفرق الفنية التي لم يسبق استضافتها في الشرق الأوسط. وتشمل الفعاليات فرقاً تراثية وفنية من الصين وعروضاً متجولة من المملكة المتحدة وكرنفالات رائعة في أرجاء القرية العالمية، إضافة إلى الألعاب النارية والعروض الجديدة للنافورة الراقصة على أنغام الموسيقى العالمية والألعاب النارية والعديد من المفاجآت الأخرى.
كما تم تجديد ردهة المطاعم وافتتاح مطاعم جديدة تمتاز بمعايير جودة فائقة تلبي أذواق رواد القرية وزوارها على اختلاف جنسياتهم، بعد أن تم جمع كافة المطاعم في منطقة واحدة حيث لن يسمح بإقامة أي مطاعم داخل أجنحة الدول المشاركة، وتم تصميم منطقة المطاعم الجديدة في ردهة المطاعم الآسيوية المطلة على ضفاف البحيرة التي تتوسط القرية العالمية، والتي يمتاز تصميمها بمفهوم جديد يعكس التراث والأصالة والمأكولات الشعبية التي يحبها الجميع.
كما تم هذا العام تصميم البوابات الرئيسية للقرية بلوحات فنية تجسد تاريخ الأمم وتحمل بصماتٍ وعناوينَ لأهم الحضارات عبر التاريخ، مثل الحضارة الفرعونية.
وقال أحمد حسين بن عيسى،: “نحن سعداء بالإعلان عن تفاصيل الموسم التشغيلي الثامن عشر للقرية العالمية والذي سيستمر على مدى 148 يوماً ستكون حافلةً بالترفية والمتعة والعروض التراثية المذهلة التي تفوق 12,000 عرض. كما سنوفر تجربة طعام مميزة تتيح للزوار تذوق أشهى المأكولات العالمية والتسوق من بلدان العالم. ويأتي ذلك ضمن توجهنا نحو تلبية جميع المتطلبات والمرافق التي تسمح للزوار والعائلات من الدولة وخارجها بالاستمتاع بما أعددناه من أنشطة وفعاليات ترفيهية لهذا الموسم”.
وأضاف: “تمكن الفريق الإداري من إنهاء كافة المشاريع والاستعدادات لاستقبال الزوار يوم السبت الموافق 5 أكتوبر، ونتوقع أعداداً أكبر من الزائرين هذا الموسم لما سنقدمه من جديد ولمشاركتنا في احتفالات عيد الأضحى المبارك، حيث سنزيد ساعات العمل في القرية حتى الثالثة صباحاً، وذلك تماشياً مع مبادرة حكومة دبي التي سمحت بتمديد ساعات استقبال المتسوقين والزوار على مدار 24 ساعة خلال مواسم الأعياد، وذلك لإتاحة فرصة أكبر للجميع للاستمتاع بمرافقنا وخدماتنا الجديدة التي يصعب أن تتوفر معاً في مكان واحد”.
من جانب آخر، حرصت إدارة القرية العالمية على منح زائريها قيمة إضافية ومزايا توفيرية أكبر من خلال تذاكر الدخول، حيث يبلغ سعر تذكرة الدخول هذا الموسم 15 درهماً للبالغ، بينما يبقى الدخول مجانياً لثلاث فئات تشمل الأطفال دون الثالثة، ذوي الاحتياجات الخاصة، والزوار ممن تزيد أعمارهم على 65 عاماً.
تقدم القرية العالمية هذا الموسم مجموعة من العروض الترويجية لتمنح الزوار قيمة مضافة والتي سيتم الإعلان عنها على مدار الموسم، وتتضمن هذه العروض قسيمة، إضافية يتم استبدالها في “جزيرة الخيال” في منطقة الألعاب الترفيهية، بالإضافة إلى قسيمة تؤهل الزائر للاشتراك في سحوبات القرية العالمية هذا الموسم على 16 سيارة” Audi A4.”
فعاليات وأجنحة جديدة
وأعلن الفريق الإداري للقرية عن العديد من الأنشطة الجديدة مثل “جزيرة الخيال” – الأولى من نوعها في الشرق الأوسط – التي تعكس نمط مدينة الألعاب العالمية “كوني آيلاند”، والتي تم تصميمها لتنال إعجاب العائلات وجميع فئات الزوار من مختلف الفئات العمرية لما تحمله من بعد ترفيهي يتسم بمعايير عالمية ولاحتوائها على 36 لعبة إلى جانب ألعاب المهارة، لتقدم لزوار القرية العالمية تجربة فريدة وأجواء مميزة لأول مرة في الشرق الأوسط.
وبهدف زيادة متعة الأطفال صممت القرية العالمية برامج ترفيهية خاصة للأطفال، مثل “موشي مونستر”، قصص “فيري تيلز” على الجليد، علاء الدين، سنو وايت وبينوكيو وعدد كبير من الشخصيات الكرتونية المحببة للأطفال، إضافة إلى عرضين يوميين لمدة ستة أيام في الأسبوع طيلة أيام الموسم.
وستقوم القرية العالمية باستضافة أجنحة جديدة للموسم 2013/2014 في إطار توجهها نحو مزيد من التنوع في تجسيد دول العالم المتمثلة في أجنحة العرض، وتضم ألمانيا وإيطاليا وفرنسا.
ويصل إجمالي عدد الأجنحة هذا العام إلى 30 جناحاً تمثل بلداناً من قارات العالم حيث تستضيف القرية العالمية في رحابها أكثر من 65 دولة من كافة قارات العالم، ليستمر حوار الحضارات والتعرف إلى ثقافات الشعوب والقبائل من خلال إبداعاتهم الحرفية ومنتجاتهم النادرة والمأكولات والنكهات الخاصة التي تميز كل دولة على حدة.
وتشارك “مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية” في أجنحة القرية هذا العام، وذلك في إطار ترسيخ المبادرات الهادفة ودعم المشاريع والمبادرات الخيرية في دولة الإمارات. وتتمثل مشاركة مؤسسة خليفة هذا العام بعرض المشغولات الحرفية والمنتجات المحلية
وإلى جانب الأجنحة وما تقدمه من منتجات حرفية وإكسسوارات منزلية، سيستمتع الزوار بجولة تسوق ممتعة وغنية، حيث سيتنقلون بين أكثر من 170 كشكاً تعرض مجموعة كبيرة من المنتجات الحرفية والصناعات اليدوية والإكسسوارات والمأكولات العالمية، وهو ما يمثل تجربةً جديدة يصعب توفرها في مكان آخر.
وخلال هذا الموسم أيضاً، سيكون الزوار على موعد مع فرص كبيرة للفوز بسيارات فاخرة مقدمة من القرية العالمية، وذلك خلال السحوبات على 16 سيارة Audi A4. تبدأ السحوبات بتاريخ 10 أكتوبر 2013 وتستمر حتى نهاية الموسم التشغيلي، خلال فترة مهرجان دبي للتسوق، سيعقد المهرجان سحوبات حصرية في القرية العالمية طوال فترة المهرجان. وستجرى السحوبات الخاصة بالقرية العالمية خلال عطلة نهاية الأسبوع، ويمكن الاشتراك في السحب من خلال شراء تذكرة الدخول والحصول على قسيمة المشاركة.

القرية تتصدر الوجهات الترفيهية

أكد الفريق الإداري للقرية العالمية عن أهمية الدور الذي تلعبه كملتقى ثقافي ترفيهي يستضيف أكبر وأروع العروض الثقافية والأجنحة والفعاليات التراثية ويستقطب أعداداً كبيرة من السياح، ما يجعلها معلماً سياحياً مرموقاً وإحدى الوجهات الداعمة لنمو السياحة في الإمارة، ويصب ذلك في تعزيز توجهات حكومة دبي ورؤيتها نحو استقطاب 20 مليون زائر بحلول العام 2020.
وقال أحمد بن عيسى، إن القرية العالمية ستواصل دعمها عبر المشاركة في الاحتفالات والمهرجانات الخاصة، مثل عيد الاضحى وديوالي والعيد الوطني والمناسبات الأخرى التي تتزامن مع الموسم التشغيلي للقرية العالمية. وأضاف بن عيسى: “القرية العالمية أصبحت عنواناً للحضارات، وهي تشكل الآن وجهة سياحية بارزة تجمع ثقافات عالمية وتوفر للعائلات أروع الأوقات والأجواء المميزة التي تتيح فرصة اكتشاف منتجات وصناعات دول العالم عبر تجربة تسوق لا تخلو من المتعة، إلى جانب تناول أشهى المأكولات والتسلية والترفيه ومشاهدة العروض الثقافية النادرة. كل ذلك يجعل للقرية العالمية دورا كبيرا من ناحية إثراء الزائرين بتجربة ثقافية جديدة ودعم توجه الإمارة نحو الريادة كوجهة سياحية عالمية قادرة على استقطاب أعداد كبيرة من السياح من المنطقة وباقي دول العالم على حد سواء”.

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020